أخبار سريعة
الأحد 09 اغسطس 2020

مكتبة الفتاوى » التفريط والغلو في الدين

نسخة للطباعة

 

 

- الحد الذي إذا زاد عليه في الدين يعد غلوا هو الزيادة عن المشروع‏,‏ والغلو هو‏:‏ التعمق في الشيء والتكلف فيه‏,‏ وقد نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الغلو؛ فقال‏:‏ «إياكم والغلو في الدين! فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين». رواه أحمد وغيره بإسناد صحيح‏,‏ أما التفريط فهو التقصير في القيام بما أوجب الله‏,‏ من فعل بعض المعاصي‏,‏ كالزنى والغِيبة والنميمة أو ترك بعض الواجبات كَبِرّ الوالدين وصلة الأرحام ورد السلام ونحو ذلك‏.‏

فتوى رقم ‏(‏8946‏)‏‏:‏

©2015 جميع الحقوق محفوظة