أخبار سريعة
الأحد 09 اغسطس 2020

مكتبة الفتاوى » حديث إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر

نسخة للطباعة

 

 

 

- هذا الحديث في (الصحيحين)، ولفظ البخاري عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: شهدنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم  - فقال لرجل ممن يدعي الإسلام: هذا من أهل النار، فلما حضر القتال قاتل الرجل قتالاً شديدًا، فأصابته جراحة فقيل: يا رسول الله: الذي قلت: إنه من أهل النار، فإنه قد قاتل اليوم قتالاً شديدًا وقد مات؛ فقال النبي - صلى الله عليه وسلم  -: إلى النار. قال: فكاد بعض الناس أن يرتاب، فبينما هم على ذلك؛ إذ قيل: إنه لم يمت، ولكنَّ به جراحًا شديدة، فلما كان من الليل لم يصبر على الجراح فقتل نفسه؛ فأُخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - بذلك فقال: «الله أكبر، أشهد أني عبد الله ورسوله «ثم أمر بلالاً فنادى بالناس: إنه لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة، وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر» (البخاري 4/34، ومسلم 1/105). ومعنى ذلك: أن الله ينصر دين الإسلام ويعزه بالرجل الفاسق غير العادل.

©2015 جميع الحقوق محفوظة