أخبار سريعة
السبت 07 ديسمبر 2019

مكتبة الفتاوى » حج المُصرِّ على المعصية

نسخة للطباعة

 

- حجه صحيح إذا كان مسلماً، لكنه ناقص ويلزمه التوبة إلى الله -سبحانه وتعالى- من الذنوب جميعا، ولاسيما في وقت الحج، وفي هذا البلد الأمين، ومن تاب، تاب الله عليه؛ لقول الله -سبحانه وتعالى-: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}، وقوله -سبحانه-: {يا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ}، والتوبة النصوح هي المشتملة على الإقلاع عن الذنوب والحذر منها تعظيماً لله -سبحانه وتعالى- وخوفاً من عقابه مع الندم على ما مضى منها والعزم الصادق على ألا يعود إليها، ومن تمام التوبة رد المظالم إلى أهلها، واستحلالهم منها.

©2015 جميع الحقوق محفوظة