أخبار سريعة
الخميس 24 اكتوبر 2019

مكتبة الفتاوى » ثبوت الصحبة لورقة بن نوفل

نسخة للطباعة

 

- ورقة بن نوفل لقي النبي - صلى الله عليه وسلم - وصدقه كما في حديث بدء الوحي، فقد ذهبت خديجة بالنبي - صلى الله عليه وسلم - إلى ورقة وقالت له: يا بن عم اسمع من ابن أخيك، فذكر له النبي - صلى الله عليه وسلم - ما حصل له، ثم صدَّقه، ثم لم ينشب ورقة أن توفي (البخاري: 3)، فمن أهل العلم من يقول: إنه لقي النبي - صلى الله عليه وسلم - وصدقه وآمن به، فيكون صحابيًا، ولذا ذكره الطبري، والبغوي، وابن قانع، وابن السكن، وغيرهم في الصحابة؛ لأن الصحابي: من لقي النبي - صلى الله عليه وسلم - مؤمنًا به ومات على ذلك، وهذا على كلامهم ينطبق على ورقة، لكن قال ابن حجر: «في إثبات الصحبة له نظر»؛ لأنه مات قبل أن يزاول النبي - صلى الله عليه وسلم - الدعوة إلى الإسلام، والمسألة خلافية بين أهل العلم، وعلى كل حال يرجى له خير عظيم، والنبي - صلى الله عليه وسلم - رآه في الجنة وسواء قلنا إنّه صحابي أو غير صحابي، فهو على خير.

©2015 جميع الحقوق محفوظة