أخبار سريعة
الأربعاء 26 يونيو 2019

مكتبة الفتاوى » تربية الأبناء من أعظم المسؤوليات

نسخة للطباعة

 

- قوله إنه ينشغل بأعماله نقول: من أكبر أعماله أبناؤه وبناته، ومسؤوليتهم أعظم من مسؤولية تجارته، ولنسأل ماذا يريد من تجارته؟ إنه لا يريد منها إلا أن ينفق على نفسه وأهله، وهذا غذاء البدن، وأهم منه غذاء القلب، غذاء الروح، زرع الإيمان والعمل الصالح في نفوس الأبناء والبنات، ثم ليعلم أن النبي[ قال: «إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له»؛ فالولد الصالح ينفع أباه وأمه في الحياة والممات؛ فهو أولى من مراعاة المال؛ فالمال إن كان صاحبه ذا غنى كثير أمكنه أن يجعل فيه عاملين يعملون بالتجارة، وإن كان دون ذلك؛ فإن الله يقول: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ} (الطلاق:2-3).

©2015 جميع الحقوق محفوظة