أخبار سريعة
الإثنين 15 يوليو 2019

مكتبة الفتاوى » متفرقات

ترك العمل خوفا من الرياء

    -على المسلم -ذكرًا كان أم أنثى- أن يتشبه بالصالحين في كثرة الأعمال الصالحة، ونوافل العبادات، كقيام الليل- ولو شيئًا قليلًا- كساعة من أول الليل، أو من آخره، أو نصفها، وكصيام التطوع- ولو ثلاثة أيام من كل شهر- وكأذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم، ولا يَرُدُّ عن هذه الأعمال الخوف أن يكو ....اقرأ المزيد

تشريح الحيوانات وهي حية

  - لا شك أن هذا تعذيب لهذه الحيوانات، وفي التعذيب ضرر عليها، ولكن إذا كان هناك مصلحة وحاجة شديدة إلى هذه العمليات فلعل ذلك جائز بقدر الحاجة، ولو كان فيه تعذيب أو نحوه؛ حيث إن المصلحة تقتضي القيام بذلك لتحصل المعرفة والاطلاع على داخل تلك الأجساد، فإن وُجد وسيلة غير هذه العملية تقوم مقامها عُدل ....اقرأ المزيد

    - جاء الإسلام بالحث على الأخوة الدينية بين المسلمين ؛ لقول الله -تعالى-: فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا، ولقوله: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ}؛ فلذلك يجب على المسلمين أن يتعاونوا فيما بينهم، ويوالي بعضهم بعضا، ويحصل بينهم التناصر والتعاون على البر والتقوى، وعليهم أداء ما ....اقرأ المزيد

نظر الفجأة وتكرار النظر

  - ورد الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئِلَ عن نظر الفجأة؛ فقال: «اصرف بصرك»، ومعناه: أن النظر إذا كان وقع على امرأة أجنبية دون قصد؛ فإنه يصرف بصره في تلك اللحظة ولا يحدق النظر، وفي حديث آخر قال صلى الله عليه وسلم : «لا تتبع النظرة النظرة؛ فإنما لك الأولى وليس ....اقرأ المزيد

  - يظهر لي أنها لا تسلم عليهم بالقول المسموع وهم أجانب منها، بل تقتصر على الإشارة أو النية؛ فإن كلام المرأة قد يكون فتنة لبعضهم؛ ولذلك نهيت عن رفع صوتها عند الرجال وفي الصلاة لا تسبح للإمام، بل تصفق بيديها وفي التلبية لا ترفع صوتها بها، ولا تتولى وظيفة الأذان ونحو ذلك؛ فإن كن نساء سلمت عليهن ....اقرأ المزيد

ركوب المرأة مع زوج أختها

  - ورد في الحديث: ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما لكن هذا يختص بالخلوة وحدهما، ومثله قوله صلى الله عليه وسلم : «لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم»؛ فها هنا لا توجد الخلوة لوجود زوجة الرجل وأولاده، ولو كانوا صغارا؛ فإنها تزول الخلوة، ولا يطلق على هذا سفرا لقصر المدة وأمن ....اقرأ المزيد

حكم إكرام الرجل الكافر

  - ورد النهي عن ذلك؛ لأنه من التولي المذكور في قوله -تعالى-: {وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ}، وقد روى أحمد عن أبي موسى رضي الله عنه ، قال: قلت لعمر إن لي كاتبا نصرانيا؛ فقال: مالك قاتلك الله؟! أما سمعت قول الله -تعالى-: {لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ} ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن المؤسسات الخيرية تعمل لأجل الدار الآخرة، وترجو الثواب من الله -تعالى-؛ فالواجب عليهم أن يسلكوا مسالك الإصلاح، وأن يعملوا بما فيه الخير للأمة، وأن يجتنبوا كل شيء يقدح في عملهم؛ فإذا لوحظ على بعض العاملين شيء من المخالفات، وجب نصيحته وتحذيره من التلاعب بهذا العمل، أو ابتزاز شيء من ذ ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز تمكين الكفار من دخول المساجد، وقد ذكر شيخ الإسلام في الاقتضاء: أن أبا موسى قدم على عمر بحساب العراق؛ فقال: ادع كاتبك يقرؤه؛ فقال: إنه لا يدخل المسجد؛ لأنه نصراني؛ فضربه عمر بالدرة؛ فلو أصابته لأوجعته، وقال: لا تعزوهم؛ إذ أذلهم الله، ولا تصدقوهم؛ إذ كذبهم الله، ولا تأمنوهم؛ إذ خونهم ....اقرأ المزيد

    - يعدون من العاملين على تلك المؤسسات، فإن كانوا من ذوي الحاجات، حدد لهم مرتبات شهرية بقدر أعمالهم، ويفضل أن يكونوا متبرعين يرجون الله -تعالى- والدار الآخرة، ويجوز للمسؤولين في المؤسسة أن يوظفوا بعض الأشخاص للحاجة ويعطوهم من دخل تلك المؤسسة ما يستحقونه. ....اقرأ المزيد

التبرع بالدم؟

  - لم يكن التبرع بالدم معروفا فيما سبق؛ فلذلك لم يذكر الأطباء الأولون العلاج بحقن الدم في العروق، وإنما هو شيء جاء في الطب الحديث، ولا شك أنه مما ظهر أثره ونفعه وتأثيره في المرضى؛ فلذلك أصبح العلاج به سائغا ومشهورا، ولا شك أن الذي يتبرع بشيء من دمه الزائد الذي لا يضره أخذه لينقذ به مريضا مدنف ....اقرأ المزيد

آداب زيارة المريض

  - عيادة المريض سنة مؤكدة، وقد رأى بعض العلماء وجوبها، قال البخاري في صحيحه: باب وجوب عيادة المريض، ولكن الجمهور على أنها مندوبة أو فرض على الكفاية، وقد ورد في فضلها قول النبي صلى الله عليه وسلم إن المسلم إذا عاد أخاه المسلم لم يزل في مخرفة الجنة حتى يرجع   رواه مسلم.     ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز تبنيها مطلقا ولا مساعدتها، لكن يبدأ بالتوجيه والنصيحة وبيان الحق، ويسلك معهم المجادلة بالتي هي أحسن، ويكون هناك وعود بالمساعدات إذا تأثروا وتحولوا عن تلك المخالفات؛ فتعدهم المؤسسة الخيرية بالدعم والصلة والإمداد الذي ينتفعون به بعد أن يتأكد من تحولهم عن تلك المناهج البدعية والمحدثات ....اقرأ المزيد

  - هذه المياه تحمل النجاسة الظاهرة، وتختلط بالأبوال والأقذار، ويظهر ذلك في لونها وفي رائحتها؛ فعلى هذا أرى أنه لا يجوز استعمالها في سقي النخيل والأعناب والتين والرمان ونحوها؛ مما له ثمرة مأكولة؛ فإن هذه النجاسات يظهر أثرها في تلك الثمار، وتؤثر صحيا على من تغذى بها، لكن يمكن أن تصفى وتبستر ويع ....اقرأ المزيد

  - أرى أنه لا بأس بذلك، وكذا قولهم: قدم على ربه، وانتقل إلى -رحمة الله- ونحو ذلك، وهو من باب التفاؤل للمسلم وإحسان الظن به؛ فإنه يستحب حسن الظن بالمسلم بعد موته، والدعاء له، وذكر محاسنه، والكف عن أخطائه، رجاء أن يزوده إخوانه بدعوات صالحة، يقبلها الله فيغفر له؛ فيكون مرادهم: بجوار ربه: أن روحه ....اقرأ المزيد

  - يترجح أنه مات بسبب ضغطها وضمها له، مع أن العادة أنه إذا كان الطفل قد قارب السنة من عمره؛ فإنه عند ضمها له يضطرب وتكثر حركته ويحاول التخلص قبل موته، وتلك الحركة تكون سببا لانتباهها وشعورها بأنها قد تحاملت عليه، لكن إذا كانت ثقيلة النوم وكثيرة الحركة لاسيما مَنْ عمرها دون الثلاثين؛ فإنها قد ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة