أخبار سريعة
الأربعاء 11 ديسمبر 2019

مكتبة الفتاوى

  - العدل والتسوية بين الأولاد واجب؛ فإذا كان الأب يَتطلَّع أن يكونوا في بره سواء فليعاملهم على السواء، سواء كان في المال أم في التعامل بالرفق واللين والتواضع والحنو على الأولاد؛ فيعاملهم سواء ليكونوا في بره سواء، وهناك أمور قلبية لا يملكها الإنسان، وقد يكون بعضها ناشئًا من تعامل الابن مع أبيه ....اقرأ المزيد

    - التحية لابد أن تُردَّ بأفضل منها أو مثلها، قال -تعالى-: {وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا} (النساء: ٨٦)، وعلى الأقل أن تكون بلفظ السلام، فلابد إذا قال: «السلام عليكم ورحمة الله وبركاته» أن تَردَّ بمثل هذا، ولو قال: ....اقرأ المزيد

  - كفالة اليتيم جاء فيها نصوص كثيرة في الترغيب فيها، ومنها قوله -عليه الصلاة والسلام-: «أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا» وقال بإصبعيه السبابة والوسطى (البخاري: 6005)؛ فهذا أجر عظيم بالنسبة لمن يكفل اليتيم، وكذلك الدعوة التي هي وظيفة المرسلين فيها أجر عظيم، و«من دل على خير فله ....اقرأ المزيد

  - لا، ليس لهم ذلك، وبعثُ السعاة والعاملين على الزكاة وفرضُ النِّسَب المناسبة والجُعل، إنما يكون بعلم ولي الأمر وإذنه؛ فهو الذي يبعث السعاة، وهو الذي يفرض لهم ويقرر لهم ما يناسب أعمالهم، وليس لكل أحد أن يأمر بجمع زكاة ويفرض لهذا الجامع نسبةً؛ فحينئذٍ تكون المسألة فوضى، كل إنسان يقول لآخر: &la ....اقرأ المزيد

  - لا تأثم، ولا يلزم التساوي بينهن، التسوية إنما هي بين الأولاد، أما الأخوات فأنت محسن ومتبرع، إن ساويت بينهن باعتبار أنهن في الحاجة سواء وفي القرب منك سواء؛ بحيث لا يوجد في قلوب بعضهن شيء؛ فهذا لاشك أنه أكمل، وإن كانت حاجاتهن متفاوتة وزدتَ بعضهن؛ نظرًا لذلك التفاوت، وأخفيتَ ذلك عن أخواتك الأ ....اقرأ المزيد

  - نعم، نصَّ كثيرٌ من أهل العلم على أن الدعاء في الصلاة يكون في أمور الآخرة، لكن عمومَ قوله -عليه الصلاة والسلام-: «ثم يتخيَّر من المسألة ما شاء» (مسلم: 402) يعني بعد التشهد، وبعد الصلاة على النبي -عليه الصلاة والسلام- يعم أمور الدنيا والآخرة، وكذلك «أقرب ما يكون العبد من رب ....اقرأ المزيد

  - والله هذا الحديث لا أدري عن صحته؛ لكن كل إنسان يرى أخاه على منكر سواء كان جاراً له أم لا، إذا لم ينهه فإنه غير ناصح له؛ لأن من تمام النصيحة لإخوانك المسلمين إذا رأيتهم على منكر أن تبيِّن لهم المنكر وتحذرهم منه، وأما السكوت فغلط، لكن هناك منكرات ظاهرة بيِّنة لكل أحد، فهل يلزمني كلما رأيت رج ....اقرأ المزيد

  - نسأل هذه الدوائر الحكومية: هل يمكن أن تخرجوا إلى المساجد القريبة حولهم أم لا؟ إذا أمكنهم أن يخرجوا إلى المساجد القريبة حولهم دون أن يعطلوا العمل فإنه يجب عليهم أن يصلوا في المسجد؛ لأن القول الراجح من أقوال أهل العلم أن صلاة الجماعة يجب أن تكون في المساجد، وإن كان بعض العلماء يقول: الواجب ا ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن بذل الأموال في المساجد في شيء يبقى أحسن، يعني: مثلاً شراء الأرض يبقى، حتى لو هدم المسجد بقيت الأرض، البناء يبقى، الفرش لا تبقى، تتمزق وتتلف، الأجهزة الأخرى كاللمبات وما أشبهها أيضاً تزول، مكبرات الصوت تخرب، فالمهم أن كل ما كان أبقى فهو أفضل. ....اقرأ المزيد

  - لا بأس أن تجمعوا، حتى لو علمتم أنكم تصلون، حتى لو رجعتم -مثلاً- وجاء وقت صلاة الظهر وأردتم أن تجمعوا إليها العصر، وأنتم تعلمون أنكم ستصلون إلى بلدكم قبل العصر فلا بأس، لكن في هذه الحال يعني: إذا كنت تعلم أنك ستصل إلى بلدك قبل دخول وقت الثانية الأفضل ألا تجمع؛ لكن لو جمعت فلا بأس. ....اقرأ المزيد

  الحديث محتمل يعني قوله - صلى الله عليه وسلم -: «عُرِضَت عليَّ الأمم ...» متفق عليه؛ هل هو في المنام أو في اليقظة ليلة المعراج، فإذا ورد حديث صحيح يبيِّن أنه كان في ليلة المعراج فإنه يجب الأخذ به، وذلك بناءً على القاعدة المعروفة التي دل عليها القرآن وهي رد المتشابه إلى ا ....اقرأ المزيد

  - لا يحضرني الآن عن صحته شيء؛ لكن معناه: أن من الناس من لا يصلحه إلا قوة السلطان، ومن الناس من يصلحه القرآن، إذا قرأ القرآن اتعظ وانتفع، ومن الناس من هو شرير لا يصلحه إلا السلطان، ويدل لهذا أن الزاني إذا زنا ماذا يُصنع به؟ يُجلد، لا نقول: نأتي به، نقرأ عليه القرآن، ونحذره من الزنا، وما أشبه ....اقرأ المزيد

    - ما قلناه: إنه إذا مات لا يوْرَث، وإذا مات قريبُه لا يرِثُه؛ لكن شيخ الإسلام -رحمه الله- عنده قاعدة أن المرتد يوْرَث ولا يَرِث. أما أنا فأرى أن المرتد لا يَرِث ولا يوْرَث، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما رواه عنه أسامة بن زيد -رضي الله عنهما-: «لا يَرِث المسلم الكافر ول ....اقرأ المزيد

  - إذا نوى الطلاق فإنه لا يقع الطلاق، بل لو حدَّث نفسه أنه يطلق؛ فإنه لا يقع الطلاق، لو قال: سأكتب ورقة طلاق امرأتي الآن، ثم أتى بالقرطاس والقلم، ولكنه عدل عن هذا، فلا طلاق، دليل هذا قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «إن الله تجاوز عن أمتي ما حدَّثت به أنفُسَها، ما لم تعمل، أو تتكلم&raq ....اقرأ المزيد

    - الأخذ بالثأر دون تعدٍ لا بأس به؛ يعني معناه أن تجازي من أساء إليك بمثل إساءته لقوله -تعالى-: {وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ}، وقوله: {فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ}. ولكن إن كان في العفو ....اقرأ المزيد

    - وهي على غير وضوء؟ - نعم، على غير طهارة، لا تريد أن تتطهر، وإنما تريد أن تقوم أمام الناس لكي تبعد عن نفسها الخجل؟ - هذه صلاتها حرام عليها، ولا يجوز لها أن تصلي وهي حائض، ولا أن تصلي وهي قد طهرت ولم تغتسل. - فإن طهرت وليس عندها ماء فإنها تتيمم وتصلي حتى تجد الماء. ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن هذه النية نية قاصرة إذا كان دخل من أجل المال، ولكن خير من ذلك أن يدخل بنية طلب العلم والمال سيأتي؛ لأن المال حاصل على كل حال، والثواب ينقص إذا أراد الإنسان بعمله الدنيا، ولهذا نقول في الجواب عما يورده بعض الإخوة من الإشكال يقول: كل هؤلاء الذين يدرسون في المدارس النظامية كلهم نيتهم ....اقرأ المزيد

  - استجلاب العمال من الخارج إن كان بين هذا المستجلب وبين الحكومة -وفقها الله- شروط معينة فالواجب عليه أولاً مراعاة هذه الشروط؛ لأن الله -تبارك وتعالى- يقول: {يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود} ويقول -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْ ....اقرأ المزيد

  - هذا الدواء الذي أشارت إليه إذا كان نافعاً لها في تخفيف صرعتها وإزالتها فإنه لا بأس به، وهذه المواد المخدرة إذا أعطت الجسم استرخاءً فإنما ذلك لمصلحته وليس من مضرته. فإذا قالوا -أي الأطباء- إن هذا أنفع لها وأنه لا يضر على جسمها في المستقبل وهذه الكمية البسيطة التي توجد فيه من أشياء مخدرة هي ....اقرأ المزيد

  - أموال غير المسلمين إذا كانوا معصومين فإنه لا يجوز للمسلم أن يخونهم في أموالهم وأعراضهم. والمعصوم من الكفار ثلاثة أصناف: الذميون، والمعاهدون، والمستأمنون. هؤلاء الثلاثة معصومون لا يجوز الاعتداء عليهم في أموالهم ودمائهم وأعراضهم، وأما الكفار الذين ليس بيننا وبينهم عهد ولا أمان ولا ذمة وإنما ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة