أخبار سريعة
الأحد 20 اكتوبر 2019

مكتبة الفتاوى

  - لعن المعين: «أي تخصيص مسلم معين باللعنة» مسألة مختلف فيها بين أهل العلم، والراجح عدم جواز ذلك، كلعن السارق والزاني وغيرهما، وإن جاء لعن السارق يعني جنس السارق لا أفراده، كما في قوله[: «لعن الله السارق، يسرق البيضة فتقطع يده، ويسرق الحبل فتقطع يده» أخرجه البخاري ومسل ....اقرأ المزيد

- حرمان بنات الصلب من الإرث أو الوقف حرام، ويجب تعديل هذا الوقف والوصية، وهذا من باب الإصلاح، لقوله تعالى: {فمن خاف من مُوصٍ جنفا أو إثما فأصلح بينهم فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم} (البقرة: 182)، بل هذا منكر تجب إزالته، والمشروع هو ما شرعه الله قسم المواريث - جل وعلا - والمسلم هو من يرضىبحكم الله و ....اقرأ المزيد

- في الحديث: «إن الشيطان قد أيس أن يعبد في جزيرة العرب، ورضي من الناس بالتحريش»، لما رأى انتصار الإسلام وامتداد الإسلام أيس من أن يعبد كما ييأس الإنسان من التجارة إذا تعرض لخسائر متتابعة، وبعض طلاب العلم ييأس إذا حاول الحفظ مراراً ثم عجز فيترك، والتاجر إذا افتتح المحل إذا حسب في آخر النه ....اقرأ المزيد

- ما ذلكم إلا لقسوة القلوب وما ران عليها من الذنوب، ومن أظهر ذلك التخليط في المأكول الذي ران على القلوب، وغطاها وغشاها فصارت لا تفقه شيئاً إذا كان كلام الله يتلى بأصوات مؤثرة، ومع ذلك فالقلب لا يوجف ولا تزيدنا إيماناً مع الأسف، والله جل وعلا حصر الإيمان في الذين إذا تليت عليهم آياته زادتهم إيماناً، ....اقرأ المزيد

  - الأموال المحرمة يجب التخلص منها عند التوبة، وعليه أن يخرجها من ملكه بنية التخلص منها لا بنية الصدقة ولا الهدية، ولا يجوز لأحد قبولها وهو يعلم بمصدرها، وإن صرفت في مصارف دنيئة كدورات المياه العامة فهو أولى؛ فلا يجوز لأخيك قبولها وهو يعلم مصدرها المحرم، والله أعلم. ....اقرأ المزيد

- ذكر محاسن الميت والشهادة له بالخير مطلوبان؛ فعن أنس بن مالك] قال: «مروا بجنازة فأثنوا عليها خيراً، فقال[: «وجبت»، ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شراً، فقال[: «وجبت»، فقال عمر -رضي الله عنه-: ما وجبت؟ فقال[ : «هذا أثنيتم عليه خيراً فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شر ....اقرأ المزيد

 التبرع بالأعضاء من حيث الجملة فهو محل خلاف بين أهل العلم فمن يرى أن جسم الإنسان ليس ملكاً له حتى يتبرع بشيء من أعضائه ومن رأى ذلك قال: لا يجوز؛ لأن الإنسان أمين على جسده فلا يجوز له أن يتصرف فيه بشيء من شأنه أن يكون من آليات ضياعه وإعدامه، ويستدل على هذا بالترهيب والتخويف الواردة نصوصه من سنة ....اقرأ المزيد

- شهر رجب كغيره من الشهور، لا يخصص بعبادة دون غيره من الشهور؛ لأنه لم يثبت عن النبي[ تخصيصه لا بصلاة ولا بصيام ولا بعمرة ولا بذبيحة ولا غير ذلك، وإنما كانت هذه الأمور تفعل في الجاهلية فأبطلها الإسلام؛ فشهر رجب كغيره من الشهور، لم يثبت فيه عن النبي[ تخصيصه بشيء من العبادات؛ فمن أحدث فيه عبادة من العب ....اقرأ المزيد

- الأصل السلامة.. وأنت لم تمكثي وقتا طويلا حتى يقال إن الصياح والبكاء أثر عليه وبجواره أخته وعمرها ثلاثة عشر عاماً فهي مميزة؛ فيظهر والله أعلم أن هذا أمر قضاء وقدر من الله. ....اقرأ المزيد

- تصحيح العقيدة هو الأصل؛ لأن شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله هي أول أركان الإسلام، والرسل أول ما دعوا، دعوا إلى تصحيح العقيدة لأجل أن تنبني عليها سائر الأعمال من العبادات والتصرفات، ودون تصحيح العقيدة لا فائدة من الأعمال؛ قال تعالى: {ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون} (الأنعام: 88)، ....اقرأ المزيد

-نعم.. خالق الخير والشر هو الله؛ قال تعالى: {الله خالق كل شيء} (الزمر: 62)، لكن نقول مثل ما قال النبي[: «والشر ليس إليك» أي ليس إليك التقرب به، وإلا فالله خالق كل أفعال العباد خيرها وشرها وكما قال النبي[: «وتؤمن بالقدر خيره وشره»؛ فإنه شر بالنسبة إليه، أما إلى الله فهو خير؛ ل ....اقرأ المزيد

  - هذا منهج خطأ؛ لأن الإسلام ينهى عن العنف في الدعوة؛ يقول تعالى: {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن}(النحل: 125)، ويقول لنبيه موسى وهارون - عليهما السلام- تجاه فرعون: {فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى} (طه: 44)، والعنف يقابل بالعنف ولا يفيد إلا عكس المطلوب، ....اقرأ المزيد

- فيما يتعلق بجواب السؤال الأول: نعم حرام، وخيانة للأمانة؛ قال تعالى {إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها} (النساء: 58)، وأنت قصرت، فردي إلى والدتك ما أخذته أو استسمحي منها بعدما تبينين لها ما أخذته منها، وفيما يتعلق بالجواب  الثاني: تكفّرين عن يمينك؛ لأن عهد الله هو بمنزلة اليمين. ....اقرأ المزيد

   أولاً  يا أختي اعلمي أن سنَّة نبينا محمد [ جاءت بما يبعد المسلم عن الوساوس ويخلصه من هذه الأوهام؛ فإنه [  شكا إليه الرجل يخيل إليه أنه يجد الشيء في الصلاة، فهل يقطع الصلاة؟ فقال  [ : «لا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحا» ففي هذا الحديث راحة للمسلم وطمأنينة لق ....اقرأ المزيد

 العلماء يقولون: إذا دخل وقت الفريضة وتيمم لسنّة صلى به الفريضة والنوافل، أما لو تيمم قبل دخول الوقت فإن بعض العلماء يرون أن يجدد التيمم لدخول الوقت؛ لأنهم يقولون: إن التيمم مبيح وليس برافع،  بمعنى أنه مبيح للصلاة ولم يرفع الحدث، ولكن الصحيح إن شاء الله أن حكم التيمم حكم الماء؛ فإذا تيممت ....اقرأ المزيد

  كون الإنسان يحاول تحسين صوته في القراءة، وتحسين نطقه بها، ويستمع إلى أحد القراء، هذا طيب، فإن اكتفى بواحد فالحمد لله، وإن أحب أن يستمع إلى أكثر من واحد؛ لكي يكون هذا الاستماع يعود عليه بفائدة، فحسن، أما أن يضطرب أمره فيوماً يسمع لهذا، ويوماً يسمع لهذا، ثم يفوت الأمر من غير أن يلتزم بطريقة مع ....اقرأ المزيد

  هذه المسألة حكم فيها رسول الله [ في الحديث الذي رواه أبي بن كعب ] قال: قال [: «لا تسبوا الريح، فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا: اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح، وخير ما فيها، وخير ما أمرت به، ونعوذ بك من شر هذه الريح، وشر ما فيها، وشر ما أمرت به». رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صح ....اقرأ المزيد

   قال النبي [ في الحديث الذي رواه خارجة بن حذافة رضي الله عنه:  «إن الله أمدكم بصلاة هي خير لكم من حمر النعم وهي الوتر»، أخرجه الإمام أحمد، وأبو داود، والترمذي، والوتر ما بين صلاة العشاء وطلوع الفجر، وكان النبي [ يوتر من أول الليل، ووسطه، وآخره، وانتهى وتره إلى الفجر؛ قا ....اقرأ المزيد

  قراءة القرآن من المصحف لا بد أن يكون القارئ فيها على وضوء؛ فلا يجوز للمسلم أن يقرأ القرآن من المصحف ولو كان حدثه حدثاً أصغر؛ لأن النبي [ قال في الكتاب الذي كتبه لعمرو بن حزم: «ألا يمس القرآن إلا طاهر»؛ فلا يحل لك أن تقرأ في المصحف إلا وأنت على طهارة، ولو كان الحدث حدثاً أصغر؛ لكن ....اقرأ المزيد

    يا أختي واصلي نصيحته ولا يضرك كونه يغضب وكونه يترك المنزل، وابقي مع أولادك وتولي تربيتهم وانصحي زوجك وأكثري من  النصح له وامتنعي عن الفراش؛ فلعل ذلك من أسباب هدايته وتبصره في واقعه إن شاء الله، وإن علمت أحداً له تأثير عليه من أقاربك فاطلبي منه أن ينصحه، وعليك بالرفق في شأنك ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة