أخبار سريعة
الإثنين 22 ابريل 2019

مكتبة الفتاوى » حكم من يشتري الأراض ويترقب ارتفاع الأسعار

نسخة للطباعة

 

- الأراضي إذا اشتريت بنية التجارة تُزكى إذا حال عليها الحول، كل ما حال عليها الحول تزكى؛ لأنها عروض تجارة، ونفترض أن شخصاً عنده أراض تقدر بعشرات الملايين لكن السوق كاسد بدلاً من أن تباع في شهر جلست عشر سنين ما بيعت، نقول: عليك زكاة عشر سنين. والسوق كاسد من أين يحضر زكاة عشر سنين؟ أو كل سنة في وقتها؟ وهو مسكين لا يملك قد يكون لا يملك عنده الأراضي لكن لا تسعفه في وقت الحاجة، منهم من يرى أن الأموال الكاسدة حكمها حكم الدين على المعسر؛ لأنه لا يتيسر لصاحبه إذا طلبه يعني الأصل أنها عروض تجارة تُزكَّى كل ما حال عليها الحول هذا الأصل فيها المقرر عند أهل العلم، لكن من أهل العلم من يبدي وجهة نظر ويقول: إن هذه الأموال الكاسدة التي لا يتيسر لأصحابها أموالها وقيمها متى أرادوا يكون حكمها حكم الزكاة، أو حكم الديون التي في ذمم المعسرين، لا تزكى إلا إذا قبضت، وعلى هذا لا تزكى إلا إذا بيعت.

©2015 جميع الحقوق محفوظة