أخبار سريعة
الثلاثاء 25 يونيو 2019

مكتبة الفتاوى » المتاجرة في الأجهزة التي قد تُستعمل في الحرام

نسخة للطباعة

 

- الأصل في هذه الأجهزة المُشتملة على ما ذُكر: الإباحة، وأن الإنسان يُحسن الظن بالمسلم، وأنه يستعملها في المباح، لكن إذا غَلب على ظنك أن هذا المشتري على وجه الخصوص يستعملها في الحرام فتوقف في البيع عليه، وقَدِّم له النصيحة؛ فإن استجاب ووعدك بأنه لا يستعملها في الحرام، فلا مانع من البيع حينئذٍ.

©2015 جميع الحقوق محفوظة