أخبار سريعة
الثلاثاء 25 يونيو 2019

مكتبة الفتاوى » نقد التصوف

نسخة للطباعة

 

- القرآن: هو كلام الله بحروفه ومعانيه، وأول ما نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم من القرآن سورة (اقرأ)، واستمر القرآن ينزل منجمًا في ثلاث وعشرين سنة، وقد بين الله -جل وعلا- أنه صلى الله عليه وسلم ما كان يدري عن هذا الكتاب قبل نزوله عليه، ومن ذلك قوله -تعالى-: {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلاَ الإِيمَانُ} الآية، وبهذا يعلم أن ما يزعمه الصوفية من أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعلم القرآن قبل نزول الوحي ليس بصحيح، وأنه من القول على الله بلا علم، وهكذا قول من قال منهم ومن غيرهم: أنه صلى الله عليه وسلم يعلم الغيب قول باطل وكفر وضلال؛ لان الغيب لا يعلمه إلاَّ الله -سبحانه وتعالى-؛ لقول الله -تعالى-: {قُلْ لاَ يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ}.

©2015 جميع الحقوق محفوظة