أخبار سريعة
الخميس 24 اكتوبر 2019

مكتبة الفتاوى » حكم تناول دواء الصرع إذا كان فيه مواد مخدرة

نسخة للطباعة

 

- هذا الدواء الذي أشارت إليه إذا كان نافعاً لها في تخفيف صرعتها وإزالتها فإنه لا بأس به، وهذه المواد المخدرة إذا أعطت الجسم استرخاءً فإنما ذلك لمصلحته وليس من مضرته. فإذا قالوا -أي الأطباء- إن هذا أنفع لها وأنه لا يضر على جسمها في المستقبل وهذه الكمية البسيطة التي توجد فيه من أشياء مخدرة هي لا تبلغ درجة التخدير حسب كلامها، وإنما فيها استرخاء الجسم وامتداده، وهذا لا يوجب التحريم لا سيما وأن فيه المصلحة التي تربو على هذه المفسدة. لكن إن خشي في المستقبل أن تكون سبباً لانهيار الجسم فحينئذٍ تمنع، وتنصح بأن تصبر على ما أصابها، والله -تبارك وتعالى- يثيب الصابرين.

©2015 جميع الحقوق محفوظة