أخبار سريعة
الأحد 27 سبتمبر 2020

مكتبة الفتاوى » متفرقات

الخوف من المرض

    - ثق بالله، وتوكل عليه، واسأله العفو والعافية في الدنيا والآخرة، وتزود من الأعمال الصالحة لآخرتك، واجتنب أسباب الأمراض، واتصل بالأطباء في المستشفيات العامة أو العيادات الخاصة، وسلهم عما بدا لك في ذلك.‏ ....اقرأ المزيد

   - النبي - صلى الله عليه وسلم - نور هدى ورشاد، كما قال -تعالى‏-:‏ {وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}. وقال -تعالى-‏:‏ {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (45) وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجً ....اقرأ المزيد

متى يجب على الفتاة الحجاب؟

  - إذا بلغت البنت وجب عليها أن تلبس ما يستر عورتها، ومنها الوجه والرأس والكفان، سواء كانت تلميذة أم لا، وعلى ولي أمرها أن يلزمها بذلك ولو كرهت، وينبغي له أن يمرنها على ذلك قبل البلوغ حتى تتعوده، ويكون من السهل عليها الامتثال.   ....اقرأ المزيد

  - اليوم يبدأ عند المسلمين بطلوع الفجر الثاني، قال -تعالى-: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ} إلى قوله -تعالى-: {فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْ ....اقرأ المزيد

هل الحسد موجود؟ وما معناه؟

  - « الحسد تمني زوال النعمة التي أنعم الله بها على المحسود، وقد أمر الله نبيه - صلى الله عليه وسلم - بالاستعاذة من شر الحاسد إذا حسد، قال الله -تعالى-: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُق ....اقرأ المزيد

    - لا شك أن الناس ابتلوا بمثل هذه الأمور بكثرةٍ بسبب الصحف والجرائد والمجلات وغيرها مما يتداوله الناس اليوم، وتكثر في بيوتهم وتتراكم، فطريقة التخلص منها إما بالإحراق أو بالدفن في مكان طاهر أو بحاويات وضعها بعض المحسنين لجمعها وإعادة تصنيعها أوراقًا من جديد، وهذا لا شك أنه أفضل؛ ليُنتف ....اقرأ المزيد

الكلام في أعراض أهل العلم

  - أهل العلم لا تجوز غيبتهم، بل تحرم، والغيبة من الكبائر، يقول ابن دقيق العيد: «أعراض المسلمين حفرة من حفر النار، وقف على شفيرها طائفتان من الناس: المحدثون، والحكام»، والناس يتساهلون في لحوم أهل العلم وغيبتهم، وكذلك الحكام، وكل هذا لا يجوز، وإذا كان تحريم غيبة المسلم العادي من وجه ....اقرأ المزيد

  - الله -جل وعلا- يقول: {وإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا} (النساء: 86)، فأقل الأحوال أن تقول: «وعليكم السلام» وإن زدت: «ورحمة الله وبركاته» كان أكمل وأولى، فالرد واجب، وهذا الرد يكون بالكتابة؛ لأنك لو أجبتَ في نفسك فلا يدري هل ....اقرأ المزيد

    -  هذا كلام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فهو القائل -عليه الصلاة والسلام-: ينزل ربنا -تبارك وتعالى- إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر؛ فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟ حتى ينفجر الفجر. متفق على صحته، وقد بين العل ....اقرأ المزيد

حكم موالاة الكفار

  - محبة الكفار وإعانتهم على باطلهم، واتخاذهم أصحابًا وأخدانًا ونحو ذلك من كبائر الذنوب، ومن وسائل الكفر بالله، فإن نصرهم على المسلمين وساعدهم ضد المسلمين، فهذا هو التولي، وهو من أنواع الردة عن الإسلام؛ لقول الله -سبحانه-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَ ....اقرأ المزيد

السجع في الخطب

  - السجع في الخطب لا حرج فيه إذا كان غير متكلف ولا يفضي إلى استثقال المستمعين وتبرمهم، بل هو سجع خفيف غير متكلف يجري على اللسان من غير قصد لا حرج فيه، أما إذا كان يتكلف ويقصد فلا ينبغي، وأقل أحواله الكراهة؛ لأن الرسول ذم من فعل ذلك، وسماه سجع الكهان، فالحاصل: أن السجع غير المتكلف الذي لم يأت ....اقرأ المزيد

بيان فرقة الأشاعرة

  - الأشاعرة من أهل السنة في غالب الأمور، ولكنهم ليسوا منهم في تأويل الصفات، وليسوا بكفار بل فيهم الأئمة والعلماء والأخيار، ولكنهم غلطوا في تأويل بعض الصفات، فهم خالفوا أهل السنة في مسائل؛ منها تأويل غالب الصفات، وقد أخطؤوا في تأويلها، والذي عليه أهل السنة والجماعة إمرار آيات الصفات وأحاديثها ....اقرأ المزيد

أخذ الأجر على الإمامة

  - يجوز لك أن تأخذ أجرا على الإمامة مرتبا أو مكافأة من الأوقاف، وقد جرى عليه العمل ولم ينكره أئمة المسلمين، لكون الإمامة من المرافق العامة، فمن قام بها من المسلمين كان له أخذ مقابل عليه من مال الدولة العام أو من الأوقاف، وله أن يأخذ المقابل من التبرعات.   ....اقرأ المزيد

  - جعل الله مكة مثابة للناس وأمناً، وحرماً آمناً، يجتمع فيه الحجاج والعلماء لأداء مناسكهم في غاية الراحة والاطمئنان، يرجون ثواب الله -سبحانه-، ويخشون عقابه، ويتعارف فيها المسلمون ويتناصحون، ويتشاورون فيما يهمهم من أمر دينهم ودنياهم، وتضاعف لهم فيها الصلاة والأعمال الصالحة. ....اقرأ المزيد

الأخذ بالرخص في الدين

    - فالأخذ بالرخصة في الدين إن كان المقصود بها الرخصة الشرعية التي شرعها الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم - كالرخصة للمسافر الصائم أن يفطر وقت سفره، وأن يقصر المسافر الصلاة الرباعية إلى ركعتين، وأن يجمع بين صلاة الظهر والعصر أو بين صلاة المغرب والعشاء في وقت إحداهما جمع تقديم أو تأخير ....اقرأ المزيد

ضوابط في اللحم الحلال

  - فما عدا ما حرم الله من اللحوم فهو حلال طيب، والذي حرمه الله هو: الميتة والدم ولحم الخنزير وما ذبح لغير الله من الأصنام والمعبودات من دون الله أو ذكر عليه اسم غير الله، وسباع البهائم والطير التي تفرس بأنيابها أو مخالبها، وكل ما هو مستخبث من الحشرات والطيور ونحوها، أو مضر بالصحة، وما عدا ذلك ....اقرأ المزيد

درجات الأنبياء ومكانتهم

      - نعم، تتفاوت علوم الأنبياء ودرجات معرفتهم، فقد يكون عند أحدهم من العلم ما ليس عند الآخر، كما في قصة موسى والخضر وداود وسليمان -عليهم الصلاة والسلام-، ولكن هذا التفاوت لا يعني انتقاصا من أحدهم وتعصبا لآخر حمية وعنصرية، بل الكل من الأنبياء والرسل مكرمون مع وجود التفاضل بينهم، ....اقرأ المزيد

      - هذا الدعاء لا نعلم أنه وارد عن النبي - صلى الله عليه وسلم-، فتركه أحسن، وهناك أدعية تغني عنه مثل: «وأسألك ما قضيت لي من أمر أن تجعل عاقبته رشداً» رواه أحمد وابن ماجه وصاحب المستدرك وقال صحيح الإسناد، ومثل ما ذكره أبو هريرة - رضي الله عنه - قال: «كان رسول ا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة