أخبار سريعة
الجمعة 19 يوليو 2019

مكتبة الفتاوى

 عن أم عطية - رضي الله عنها - قالت: «نهينا عن اتباع الجنائز ولم يعزم علينا»، والنهي ظاهره التحريم، وقولها: «ولم يعزم علينا» قال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في «مجموع الفتاوى»: وقد يكون مرادها: لم يؤكد النهي، وهذا لا ينفي التحريم، وقد تكون هي ظنت أ ....اقرأ المزيد

 إذا كان في زيارة، فلا بأس أن يأكل معهم في بعض الأوقات، أما أن يأكل معهم دائماً، ولا ينفق من ماله، فهذا لا يجوز له، لكن يجوز أن يخلط طعامه مع طعامهم ويأكل معهم، أما أن يعتمد على طعامهم دائماً، فهذا لا يجوز؛ لأنه يوفر ماله ويأكل مال الأيتام؛ قال تعالى: {ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن ت ....اقرأ المزيد

 < إذا نوى الجنب أو الحائض والنفساء دخول الوضوء في الاغتسال وعمم الماء على جسمه ناوياً الطهارة من الحدثين أجزأه ذلك؛ لقوله[: «إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى» رواه الإمام البخاري في صحيحه.   ....اقرأ المزيد

 لا يجوز شراء الملابس التي فيها صور ورسوم ذوات الأرواح من الآدميين أو البهائم أو الطيور،؛ لأنه يحرم التصوير واستعماله، للأحاديث الصحيحة التي تنهى عن ذلك وتتوعد عليه أشد الوعيد؛ فقد لعن[ المصورين وأخبر أنهم أشد الناس عذاباً يوم القيامة،؛ فلا يجوز لبس الثوب الذي فيه صورة، ولا يجوز إلباسه الصبي ال ....اقرأ المزيد

 ساعة الاستجابة في يوم الجمعة أخفاها الله - عز وجل - فلا يدري أحد في أي وقت منه؛ لأجل أن يجتهد المسلم في كل اليوم، فإذا اجتهد في كل اليوم حصل على هذه الساعة وحصل على زيادة العمل في سائر اليوم، هذه هي الحكمة في إخفائها، مثل إخفاء ليلة القدر في رمضان من أجل أن يجتهد المسلم في جميع الشهر فيحصل على ....اقرأ المزيد

 لا يستنكر ما يكنه أعداء الدين من الحقد الدفين على المسلمين، وما يكيدون به من التنقص والعيب والسخرية للصد عن دين الإسلام، والدعوة إلى تلك الأديان الضالة المنحرفة؛ فلا يستغرب نشراتهم وإذاعاتهم وشبكاتهم وعناوينهم التي يسخرون بها من الإسلام وأهله، وإذا كان كذلك، فإن على المسلمين وبالأخص أهل السنة ....اقرأ المزيد

 < المسلمون هم  الذين استسلموا لدين الله تعالى، وأقاموا شرعه، وعملوا بكتاب ربهم سبحانه وتعالى، وبسنة نبيهم[ ، وفعلوا ما أمر الله به ورسوله، وتركوا المحرمات، فمتى   كان ذلك فإن أعداءهم ينظرون إليهم نظرة هيبة وإكبار وإعزاز؛ وذلك لأنهم يعرفون أن تمسكهم بالإسلام والدين الصحيح يرفع ....اقرأ المزيد

 الإيمان يزيد وينقص فالطاعات تزيد الإيمان، والمعاصي تنقص الإيمان، أو تنافي كماله، أو أصله كالشرك والقتل والزنى وشرب الخمر وأكل الربا وأكل مال اليتيم والقذف والعيب للمسلم والغيبة والنميمة والعقوق والقطيعة والتهاجر والغش وترك الصلاة ومنع الزكاة وما أشبهها.   ....اقرأ المزيد

 هذه عادات جاهلية وبدع منكرة عليكم تركها وبيان نكارتها: فأما القراءة على القبر فلا تجوز، ولم يفعلها أحد من السلف، ولو كان خيراً لسبقونا إليه، وإنما ورد قراءة سورة «يس» عند المحتضر قبل خروج روحه، أما بعد موته وعند دفنه أو بعد الدفن فلا يشرع شيء من القراءة ولا التلقين ونحوه. أما التعز ....اقرأ المزيد

 الحديث رواه الترمذي عن جابر، وفيه بكاء النبي[ عند موت ابنه إبراهيم وقال: «إني ما نهيت عن البكاء ولكني نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين: صوت عند مصيبة، وصوت عند فرح رنة ونغمة». وهذا الحديث معناه أنه نهي عن رفع الصوت عند المصيبة من  الندب والنياحة والصياح ولطم الخدود وشق الجيوب؛ لأنه ....اقرأ المزيد

 النياحة حرام؛ فقد ورد أن النبي[ قال: «النائحة إذا لم تتب تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران، ودرع من جرب». والنياحة هي: رفع الصوت عند المصيبة، وفعل ما ينافي الصبر، وقد قال النبي[ : «ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية»، وهذا يحصل لكثير من الناس عند ....اقرأ المزيد

 < أولاً: وجود الكلاب أمر مألوف، ففي وقته - عليه الصلاة والسلام - كانت تغدو وتروح، لكن المنهي عنه اقتناء الكلب؛ فاقتناء الكلب ينقص من عمله كل يوم قيراط، من عمل المقتني، إلا ما استثني من كلب صيد أو زرع أو ماشية، أما ما عدا ذلك فلا يجوز اقتناؤه، وكونها تغدو وتروح في الأسواق وتخالط الناس وتعاشر ....اقرأ المزيد

 الالتحاق بالجامعة الإسلامية أو حضور الدروس، أو الجمع بينهما، المطلوب الجمع؛ لأنها كلها خير وكلها من وسائل تحصيل العلم وكسبه، وكونك مضى من عمرك ستون سنه فهذا لا يعوقك عن التحصيل، فممن برز في العلم وصار ممن يشار إليه من أهل العلم من طلب العلم وهو كبير، ابن قفال من أئمة الشافعية طلب العلم كبيراً، ....اقرأ المزيد

 الذي قرره أهل العلم أن هذه من العادات، والألبسة تخضع للأعراف، فإذا كان العرف في البلد في المكان وفي الزمان، اعتمار العمامة فالخروج عن هذا المألوف شهرة ممنوعة، وإذا اعتادوا الشماغ فالأمر كذلك، وعلى كل حال فالألبسة ما لم يرد فيها نص بخصوصها بمنعها أو الحث عليها تخضع للعرف، إذا سلمت من التشبه. ....اقرأ المزيد

 الطالبة الأولى التي تركب مع السائق وليس معها غيرها في حكم الخلوة، وآخر من تنزل من السيارة وليس مع السائق أحد في حكم الخلوة أيضاً، ولتكن مع مجموعة طالبات إذا لم يكن هناك سفر؛ لأن السفر محرم بدون محرم ولو ارتفعت الخلوة، ولو كانت مع مجموعة نساء، فلا بد من المحرم، أما إذا لم يوجد الوصف الذي هو الس ....اقرأ المزيد

 المسألة فيها الحديثان المشهوران، حديث أبي هريرة: كان النبي - عليه الصلاة والسلام - إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه، وفي حديث وائل أيضاً: «إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه», والحديث الثاني أرجح من الحديث الأول، وإن زعم ابن القيم - رحمه الله - وقرر أنه منقلب ل ....اقرأ المزيد

 لا يجوز للحائض أن تدخل المسجد وتمكث فيه؛ لما في الصحيح من حديث أم عطية: «أمرنا أن نخرج الحيّض يوم العيدين وذوات الخدور فيشهدن جماعة المسلمين ودعوتهم، ويعتزل الحيض عن مصلاهن» فإذا كان الدرس في داخل أسوار المسجد فلا يجوز بحال أن تدخل الحائض للدرس أو يخصص للحيّض على وجه الخصوص مكان خا ....اقرأ المزيد

 إبقاء اللحية وتوفيرها وعدم التعرض لها سنّة نبينا محمد [ الذي أمرنا ربنا عزَّ وجلَّ أن نقتدي به ونتأسى به في قوله سبحانه وتعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً} (الأحزاب: 21) فنحن مأمورون بال ....اقرأ المزيد

 الفتوى أمرها عظيم وخطرها جسيم؛ يقول الله تعالى: {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} (الإسراء: 36)، ويقول سبحانه: {وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَ ....اقرأ المزيد

 هذا الأمر قد حددته سنّة النبي [، وواجبنا التقيد بالسنَّة واتباعها؛ يقول النبي [: «يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله، فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنَّة، فإن كانوا في السنَّة سواء فأقدمهم هجرة، فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سلماً، ولا يؤمّن الرجلُ الرجلَ في سلطانه، ولا يقعد في بيته ع ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة