أخبار سريعة
الإثنين 22 يوليو 2019

مكتبة الفتاوى » نوم النهار للصائم وتأخير الصلوات

نسخة للطباعة

 

- هذا إذا تعمد إخراج الصلاة عن وقتها فهو على خطر عظيم، فمن أهل العلم من يقول: إنه لا يصليها إذا خرج وقتها، ففعلها بعد خروج وقتها عمدًا كفعلها قبل دخوله، فلا تجزئ، وإذا بطلت صلاته بطل صيامه -نسأل الله العافية-، وأكثر أهل العلم على أنه يقضي ولو خرج الوقت، ولو تعمد ذلك، لكنه على خطر عظيم؛ حيث ارتكب أمرًا عظيمًا، وموبقةً من الموبقات -نسأل الله العافية-، والصيام صحيح على قول من يقول: إنه يقضي الصلاة، لكن ما هذا الصيام الذي يترتب عليه هذا الجرم العظيم؟!.

 

©2015 جميع الحقوق محفوظة