أخبار سريعة
الأربعاء 16 اكتوبر 2019

مكتبة الفتاوى » لباس المرأة في بلاد الغرب

نسخة للطباعة

 

- لا يجوز الكشف أمام الأجانب سواء في بلاد المسلمين وفي بلاد غير المسلمين ولو كان ذلك يلفت الأنظار؛ فإن النظر إليها متحجبة لا يضرها وليس فيها مشكلات بل فيه إظهار شعائر الإسلام في بلاد الكفر وفيه مخالفتهم وعدم التشبه بهم؛ فالواجب على من سافر بزوجته إلى بلاد الكفار أن يحجبها في المنزل فلا تخرج إلا لضرورة، وتكون عند خروجها إما راكبة معه أو سائرة إلى جانبه مع التستر الكامل وعدم إبداء شيء من الزينة، ومخالفة الكفار في عاداتهم وخصائصهم أمر مقصود في الإسلام؛ فمن وافقهم في عاداتهم فإنه يخاف عليه الوعيد للحديث من تشبه بقوم فهو منهم، وقد عرف أن المسلم كلما أظهر لباسه الخاص وزي الإسلام كان أدعى إلى احترامه وهيبته في النفوس، ولا عبرة بمن تزيى بزي الكفار معجبًا بهم فإنه ممن يعظمهم ويعظم عاداتهم وأفكارهم والتشبه في الظاهر يجر إلى التشبه في الباطن.

©2015 جميع الحقوق محفوظة