أخبار سريعة
الإثنين 16 يوليو 2018

مكتبة الفتاوى » حكم الصيام بعد منتصف شعبان

نسخة للطباعة

 

- يقول النبي صلى الله عليه وسلم إذا انتصف شعبان فلا تصوموا وهو حديث صحيح؛ فالذي لم يصم أول الشهر ليس له أن يصوم بعد النصف؛ لهذا الحديث الصحيح، وهكذا لو صام آخر الشهر ليس له ذلك من باب أولى، لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه،  والذي له عادة لا بأس، إذا كانت عادته أن يصوم الإثنين والخميس فلا بأس أن يصوم، أو عادته يصوم يوما ويفطر يوما لا بأس.

     أما أن يبتدئ الصيام بعد النصف من أجل شعبان فهذا لا يجوز، أما لو صام بدءاً من اليوم الثالث عشر أو الرابع عشر، أؤ الخامس عشر أو ... فلا بأس؛ لأنه أكثره إذا صام كله أو أكثره فلا بأس، أما إن كونه يفطر النصف الأول ثم يبدأ بالصيام هذا هو المنهي عنه.

©2015 جميع الحقوق محفوظة