أخبار سريعة
الثلاثاء 25 يونيو 2019

مكتبة الفتاوى » بيع وتجارة

  - كونه لا يقصد الربا لا يُبيح له أن يتعامل بالربا؛ فلا يجوز له إجراء عقدٍ مع البنك متضمن للربا ولو لم يقصده، نعم المحتاج يريد قضاء حاجته؛ فإذا كان العقد مشتملًا على الربا؛ فإنه لا يُبيح له ذلك؛ لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: «لعن الله آكل الربا وموكله» (مسند أحمد: 3725)؛ فه ....اقرأ المزيد

  - الأراضي إذا اشتريت بنية التجارة تُزكى إذا حال عليها الحول، كل ما حال عليها الحول تزكى؛ لأنها عروض تجارة، ونفترض أن شخصاً عنده أراض تقدر بعشرات الملايين لكن السوق كاسد بدلاً من أن تباع في شهر جلست عشر سنين ما بيعت، نقول: عليك زكاة عشر سنين. والسوق كاسد من أين يحضر زكاة عشر سنين؟ أو كل سنة ف ....اقرأ المزيد

  - العملات نقود، والنقود منزلة منزلة الذهب والفضة؛ فإذا اختلفت فلا مانع من التفاضل، لكن لابد من التقابض؛ لقول النبي -عليه الصلاة والسلام-: «فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدًا بيد»؛ فلابد أن يكون بيدًا بيد، وأما مع الأجل المذكور في السؤال فلا يجوز؛ فيباع الدولار ب ....اقرأ المزيد

  - الأصل في هذه الأجهزة المُشتملة على ما ذُكر: الإباحة، وأن الإنسان يُحسن الظن بالمسلم، وأنه يستعملها في المباح، لكن إذا غَلب على ظنك أن هذا المشتري على وجه الخصوص يستعملها في الحرام فتوقف في البيع عليه، وقَدِّم له النصيحة؛ فإن استجاب ووعدك بأنه لا يستعملها في الحرام، فلا مانع من البيع حينئذٍ ....اقرأ المزيد

  - هذا ما يُعرف عند أهل العلم بالمضاربة، بأن يأتي صاحب المال إلى عامل في التجارة فيُعطيه مبلغًا من المال على أن يكون الربح بينهما بالنسبة التي يتفقان عليها؛ فيكون رأس المال أو أصل المال لصاحبه، ومنه هذا المال، والمضارِب عليه عمل البدن، وفي مقابل عمل بدنه يأخذ نصيبه من الربح، وفي مقابل المال ا ....اقرأ المزيد

  - إذا غصب أحد منك مالاً؛ فإن قدرت على أن تأخذ حقك منه من دون فتنة ولا شر يتعدى على الناس ولا يقع منك شر؛ فخذ مالك والحمد لله، أما إذا كنت لا تستطيع إلا بالله ثم بالدولة؛ فتستعين بالله ثم بالدولة، ترفعه إلى المحكمة إلى إمارة البلد حتى يعطيك حقك، وتقيم الشهود الذين عندك على أنه غصبك هذا المال، ....اقرأ المزيد

- هذه الصورة تسمى عند أهل العلم بقلب الدين، وإذا كان معسرًا؛ فقد نقل شيخ الإسلام ابن تيمية أن هذه الصورة حرام بالإجماع، وإذا كان غنيًّا فعامة أهل العلم على التحريم؛ فمثل هذا الوارد في السؤال حرام على كل حال؛ لأنه مدين لهذه الجهة، ويحتاج إلى مبلغ ودين آخر فيأتي إلى هذه الجهة ويقول: «أريد دينًا ....اقرأ المزيد

رد المال المختلس

  - لا يتأثر الحكم بكونه يعمل في قطاع حكومي، أو في عمل خاص، أو لا يعمل، المقصود أنه اختلس مبلغًا من المال من رجل من أبناء عمومته، ومادام تاب وأقلع عن الذنب، وعزم ألا يعود وندم على ذلك؛ فعليه أن يرد المال إلى صاحبه، ولا تبرأ ذمتُه إلا بعد وصوله إليه كاملًا، نعم هو يذكر أنه محرج ولا شك أن هذا في ....اقرأ المزيد

- إذا كان مرهوناً للدولة أو لغيرها؛ فليس لك التصرف إلا بإذن المرتهن؛ لأنه قد تعلق به حقه؛ فليس لك التصرف إلا بإذنه - سواء كان المرتهن الدولة أم غير الدولة -. ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة