أخبار سريعة
الخميس 20 فبراير 2020

مكتبة الفتاوى » متفرقات

  - مما لا شك فيه أن المعاصي والابتعاد عن عقيدة الإسلام الصحيحة قولا وعملا من أهم الأسباب التي حدثت بسببها الأزمات والنكبات التي حلت بالمسلمين، يقول الله -جلت قدرته-: {مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ} (النساء:79) ويقول -سبحانه-: {وَمَا ....اقرأ المزيد

  - إن الخروج بالعالم الإسلامي من الدوامة التي هو فيها، من مختلف المذاهب والتيارات العقائدية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، إنما يتحقق بالتزامهم بالإسلام، وتحكيمهم شريعة الله في كل شيء وبذلك تلتئم الصفوف وتتوحد القلوب، وهذا هو الدواء الناجح للعالم الإسلامي، بل للعالم كله، مما هو فيه من اضط ....اقرأ المزيد

القضية الفلسطينية

  - إن المسلم ليألم كثيرًا، ويأسف جدًا من تدهور القضية الفلسطينية من وضع سيئ إلى وضع أسوأ منه، وتزداد تعقيداً مع الأيام، حتى وصلت إلى ما وصلت إليه في الآونة الأخيرة؛ بسبب اختلاف الدول المجاورة، وعدم صمودها صفاً واحدًا ضد عدوها، وعدم التزامها بحكم الإسلام الذي علق الله عليه النصر، ووعد أهله بال ....اقرأ المزيد

  - ليس بمشروع، وفيه إبهام يخشى منه الالتباس على الناس، ولكن أفضل الصلاة عليه الصلاة الإبراهيمية: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد. هذه الصلاة هي الصلاة الم ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن المؤسسات الخيرية تعمل لأجل الدار الآخرة، وترجو الثواب من الله -تعالى-؛ فالواجب عليهم أن يسلكوا مسالك الإصلاح، وأن يعملوا بما فيه الخير للأمة، وأن يجتنبوا كل شيء يقدح في عملهم؛ فإذا لوحظ على بعض العاملين شيء من المخالفات وجب نصيحته، وتحذيره من التلاعب بهذا العمل، أو ابتزاز شيء من ذ ....اقرأ المزيد

  - العبادات الدينية، والقُربات الإسلامية لا ينبغي تسميتها بعادات وتقاليد، بل هي أوامر، وتشريعات من ربنا -تعالى-، فرضها وكلف بها عباده؛ فأمرهم بعبادته، وفرض عليهم طاعته، وطاعة نبيه[ وأحل لهم الطيبات وحرَّم عليهم الخبائث، وبيَّن لهم الأحكام، والشرائع بيانًا كاملا، وفي ذلك نجاتنا، وسلامتنا مما ي ....اقرأ المزيد

  - يقوم العمل الخيري على إخلاص العاملين، ونصحهم للمسلمين، وطلبهم الأجر من الله -تعالى-، وكذا ترغيبهم لأهل الخير في النفقة، وإمداد المستضعفين، والتبرع لصالح المسلمين، وكذا الحرص على بذل الوقت في العمل المتواصل الذي يحصل به نفعٌ للإسلام، والمسلمين كصلة للفقراء، وكفالة للأيتام، وصدقات على ذوي ال ....اقرأ المزيد

  - هذه طرق مبتدعة، ويقع فيها وفي سائر الطرق الصوفية مُحدثات ومنكرات، ولايجوز إقرارها؛ فإن الصوفية يعظمون أولياءهم، ويعتقدون أنهم أفضل من الأنبياء والرُسل، وأنهم يطلعون على الغيب، ويعلمون ما في اللوح المحفوظ، ويستغنون عن الشريعة، ويدخل في ذلك طائفة الرفاعية، والشاذلية، والقادرية، والتيجانية وا ....اقرأ المزيد

  - إذا دُفع هذا المال لليتيم في حياته سواء للنفقة، أم تبرعًا كصدقة مَلَكَهُ اليتيم إذا تم القبض، أو استلمه وكيل اليتامى؛ فيصبح من تركة اليتيم يُقسم على ورثته كأمه، وإخوته، أو غيرهم ممن يرثه، وأما إذا لم يُدفع له في حياته؛ فللمؤسسة إبقاؤه، أو صرفه لأهله إذا كانوا فقراء، أو دفعه إلى يتيم آخر. ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز ذلك؛ لأنها موقوفة على المؤسسة في الأعمال الخيرية التي تتفرع عن تلك المؤسسة؛ فليس للعامل استعمالها فيما يختص بنفسه، إلا إذا كانت موقوفة على ذوي الحاجات، وانطبق عليه وصف من وقفت عليه في حال دائمة، أو خاصة. ....اقرأ المزيد

  - هناك طرائق كثيرة يحصل من آثارها الاهتمام بالدين الإسلامي؛ وذلك بقراءة السيرة النبوية، ومعجزات النبي صلى الله عليه وسلم ، وما حصل له من النصر والتمكين وخذلان أعدائه؛ وكذلك النظر في محاسن الدين الإسلامي، وبيان أن الشريعة الإسلامية مشتملة على كل خير؛ فما أمر الشرع بشيء إلا وهو موافق للعقل وال ....اقرأ المزيد

عصر العولمة

  - هذا التغير المحسوس في العالم قد عم الجميع إلا من شاء الله، ودخل في ذلك أهل الأديان جميعهم من اليهود، والنصارى، والوثنيين، وكذا فرق المسلمين كالقبوريين، والرافضة، والنصيرية، والإسماعيلية، والإباضية وغيرهم؛ بحيث إنهم شكوا في عقائدهم، وأصبحوا أبعد شيء عن الدين الصحيح، وعن المعتقد السليم، ولاش ....اقرأ المزيد

  - التحضر في الأصل هو: النزول في القرى والمدن بدل البراري والتعرب، وهو ممدوح؛ لأنه وسيلة إلى التعلم والتفقه، وقد ذكر الله -تعالى- أن الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ، ولكن الحضارة المزعومة في هذه الأزمنة، هي تقلي ....اقرأ المزيد

  - علينا أولا أن ندعو للمسلمين عمومًا في فلسطين وفي غيرها بالنصر والتمكين، ولأعدائهم بالخذلان والحرمان، وعلينا ثانيًا أن ننصح المسلمين في فلسطين وغيرها أن يرجعوا إلى الله، وأن يتوبوا من المعاصي والمحرمات وأن يخلصوا دينهم لله تعالى، وأن يقيموا حدود الله ويظهروا شعائر الدين، وأن يبذلوا ما في اس ....اقرأ المزيد

حقيقة العلمانية

      هذه عقيدة قديمة والاسم جديد، وهم أقرب ما يكونون إلى النفاق الذي فضح الله أهله في القرآن الكريم، وحقيقتهم أنهم يأخذون من الإسلام ما يناسبهم وما يناسب مجتمعاتهم، ويتركون ما لا يلائمهم وما يرون أنه منكر عند رؤسائهم ومجتمعهم؛ فيبيحون ترك الصلاة إذا كانوا في مجتمع تسهل عليهم هذه الص ....اقرأ المزيد

تحديث الناس بالأهم في حقهم

  - لا شك أن الناس يختلفون في المفاهيم، وفي الميول والطباع، وأن المعلم أو الواعظ قد يتوقف في العلوم والفنون أيها أولى أن يطرقه، ولكن نقول: إن الواجب تحديث الناس بالأهم في حقهم، وقد نقل عن علي] قال: «حدثوا الناس بما يعرفون، أتريدون أن يكذب الله ورسوله»؛ فمتى كان المخاطبون من أهل الأ ....اقرأ المزيد

- أما النساء فعليهن العمل بالواجبات الإسلامية التي كلَّفها الله المسلمين من الرجال والنساء، كالدعوة إلى الله، ونشر الإسلام في ربوع البلاد، وبين النساء المُسلمات، كما يجب ذلك على الرجال- إلا ما سقط عن النساء، كالجهاد في سبيل الله، والسفر دون محرم، ونحو ذلك، وأما الأطفال الذين لم يبلغوا سن التكليف؛ فإ ....اقرأ المزيد

العمالة غير المسلمة

- لا شك أن ما نراه من الكثير من المسلمين -مع الأسف- من الفُسوق والعصيان وارتكاب كبائر الذنوب من السُباب والشَّتم والاعتداء على الأفراد وانتهاك المحرمات هو مما يسيء إلى سُمعةَ الإسلام، ويُنَفِّر من أراد اعتناقه، وكذا ما يتعامل به الكثير من أهل المؤسسات، وأرباب المقاولات مع عُمَّالهم من الظلم، والاعتد ....اقرأ المزيد

أسباب ضعف الأمة الإسلامية

-  يراد بالضعف هنا، ضعف الإيمان، وضعف التمسك بالدين، والاقتناع من غالب المسلمين بمجرد الانتماء إلى الإسلام دون التحقق بتعاليمه، ولا شك أن لذلك أسبابا عديدة أشدها كثرة الدعاة إلى الفساد، والمنكرات، والمعاصي، بالقول والفعل، من أناس ثقلت عليهم الطاعات، ومالت نفوسهم إلى الشهوات المحرمة، كالزنا وشرب ....اقرأ المزيد

المسح على الخفين

  - الخف لباس يفصل من جلود الإبل، أو البقر، أو الغنم، بقدر ما يستر القدم إلى مستدق الساق وأسفله مثل النعل، وهو الذي يباشر الأرض وأعلاه، من جلود، أو من صوف غليظ، يربط على مستدق الساق، ويمكن المشي فيه، وتحصل به التدفئة من البرد؛ فلذلك يمسح عليه كما وردت به السنة؛ فأما الجزم الحالية؛ فهي شبيهة با ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة