أخبار سريعة
السبت 25 يناير 2020

مكتبة الفتاوى

    - يُراجعها بأن يُشهِد على رجعتها اثنين، ويبلِّغها بهذه الرجعة، والرجعة تحصل ولو لم تَعلم، لكن من تمام الأمر أن يخبرها بذلك، لتعرف أنها في عصمته، المقصود أنه إذا أشهد اثنين على أنه راجعها تمَّتْ هذه الرجعة مادامت في العدة والطلاق رجعي.   ....اقرأ المزيد

    - طالب العلم إذا كان محتاجًا ومن الأصناف المذكورة من الفقراء، والمساكين، أو من العاملين عليها، المقصود أنه إذا كان محتاجًا إليها هو أولى الناس بها، ليتفرَّغ لطلب العلم؛ لأنه إذا تفرغ لطلب العلم وأدرك من العلم ما أدرك بسبب هذا التفرُّغ؛ فإنه ينفع الله به، وتكون منفعته متعدِّية بخلاف غ ....اقرأ المزيد

    - السنن الأربعة لا شك أن فيها الصحيح والضعيف والحسن، وهي متفاوتة في الكثرة والقلَّة؛ فبعضها يكثر فيه الضعيف وبعضها يقل، وبعضها يقوى شرط مؤلفيها وبعضها يضعف قليلًا، فلا نقارن (سنن أبي داود) بـ(سنن ابن ماجه)، ولا نقارن حتى (سنن الترمذي) -وإن كان فيه الرواية عن بعض الضعفاء- بـ(سنن ابن م ....اقرأ المزيد

  - إذا أُديت الصلاة بشروطها وأركانها وواجباتها أجزأت وسقط بها الطلب، وحينئذٍ لا تعاد، لكن إذا أراد أن يتنفل زيادة على الفريضة؛ فيُنظر في هذا النقص، وهذا الخلل الذي حصل في الفريضة ويكمَّل بهذه النافلة؛ فإذا وُجد الخلل في الفريضة كما في الحديث القدسي: «انظروا هل لعبدي من تطوُّع؟» (أ ....اقرأ المزيد

  - بعض الأحاديث من حيث الإسناد قد لا تكون بلغت درجة ما يُحتج به؛ حيث إن فيها ضعفًا، ولكن يتلقاه العلماء بالقبول كحديث: «لا وصية لوارث» (أبو داود: 2870)، وأهل العلم نبهوا على شيء من هذا في كتب علوم الحديث، وفي كتب أصول الفقه، وقالوا: إن مجرد تلقي الأمة بالقبول للحديث أقوى من مجرد ك ....اقرأ المزيد

    - إذا طلَّق زوجته طلقة، أو طلقتين، ثم انقضتْ عدتُها؛ فإنه يكون حينئذٍ أسوة الخُطَّاب، يخطبها من وليها، وإذا وافقت؛ فإنه يتقدم لها ويُبرَم العقد ويَدفع مهرًا جديدًا، أما قبل انتهاء العدة؛ فإنها زوجته مادامت رجعية وفي عدتها؛ فإذا انقضت عدتها، فلا سلطان له عليها إلا برضاها، واتفاق مع ول ....اقرأ المزيد

  -وقت القيام من صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وما بين العشاءين جاء في بعض النصوص، وألحقه بعض أهل العلم بوقت القيام؛ لأن ما بين العشاءين من الليل، والقيام مضاف إلى الليل؛ فإذا صلى بين العشاءين وهو ما بعد المغرب؛ فقد قام من الليل، وإذا صلى بعد العشاء مباشرة؛ فقد قام من الليل، لكن أفضل القيام ما ي ....اقرأ المزيد

  - وضع ما يمنع من وصول الماء إلى الشَّعر لا يصح معه الوضوء أصلًا، وإذا كان الزيت من النوع الخفيف الذي لا يمنع من وصول الماء إلى الشَّعر؛ فإنه لا يؤثر، ومن ذلك زيت الزيتون فيما يظهر أنه لا يمنع من وصول الماء إلى الشَّعر. ....اقرأ المزيد

  - الجماعة في مثل هذه الحالة إذا لم تُتخذ عادةً وديدنًا لا مانع منها؛ فالنافلة تؤدَّى جماعةً، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في قيام الليل؛ حيث صلى بابن عباس –رضي الله عنهما-؛ فلا مانع من ذلك ما لم يُتخذ عادةً وتُرتب ترتيبَ الفرائض؛ بحيث يصيرون في كل يوم يصلون صلاة الضحى جماعة؛ فحينئذ ....اقرأ المزيد

   - إذا تمت الطهارة لا تنقطع بالنية، وإنما تنقطع بالنية إذا لم تتم الطهارة؛ لأنه يُشترط استصحاب حكم الطهارة، وهو الاستمرار، ولو نوى قطع الطهارة قبل تمامها انقطعت؛ فإذا كان يتوضأ –مثلًا- ووصل إلى الذراعين ونوى قطعها؛ فإنها تنقطع، لكن إذا تمت الطهارة ونوى قطعها لا تنقطع، كما لو سلم م ....اقرأ المزيد

    - نعم يجوز له أن يصلي دون أذان، لكن إن كان في بادية، أو مزرعة نائية ونحو ذلك، شرع في حقه أن يؤذن ولو كان سيصلي وحده، كما تشرع له الإقامة مطلقاً، لعموم الأدلة ولقول أبي سعيد الخدري الصحابي الجليل] لعبدالله الأنصاري: «‏إني أراك تحب الغنم والبادية؛ فإذا كنت في غنمك، أو باديتك ....اقرأ المزيد

  - في المسألة خلاف بين أهل العلم، والأرجح أن المضاعفة للثواب تعم الحرم كله؛ لأنه كله يطلق عليه المسجد الحرام في القرآن والسنة، أما السيئات فلا تضاعف عدداً، لا في الحرم ولا غيره، وإنما تضاعف من جهة الكيفية؛ وذلك باختلاف شدة الإثم، وعظم الجريمة، بسبب الزمان والمكان في رمضان، والحرم الشريف، والم ....اقرأ المزيد

    - ما يفعله بعض الناس من الوقوف زمنًا مع الصمت تحية للشهداء، أو الوجهاء، أو تشريفًا وتكريمًا لأرواحهم، وإحدادًا عليهم، وتنكيس الأعلام، من المنكرات والبدع المحدثة، التي لم تكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا في عهد أصحابه ولاالسلف الصالح، ولا تتفق مع آداب التوحيد، ولا إخلاص التعظ ....اقرأ المزيد

  - إذا كان الواقع كما ذكر؛ فأنت مخطئ في تأخير صلاة العصر إلى المغرب، وعليك التوبة والاستغفار من ذلك، والواجب عليك إذا نسيت صلاة الفريضة، أو نمت عنها أن تصليها حينما تذكرها، أو تستيقظ من نومك، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك ....اقرأ المزيد

  - عليه أن يصلي الصبح فقط، وليس عليه أن يعيد الصلوات المذكورة؛ لكونه صلاهن، ناسياً أن عليه صلاة الصبح، قال الله -عز وجل-: {‏ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا‏}،‏ وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله قال‏:‏ ‏«‏قد فعلت‏»‏ ‏(‏أخرجه ....اقرأ المزيد

  - يشرع للمسلم الأذان والإقامة إذا حضرت الصلاة، سواء كان في بلاد المسلمين أم في بلاد الكفار، أم في السفر، لعموم قوله صلى الله عليه وسلم لمالك بن الحويرث وأصحابه‏:‏ ‏«‏إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم وليؤمكم أكبركم‏»‏ ‏(‏الإمام أحمد 5/53 والبخاري رق ....اقرأ المزيد

  - لايجوز لوكيل الجمعية استثمار أموال الزكاة، وإن الواجب صرفها في مصارفها الشرعية المنصوص عليها بعد التثبت عند صرفها للمستحقين لها؛ لأن المقصود منها سد حاجة الفقراء، وقضاء دين الغرماء؛ ولأن الاستثمار قد يفوت هذه المصالح أو يؤخرها كثيرًا عن المستحقين‏.‏ ....اقرأ المزيد

    - لا يقال لمن زنى أو شرب الخمر‏:‏ أنت كافر عند أهل السنة والجماعة، بل يقال فيه‏:‏ إنه مؤمن بقدر ما فيه من إيمان، فاسق بقدر ما فيه من معصية، وما ورد من قول النبي - صلى الله عليه وسلم -‏:‏ لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن‏ ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة