أخبار سريعة
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

مكتبة الفتاوى

  - الاستعاذة بالله من الشيطان وسؤال الله من فضله، اسأل الله من فضله {وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّـهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّـهَ مِن فَضْلِهِ} (الآية 32 سورة النساء)، تسأل الله أن ....اقرأ المزيد

  - هذه حصل منها مفاسد وحصل فيها كما هو معلوم تدخلات من المضللين، ومن دعاة الضلال ومن دعاة الفتن؛ فيحذر من التواصل الاجتماعي ولا يستعمل الجوال إلا لحاجته، للمكالمة والرد عليها أما جعل الجوال لأجل استقبال هذه الرسائل وهذه التُرهات وهذه الشواغل فهذا لا ينبغي، وقد يحصل منه مفاس ....اقرأ المزيد

  - نعم الأرواح تتلاقى وذلك كما في قولهِ تعالى: {اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا} هذه الوفاة الكُبرى: {وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا}؛ أي ويتوفى النفس التي لم تموت {فِي مَنَامِهَا} أي في نومها فالنوم وفاة لكنهُ وفاةٌ صُغرى قال الله سُبْحَانهُ: {وَهُوَ ال ....اقرأ المزيد

  - مواد التجميل المُباحة لا بأس ببيعها، أمَّا مواد التجميل المُحَرَّمة والمُخالِفة للآداب الشرعية فلا يجوز بيعها؛ لأن هذا مِنَ الإعانةِ على الباطل: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}. ....اقرأ المزيد

  - نعم؛ يُسر بهم ويدعون له، وينتفع بدعائهم ويتذكرون الآخرة، ففي زيارة القبور الزيارة الشريعة منفعة للأحياء ومنفعة للأموات، فاﻷموات: يُدعى لهم ويترحم عليهم ويأنسون بمِنْ زارهم، واﻷحياء: ينتفعون باﻷجر والثواب وتذكر الآخرة فتلين قلوبهم. ....اقرأ المزيد

  - الأمور الشرعية والضوابط ليس مرجعها إلى اختلاف الناس وذوق الناس وإنما مرجعها إلى الكتاب والسنة، فالغلو والتشدد والتطرف كما يقولون يُرجع بها إلى ضوابطها في الكتاب والسنة، فالكتاب والسنة فيهما أن الغلو والتشدد والتزمت هو الزيادة عن المشروع، أما الالتزام بالمشروع وتطبيق السن ....اقرأ المزيد

  - إنكار الإجماع مطلقاً كفر وردة عن الإسلام، ، أما الذي ينكر بعض صور الإجماع فهذا فيه نظر، فينظر في كلامه، هل هو صحيح أم ليس بصحيح؟ لأن هناك أشياء ادُعي فيها الإجماع ولم يحصل فيها إجماع، أما الذي ينكر الإجماع مطلقاً ويقول لا يحتج به فهذا كافر بالله عز وجل؛ لأن الإجماع موجود ....اقرأ المزيد

- نعم تؤدي العمرة عن والدك، هذا من البرَّ به، إذا كان أوصى ان يُعتمر عنه تنفذ الوصية، بأن تدفع لمن يعتمر عنه من تركته ما يعتمر به، مؤونة العمرة، وإذا لم يوصِ فإن هذا من باب البرَّ ولا سيما إذا كان لم يعتمر عمرة الإسلام، فإنه تؤدى عنه عُمرة الإسلام، وما عدا عمرة الإسلام فهو تطوع، فيه أج ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة