أخبار سريعة
الأحد 09 اغسطس 2020

مكتبة الفتاوى » حديث اعقل ناقتك وتوكل

نسخة للطباعة

 

 

 

 

- روى الترمذي في سننه من طريق أنس - رضي الله عنه - قال‏:‏ قال رجل‏:‏ يا رسول الله‏,‏ أعقلها وأتوكل أو أطلقها وأتوكل‏؟‏ قال - صلى الله عليه وسلم ‏-:‏ «اعقلها وتوكل». ثم ذكر الترمذي عن يحيى بن سعيد القطان أنه قال‏:‏ وهذا عندي حديث منكر‏,‏ ثم قال الترمذي‏:‏ وهذا غريب من حديث أنس لا نعرفه إلا من هذا الوجه‏,‏ قال الترمذي‏:‏ وقد روي عن عمرو بن أمية الضمري عن النبي - صلى الله عليه وسلم - نحو هذا‏.‏ وقد ذكر الحافظ الهيثمي في كتابه ‏[‏مجمع الزوائد ومنبع الفوائد‏]‏‏,‏ في الجزء العاشر منه- تحت عنوان‏:‏ باب قيدها وتوكل- الحديث الذي أشار إليه الترمذي‏,‏ فقال‏:‏ عن عمرو بن أمية أنه قال‏:‏ يا رسول الله‏,‏ أرسل راحلتي وأتوكل‏؟‏ فقال النبي -صلى الله عليه وسلم -‏:‏ «بل قيدها وتوكل». رواه الطبراني بإسنادين في أحدهما‏:‏ عمرو بن عبد الله بن أمية الضمري‏,‏ ولم أعرفه‏,‏ وبقية رجاله ثقات‏.‏ وذكر في الجزء العاشر أيضا- تحت ترجمة‏:‏ باب التوكل وقيدها وتوكل- ما يأتي‏:‏ عن عمرو بن أمية الضمري أنه قال‏:‏ يا رسول الله‏,‏ أرسل راحلتي وأتوكل‏؟‏ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -‏:‏ «بل قيدها وتوكل». رواه الطبراني من طرق‏,‏ ورجال أحدها رجال الصحيح غير يعقوب بن عبد الله بن عمرو بن أمية وهو ثقة‏، وذكر السيوطي في حرف الهمزة من كتابه ‏(‏الجامع الصغير‏)‏- الحديث رواه الترمذي‏,‏ ورمز له بعلامة الضعف‏.‏

وخلاصة القول‏:‏ إن في الحديث مقالا ولكن معناه صحيح؛ لأنه قد ثبت في الكتاب والسنة الصحيحة الحث على الأخذ بالأسباب مع التوكل على الله‏,‏ فمن أخذ بالأسباب واعتمدها فقط وألغى التوكل على الله فهو مشرك‏,‏ ومن توكل على الله وألغى الأسباب فهو جاهل مفرط مخطئ‏,‏ والمطلوب شرعا هو الجمع بينهما‏.‏

فتوى رقم ‏(‏ 598‏)‏‏

©2015 جميع الحقوق محفوظة