أخبار سريعة
السبت 04 يوليو 2020

مكتبة الفتاوى » أحكام

  - الأدلة من الكتاب العزيز والسنة المطهرة كلها تدل على أن الكبائر، إنما تكفر بالتوبة النصوح، وصاحبها تحت مشيئة الله إن مات عليها مسلمًا؛ لقول الله -تعالى-: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا}(النساء:31)، وقوله ....اقرأ المزيد

  - من أخطأ لا يؤخذ بخطئه، الخطأ مردود مثلما قال مالك -رحمه الله-: «ما منا إلا راد ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر»، يعني النبي[، وكل عالم يخطئ ويصيب؛ فيؤخذ صوابه ويترك خطؤه، وإذا كان من أهل العقيدة السلفية ووقع في بعض الأغلاط؛ فيترك الغلط، ولا يخرج بهذا من العقيدة السلفية إذا كان م ....اقرأ المزيد

  - إذا تاب تاب الله عليه، والمال محل نظر، بعض أهل العلم يراه له؛ لقول الله -تعالى-: {فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}(البقرة:275)؛ فإذا أخذ منه ما يسد حاجته وتصدق من ....اقرأ المزيد

  - عليك كفارة واحدة، وهي إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو عتق رقبة؛ فإن لم تجد؛ فصيام ثلاثة أيام؛ لقول الله -سبحانه-: {لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُ ....اقرأ المزيد

    - ينصح ويقال له: ينبغي لك عدم الإكثار من الحلف، ولو كنت صادقًا، لقول الله -سبحانه وتعالى-: {وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ}(المائدة:89)، وقوله صلى الله عليه وسلم : «ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة، ولا يزكيهم، ولهم عذاب أليم، أشيمط زان، وعائل مستكبر، ورجل جعل الله بض ....اقرأ المزيد

  - يستحب إيقاظهم بالفعل لا بالكلام؛ لأن الكلام في وقت الخطبة لا يجوز؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «إذا قلت لصاحبك أنصت يوم الجمعة والإمام يخطب، فقد لغوت». متفق على صحته، وسماه النبي صلى الله عليه وسلم لاغيًا مع أنه أمر بالمعروف؛ فدل ذلك على وجوب الإنصات وتحريم الكلام ....اقرأ المزيد

- إذا لم يترتب على خلعه مفسدة، جاز ذلك؛ لأن تركه في فمه إسراف وإفساد للمال؛ فيخلع وينتفع به، أو بثمنه؛ لأنه ليس من أجزاء الميت، وإنما هو شيء ملصق به، ليس مثل العظم واللحم، أما إن خيف أن يبقى الفم مفتوحًا، أو يخلع الحنك؛ فلا بأس بتركه، ولو كان ثمينًا.    ....اقرأ المزيد

- يجوز إذا لبس الخف للحاجة أن يمسح عليه في الإقامة يومًا وليلة, وفي السفر ثلاثة أيام بلياليها، ولابد أن يكون الخف طاهرًا مباحًا, ساترًا للمفروض, يثبت بنفسه؛ فلا يمسح على المخرق كثيرًا, ولا على المغصوب, أو النجس, وتبدأ مدة المسح من أول حدث بعد اللبس, ويلحق به الجورب: وهو الشراب إذا كان صفيقا غليظًا؛ ....اقرأ المزيد

- لا يجوز مس المحدث للمصاحف، لقول الله -تعالى-: {لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ}. أي: أن هذا القرآن تنزيل من رب العالمين؛ فلا يمسه إلا المطهر أي: من تطهر برفع الحدث الأكبر والأصغر، وجاء في الحديث المرفوع: لا يمس القرآن إلا طاهر، وعمل بذلك الكثير من الصحابة؛ ف ....اقرأ المزيد

  - يعد كافرًا إذا كان مطالبًا بذلك الركن، فأما التوحيد فهو فرض على كل مكلف ولا يسقط بحال، وكذا الصلاة والصيام واجبان على كل مسلم عاقل بالغ، فمن ترك الصلاة أو الصيام مع العلم والقدرة خرج من الإسلام إذا كان متعمدًا، وأما الزكاة فلا تجب إلا على من عنده مال يبلغ نصاب الزكاة فإذا منعها وهو قادر وأ ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة