أخبار سريعة
الجمعة 10 ابريل 2020

مكتبة الفتاوى

  - هذا التغير المحسوس في العالم قد عم الجميع إلا من شاء الله، ودخل في ذلك أهل الأديان جميعهم من اليهود، والنصارى، والوثنيين، وكذا فرق المسلمين كالقبوريين، والرافضة، والنصيرية، والإسماعيلية، والإباضية وغيرهم؛ بحيث إنهم شكوا في عقائدهم، وأصبحوا أبعد شيء عن الدين الصحيح، وعن المعتقد السليم، ولاش ....اقرأ المزيد

  - التحضر في الأصل هو: النزول في القرى والمدن بدل البراري والتعرب، وهو ممدوح؛ لأنه وسيلة إلى التعلم والتفقه، وقد ذكر الله -تعالى- أن الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ، ولكن الحضارة المزعومة في هذه الأزمنة، هي تقلي ....اقرأ المزيد

  - علينا أولا أن ندعو للمسلمين عمومًا في فلسطين وفي غيرها بالنصر والتمكين، ولأعدائهم بالخذلان والحرمان، وعلينا ثانيًا أن ننصح المسلمين في فلسطين وغيرها أن يرجعوا إلى الله، وأن يتوبوا من المعاصي والمحرمات وأن يخلصوا دينهم لله تعالى، وأن يقيموا حدود الله ويظهروا شعائر الدين، وأن يبذلوا ما في اس ....اقرأ المزيد

      هذه عقيدة قديمة والاسم جديد، وهم أقرب ما يكونون إلى النفاق الذي فضح الله أهله في القرآن الكريم، وحقيقتهم أنهم يأخذون من الإسلام ما يناسبهم وما يناسب مجتمعاتهم، ويتركون ما لا يلائمهم وما يرون أنه منكر عند رؤسائهم ومجتمعهم؛ فيبيحون ترك الصلاة إذا كانوا في مجتمع تسهل عليهم هذه الص ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن الناس يختلفون في المفاهيم، وفي الميول والطباع، وأن المعلم أو الواعظ قد يتوقف في العلوم والفنون أيها أولى أن يطرقه، ولكن نقول: إن الواجب تحديث الناس بالأهم في حقهم، وقد نقل عن علي] قال: «حدثوا الناس بما يعرفون، أتريدون أن يكذب الله ورسوله»؛ فمتى كان المخاطبون من أهل الأ ....اقرأ المزيد

- أما النساء فعليهن العمل بالواجبات الإسلامية التي كلَّفها الله المسلمين من الرجال والنساء، كالدعوة إلى الله، ونشر الإسلام في ربوع البلاد، وبين النساء المُسلمات، كما يجب ذلك على الرجال- إلا ما سقط عن النساء، كالجهاد في سبيل الله، والسفر دون محرم، ونحو ذلك، وأما الأطفال الذين لم يبلغوا سن التكليف؛ فإ ....اقرأ المزيد

- لا شك أن الدعوة إلى الله واجبة على كل من قدر على ذلك بأي وسيلة؛ فالمرأة تقدر على الدعوة إلى الله في المجالات التي تستطيعها إذا كانت بين النساء، كما في المدارس النسائية والنوادي والمُجتمعات الخاصة بالنساء، وهكذا أيضًا في الأسواق التي يُوجد فيها بعض النساء، وفي المستشفيات وما أشبهها؛ فتدعو المرأة إل ....اقرأ المزيد

- يلزمكن أولا إخلاص الأعمال لوجه الله، وتصحيح النية فيما تقمن به في هذه الأمسية أو غيرها، ثم عليكن الحرص على ما فيه الخير دينًا ودنيا؛ مما يعود على المسلمين بالمصلحة العاجلة والآجلة؛ فإذا كانت هذه الأمسية مفيدة ومؤثرة فيمن تدعونهن من نساء وفتيات تأثيرًا صالحًا، فلا بأس بإقامتها، بل ولكن فيها أجر عظي ....اقرأ المزيد

- قال الله -تعالى-: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ}؛ فالدعوة بالحكمة هي: لين الكلام، واستعمال اللطف، والرقة، والترغيب، والترهيب، وعدم الشدة والتنفير؛ فيبين لمن يدعوه فوائد العبادة وآثارها، ويُحبب إليه الطاعة ويُحذره من المعصية، ومع ذلك لا يُقنطه من رحمة الله و ....اقرأ المزيد

- إذا دخل مع من يصلي العصر ونيته الظهر صح؛ وذلك لأن الظهر والعصر عدد ركعاتهما أربع، وكلاهما سرية؛ فتصح لمن نوى الظهر خلف من يصلي العصر وبالعكس، وأرى جواز ذلك ولو قلب النية في الصلاة، أي بعد ما دخل في صلاة العصر قلب نيته إلى الظهر لاتفاقهما في الصفة، ولو كان ذلك مخالفًا لما ذكره الفقهاء من المنع، معل ....اقرأ المزيد

- لا شك أن ما نراه من الكثير من المسلمين -مع الأسف- من الفُسوق والعصيان وارتكاب كبائر الذنوب من السُباب والشَّتم والاعتداء على الأفراد وانتهاك المحرمات هو مما يسيء إلى سُمعةَ الإسلام، ويُنَفِّر من أراد اعتناقه، وكذا ما يتعامل به الكثير من أهل المؤسسات، وأرباب المقاولات مع عُمَّالهم من الظلم، والاعتد ....اقرأ المزيد

- من هذه الآثار حفظهم لأوقاتهم الثمينة عن إضاعتها في غير فائدة، وعن شغلها باللهو واللعب، أو شغلها بتلقي علومٍ محرمة أو مكروهة يحصل منها فتن، وشبهات، وضلالات، تُسَبِّبُ الانحراف في الاعتقاد والعمل، كذلك من آثارها الاستفادة المباركة؛ فإن كثيرًا من الذين يحضرونها يسمعون ويقرؤون علومًا مهمة في العقائد و ....اقرأ المزيد

- إذا لم يترتب على خلعه مفسدة، جاز ذلك؛ لأن تركه في فمه إسراف وإفساد للمال؛ فيخلع وينتفع به، أو بثمنه؛ لأنه ليس من أجزاء الميت، وإنما هو شيء ملصق به، ليس مثل العظم واللحم، أما إن خيف أن يبقى الفم مفتوحًا، أو يخلع الحنك؛ فلا بأس بتركه، ولو كان ثمينًا.    ....اقرأ المزيد

-  يراد بالضعف هنا، ضعف الإيمان، وضعف التمسك بالدين، والاقتناع من غالب المسلمين بمجرد الانتماء إلى الإسلام دون التحقق بتعاليمه، ولا شك أن لذلك أسبابا عديدة أشدها كثرة الدعاة إلى الفساد، والمنكرات، والمعاصي، بالقول والفعل، من أناس ثقلت عليهم الطاعات، ومالت نفوسهم إلى الشهوات المحرمة، كالزنا وشرب ....اقرأ المزيد

  - له قلب النية وجعلها عصرًا؛ حيث لا فرق بينهما؛ من حيث العدد والصورة؛ فتصح كلاهما خلف الأخرى وبنيتها، وإن قطعها واستأنف الصلاة بنية جديدة جاز ذلك، والأول أولى.    ....اقرأ المزيد

  - الخف لباس يفصل من جلود الإبل، أو البقر، أو الغنم، بقدر ما يستر القدم إلى مستدق الساق وأسفله مثل النعل، وهو الذي يباشر الأرض وأعلاه، من جلود، أو من صوف غليظ، يربط على مستدق الساق، ويمكن المشي فيه، وتحصل به التدفئة من البرد؛ فلذلك يمسح عليه كما وردت به السنة؛ فأما الجزم الحالية؛ فهي شبيهة با ....اقرأ المزيد

- يجوز إذا لبس الخف للحاجة أن يمسح عليه في الإقامة يومًا وليلة, وفي السفر ثلاثة أيام بلياليها، ولابد أن يكون الخف طاهرًا مباحًا, ساترًا للمفروض, يثبت بنفسه؛ فلا يمسح على المخرق كثيرًا, ولا على المغصوب, أو النجس, وتبدأ مدة المسح من أول حدث بعد اللبس, ويلحق به الجورب: وهو الشراب إذا كان صفيقا غليظًا؛ ....اقرأ المزيد

- لا يجوز مس المحدث للمصاحف، لقول الله -تعالى-: {لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ}. أي: أن هذا القرآن تنزيل من رب العالمين؛ فلا يمسه إلا المطهر أي: من تطهر برفع الحدث الأكبر والأصغر، وجاء في الحديث المرفوع: لا يمس القرآن إلا طاهر، وعمل بذلك الكثير من الصحابة؛ ف ....اقرأ المزيد

  - الدعوة إلى الله من فروض الكفاية وتشمل نشر العلم، وذكر محاسن الدين، وبيان الأحكام الشرعية، وذكر تفاصيل الحلال والحرام، والحث على العمل الصالح، وذكر أدلة الأحكام وبيان وجه دلالتها، وذكر الوعد والوعيد والثواب والعقاب ونحو ذلك؛ مما يكون سببًا لتفقه المسلمين ومعرفتهم بأحكام دينهم، وهكذا ينتج عن ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز ذلك، بل إذا تقدم للمرأة كفء كريم فإن عليها أن تقبله؛ لما في ذلك من العفاف وتحصيل الأجر بأداء حق الزوج وتربية الذرية الصالحة، وواقع النساء في العهد النبوي عدم الامتناع من الزواج، وقد ذكر عن امرأة سمعت بعظم حق الزوج فخافت أن تعجز عن أداء حقه فامتنعت من الزواج، ولكن غيرها من النساء في ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة