أخبار سريعة
السبت 28 مارس 2020

مكتبة الفتاوى » الكبائر تكفر بالتوبة النصوح

نسخة للطباعة

 

- الأدلة من الكتاب العزيز والسنة المطهرة كلها تدل على أن الكبائر، إنما تكفر بالتوبة النصوح، وصاحبها تحت مشيئة الله إن مات عليها مسلمًا؛ لقول الله -تعالى-: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا}(النساء:31)، وقوله -سبحانه-: {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا، يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا، إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا الآية} (الفرقان: 68-70)، وقوله -سبحانه-: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ الآية}(النساء:48)، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان كفارات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر» (رواه مسلم في صحيحه)، والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، وبذلك يعلم أن الآيات المطلقة والأحاديث المطلقة في تكفير السيئات بالأعمال الصالحات، مقيدة بالنصوص المقيدة باجتناب الكبائر، وهذه قاعدة شرعية عند أهل العلم.

©2015 جميع الحقوق محفوظة