أخبار سريعة
الأربعاء 08 ابريل 2020

مكتبة الفتاوى » متفرقات

شروط قبول الدعاء

  - نعم، من أعظم الشروط الثقة بالله، والتصديق له ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، والإيمان بأن الله هو الحق، ولا يقول إلا الحق، والإخلاص لله -سبحانه-، والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم ، مع الإيمان بأن الرسول -عليه الصلاة والسلام- بلغ الحق، وهو الصادق فيما يقول، وأن يأتي بذلك عن إيمان ....اقرأ المزيد

علة تحريم الدخان

- جهته أنه مضر ومخدر في بعض الأحيان، ومسكر في بعض الأحيان، والأصل فيه عموم الضرر، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا ضرر ولا ضرار»؛ فالمعنى: كل شيء يضر بالشخص في دينه أو دنياه، محرم عليه تعاطيه من سم أو دخان أو غيرهما مما يضره، لقول الله -تعالى-: {وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّه ....اقرأ المزيد

الإسراف في الحفلات

- الحفلات التي تقام في الفنادق فيها أخطاء، وفيها مؤاخذات متعددة، منها أن الغالب أن فيها إسرافا وزيادة لا حاجة إليها. - الأمر الثاني: أن ذلك يفضي إلى التكلف في اتخاذ الولائم، والإسراف في ذلك، وحضور من لا حاجة إليه. - والثالث: أنه قد يؤدي إلى اختلاط الرجال بالنساء من عمال الفندق وغيرهم؛ فيكون في هذا ....اقرأ المزيد

التحذير من الكذب

- المؤمن الصادق لا يكذب، ولكن قد يكذب لنقص إيمانه وضعف إيمانه؛ فالواجب على كل مؤمن أن يحذر الكذب، ينبغي أن يتحرى الصدق، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : «عليكم بالصدق؛ فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقًا، وإياكم و ....اقرأ المزيد

الإعانة على شرب الدخان

- الواجب على أبيك ترك الدخان؛ لما فيه من المضار الكثيرة، وهو من الخبائث التي حرمها الله -سبحانه- في قوله -عز وجل- عن نبيه صلى الله عليه وسلم : {وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ}(الأعراف:157)، والله -تعالى- إنما أحل لعباده الطيبات، كما في هذه الآية الكريمة من سورة ال ....اقرأ المزيد

الاستمرار في النصيحة

  - نوصيك بالاستمرار في نصيحتهن وترغيبهن في طاعة الله ورسوله وتحذيرهن من المعاصي وقراءة الآيات والأحاديث عليهن المتعلقة بأعمالهن، مع سؤال الله -سبحانه- لهن الهداية في أوقات الإجابة وغيرها، وإذا تيسر أن يساعدك في هذا بعض الأقارب وغيرهم من أهل العلم؛ فهو أنفع وأقرب إلى قبولهن وهدايتهن، لقول الله ....اقرأ المزيد

  - الله -تعالى- يبتلي عباده بالسراء والضراء وبالشدة والرخاء، وقد يبتليهم بها لرفع درجاتهم وإعلاء ذكرهم ومضاعفة حسناتهم، كما يفعل بالأنبياء والرسل -عليهم الصلاة والسلام- والصلحاء من عباد الله، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : «أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل»، وتارة يف ....اقرأ المزيد

- نسأل الله أن يثبتنا وإياك على دينه، ويرزقنا وإياك لزوم التوبة والاستقامة، ونوصيك بتقوى الله، ولزوم التقوى وأبشر بالخير، من تاب أفلح، والله يقول: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جميعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}(النور:31)؛ فالتوبة الصادقة، فلاح ونجاح وسعادة، وأنا أقول أحبك الله الذي ....اقرأ المزيد

  - نعم، وهذه قاعدة عظيمة مجمع عليها عند أهل السنة، وهي أن الوعد من الرب -جل وعلا- أو من الرسول[ بالمغفرة، أو الجنة، أو النجاة من النار، مقيد باجتناب الكبائر؛ لأن الله -سبحانه- يقول: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا ك ....اقرأ المزيد

  - مما لا شك فيه أن المعاصي والابتعاد عن عقيدة الإسلام الصحيحة قولا وعملا من أهم الأسباب التي حدثت بسببها الأزمات والنكبات التي حلت بالمسلمين، يقول الله -جلت قدرته-: {مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ} (النساء:79) ويقول -سبحانه-: {وَمَا ....اقرأ المزيد

  - إن الخروج بالعالم الإسلامي من الدوامة التي هو فيها، من مختلف المذاهب والتيارات العقائدية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، إنما يتحقق بالتزامهم بالإسلام، وتحكيمهم شريعة الله في كل شيء وبذلك تلتئم الصفوف وتتوحد القلوب، وهذا هو الدواء الناجح للعالم الإسلامي، بل للعالم كله، مما هو فيه من اضط ....اقرأ المزيد

القضية الفلسطينية

  - إن المسلم ليألم كثيرًا، ويأسف جدًا من تدهور القضية الفلسطينية من وضع سيئ إلى وضع أسوأ منه، وتزداد تعقيداً مع الأيام، حتى وصلت إلى ما وصلت إليه في الآونة الأخيرة؛ بسبب اختلاف الدول المجاورة، وعدم صمودها صفاً واحدًا ضد عدوها، وعدم التزامها بحكم الإسلام الذي علق الله عليه النصر، ووعد أهله بال ....اقرأ المزيد

  - ليس بمشروع، وفيه إبهام يخشى منه الالتباس على الناس، ولكن أفضل الصلاة عليه الصلاة الإبراهيمية: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد. هذه الصلاة هي الصلاة الم ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن المؤسسات الخيرية تعمل لأجل الدار الآخرة، وترجو الثواب من الله -تعالى-؛ فالواجب عليهم أن يسلكوا مسالك الإصلاح، وأن يعملوا بما فيه الخير للأمة، وأن يجتنبوا كل شيء يقدح في عملهم؛ فإذا لوحظ على بعض العاملين شيء من المخالفات وجب نصيحته، وتحذيره من التلاعب بهذا العمل، أو ابتزاز شيء من ذ ....اقرأ المزيد

  - العبادات الدينية، والقُربات الإسلامية لا ينبغي تسميتها بعادات وتقاليد، بل هي أوامر، وتشريعات من ربنا -تعالى-، فرضها وكلف بها عباده؛ فأمرهم بعبادته، وفرض عليهم طاعته، وطاعة نبيه[ وأحل لهم الطيبات وحرَّم عليهم الخبائث، وبيَّن لهم الأحكام، والشرائع بيانًا كاملا، وفي ذلك نجاتنا، وسلامتنا مما ي ....اقرأ المزيد

  - يقوم العمل الخيري على إخلاص العاملين، ونصحهم للمسلمين، وطلبهم الأجر من الله -تعالى-، وكذا ترغيبهم لأهل الخير في النفقة، وإمداد المستضعفين، والتبرع لصالح المسلمين، وكذا الحرص على بذل الوقت في العمل المتواصل الذي يحصل به نفعٌ للإسلام، والمسلمين كصلة للفقراء، وكفالة للأيتام، وصدقات على ذوي ال ....اقرأ المزيد

  - هذه طرق مبتدعة، ويقع فيها وفي سائر الطرق الصوفية مُحدثات ومنكرات، ولايجوز إقرارها؛ فإن الصوفية يعظمون أولياءهم، ويعتقدون أنهم أفضل من الأنبياء والرُسل، وأنهم يطلعون على الغيب، ويعلمون ما في اللوح المحفوظ، ويستغنون عن الشريعة، ويدخل في ذلك طائفة الرفاعية، والشاذلية، والقادرية، والتيجانية وا ....اقرأ المزيد

  - إذا دُفع هذا المال لليتيم في حياته سواء للنفقة، أم تبرعًا كصدقة مَلَكَهُ اليتيم إذا تم القبض، أو استلمه وكيل اليتامى؛ فيصبح من تركة اليتيم يُقسم على ورثته كأمه، وإخوته، أو غيرهم ممن يرثه، وأما إذا لم يُدفع له في حياته؛ فللمؤسسة إبقاؤه، أو صرفه لأهله إذا كانوا فقراء، أو دفعه إلى يتيم آخر. ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز ذلك؛ لأنها موقوفة على المؤسسة في الأعمال الخيرية التي تتفرع عن تلك المؤسسة؛ فليس للعامل استعمالها فيما يختص بنفسه، إلا إذا كانت موقوفة على ذوي الحاجات، وانطبق عليه وصف من وقفت عليه في حال دائمة، أو خاصة. ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة