أخبار سريعة
الإثنين 25 يونيو 2018

مكتبة الفتاوى

- السنة: وهي الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم يجب أن تتلقى بالقبول، وأن يعمل بها إذا صح السند عن رسول الله  صلى الله عليه وسلم ، ولا يجوز لأحد أن يحرفها على هواه، كما أنه لا يجوز لأحد أن يؤوِّل القرآن حسب هواه، بل يجب أن يأخذ بما دل عليه القرآن ودلت عليه السنة، وأن يلزم نفسه بذلك ....اقرأ المزيد

- لا تنبغي هذه الكيفية؛ لأنها بدعة، أما الدعاء للمتصدق من غير وضع الأيدي على المال المتصدق به، ودون اجتماع على رفع الأصوات على الكيفية المذكورة فهو مشروع. لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «من صنع إليكم معروفا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه» رواه أبو ....اقرأ المزيد

- نصيحتي لك هي الإكثار من شكر الله على ما من به عليك من التوبة، وأوصيك بالثبات وسؤال الله -سبحانه- العون على ذلك، والحذر من صحبة الزميلات المنحرفات مع نصيحتهن وتحذيرهن من عاقبة أخلاقهن السيئة، لقول الله -عز وجل-: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْر ....اقرأ المزيد

- الواجب الحذر، فدعاة الباطل كثيرون، والمشيعون للباطل كثيرون؛ فالواجب التثبت وعدم الإصغاء إلى أهل الباطل والإشاعات الباطلة، وقد أدب الله عباده ووجههم إلى الخير فقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا}، تبينوا أي تثبتوا، والجاهل والمجهول حكمه حكم الفاسق فلا ....اقرأ المزيد

- الرسول صلى الله عليه وسلم فسرها بأن المراد يوم يجيء الرب يوم القيامة، ويكشف لعباده المؤمنين عن ساقه وهي العلامة التي بينه وبينهم -سبحانه وتعالى- فإذا كشف عن ساقه عرفوه وتبعوه، وإن كانت الحرب يقال لها: كشفت عن ساق، إذا اشتدت. وهذا معنى معروف لغويا قاله أئمة اللغة، ولكن في الآية الكريمة يجب أن يفسر ....اقرأ المزيد

- ليس من منهج السلف التشهير بعيوب الولاة، وذكر ذلك على المنابر؛ لأن ذلك يفضي إلى الفوضى وعدم السمع والطاعة في المعروف، ويفضي إلى الخوض الذي يضر ولا ينفع، ولكن الطريقة المتبعة عند السلف النصيحة فيما بينهم وبين السلطان، والكتابة إليه، أو الاتصال بالعلماء الذين يتصلون به حتى يوجه إلى الخير. أما إنكار ا ....اقرأ المزيد

- الواجب على الدعاة التحمل والصبر وعدم العجلة، حتى يفقهوا الناس وحتى يرشدوا الناس، فيعلموا ما أوجب الله عليهم وما حرم عليهم عن بصيرة، والواجب التأني والتثبت حتى يفقه العامي ويفقه المتعلم ما قيل له، ولا مانع من ترداد الكلام وإيضاحه بأنواع العبارات التي توضح للسائل أو للحاضرين مراد المعلم ومراد المرشد ....اقرأ المزيد

- في هذا الباب أحاديث صحيحة كثيرة من أشهرها حديث جاء في قصة والد الصديق رضي الله عنه رواه مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلمأنه قال لما رأى رأس والد الصديق ولحيته كالثغامة بياضا: «غيروا هذا بشيء واجتنبوا السواد»، وفي رواية: «وجنبوه السوا ....اقرأ المزيد

- عليك النصيحة، وأن تنصح لهم وتحثهم على التوبة، وتستر عليهم ولا ترفع أمرهم ولا تفضحهم، وتعينهم على طاعة الله ورسوله، وتخبرهم أن الله -سبحانه- يتوب على من تاب، وتحذرهم من العودة إلى هذه المعاصي؛ لقول الله -سبحانه-: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْ ....اقرأ المزيد

     هذا فيه تفصيل، فإن كانت المعاهدة على أمر حرم الله عليك فعله وعاهدت الله ألا تعود إليه ولا تقربنه؛ فالواجب عليك التوبة إلى الله ورجوعك إليه، ومن تاب تاب الله عليه، والتوبة تشتمل على أمور ثلاثة: الندم على الماضي من المعصية، والإقلاع عنها، والعزم الصادق ألا يعود إليها تعظيما لله وإخ ....اقرأ المزيد

- المؤمن الصادق لا يكذب، ولكن قد يكذب لنقص أوضعف إيـمانه؛ فالواجب على كل مؤمن أن يحذر الكذب، وينبغي أن يتحرى الصدق، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : «عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يُكتب عند الله صدّيقاً، وإياكم والك ....اقرأ المزيد

- نعم، إذا أحسست بشيء فجاهدي نفسك، واكظمي ما عندك، ولا تفعلي شيئا يخالف الشرع، لا تؤذي المحسودة أو المحسود، لا بقول ولا بفعل، واسألي الله أن يزيله من قلبك ولا يضرك؛ فالإنسان إذا حسد ولم يحقق شيئاً لم يضره ذلك إذا كان لم يفعل، لا أذى للمحسود ولا إزالة لنعمة عنه، ولا تكلماً في عرضه، وإنما شيء في نفسه ....اقرأ المزيد

  - قول الإنسان من سخرية القدر أو من سذاجة القدر منكر من القول بل كفر وضلال واستهزاء بقدر الله -سبحانه وتعالى- أما قول بعض الناس شاءت الأقدار أو شاء القدر أو شاءت إرادة الله أو عناية الله فكلام لا يجوز وفيه سوء تعبير، والصواب أن يقال شاء الله -سبحانه- أو شاء ربنا -سبحانه- أو نحو ذلك من الع ....اقرأ المزيد

- هذه الآية الكريمة نسخها الله -سبحانه وتعالى- بقوله: {لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} الآية، وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله -عز وجل- قال: «قد فعلت» ....اقرأ المزيد

- الورود المرور كما بينت ذلك الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم ينجي الله المتقين، ويذر الظالمين فيها جثيا؛ ولهذا قال -سبحانه-: {ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا}؛ فالكفار يساقون إليها، والعصاة منهم من ينجو ومنهم من يخدش ويسلم، ومنهم من يسقط في ....اقرأ المزيد

 - السلف هم أهل السنة والجماعة. الانتساب إليهم لا بأس، بل حق وأنه من المؤمنين، ومن أتباع أهل السنة والجماعة، من أتباع الصحابة، ومن المؤمنين بالله واليوم الآخر، ينتسب إلى أهل الحق لا ينتسب إلى أهل الباطل، يجاهد نفسه على الصدق، وألا تكون دعوى، يجاهد نفسه حتى يصدق.   ....اقرأ المزيد

  - الفجوة تنشأ عن انحراف الطالب أو انحراف العالم الذي ينسب إلى العلم؛ فإذا كان الطالب لا يُحسن الصلاة، أو يظهر المعاصي، أو به عجلة وشدة، كرهه العلماء، وكرهه الأخيار، فلم يفرحوا بطلبه.      وكذلك العالم الفاسق، والعالم المعرض، يكرهه الطلبة الطيبون والمجتهدون في الدعوة إلى الخير ....اقرأ المزيد

 - المثل يعني: الوصف الأعلى من كل الوجوه؛ فهو -سبحانه- الموصوف بالكمال المطلق من كل الوجوه، كما قال -سبحانه-: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}، وقال -سبحانه-: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَد وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ}. ....اقرأ المزيد

- معنى الآية الكريمة عند العلماء أن الله -سبحانه- منورها؛ فجميع النور الذي في السموات والأرض ويوم القيامة كله من نوره -سبحانه- والنور نوران: نور مخلوق وهو ما يوجد في الدنيا والآخرة وفي الجنة وبين الناس الآن من نور القمر والشمس والنجوم، وهكذا نور الكهرباء والنار كله مخلوق وهو من خلقه -سبحانه وتعالى. ....اقرأ المزيد

- من أخطأ لا يؤخذ بخطئه، والخطأ مردود، مثلما قال مالك -رحمه الله-: «ما منا إلا راد ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر» يعني النبي صلى الله عليه وسلم وكل عالم يخطئ ويصيب فيؤخذ صوابه ويُترك خطؤه، وإذا كان من أهل العقيدة السلفية ووقع في بعض الأغلاط، فيترك الغلط ولا يخرج بهذا من العقيدة السلفية ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة