أخبار سريعة
الثلاثاء 18 يناير 2022

مكتبة الفتاوى

  - المرجع هو كتاب الله -عز وجل-، قال الله -تعالى-: {أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ لَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّهُ} إذا: من أين نأخذ تاريخهم؟ نأخذه من كتاب الله، ومما ألقاه الله -عز وجل- من الوحي على رسوله محمد -&nbs ....اقرأ المزيد

  - الحديث عام للأب والأم بقوله -  صلى الله عليه وسلم - «من كان له ابنتان فأحسن إليهما كن له سترا من النار» وهكذا لو كان له أخوات أو عمات أو خالات أو نحوهن فأحسن إليهن فإنا نرجو له بذلك الجنة، فإنه متى أحسن إليهن فإنه بذلك يستحق الأجر العظيم ويحجب من النار ويحال بينه ....اقرأ المزيد

   - لا يجوز للمسلم أن يحرم ما أحل الله، ولا أن يكره ما لم يكره الله، ولا أن يحل ما حرم الله؛ لقول الله -سبحانه-: {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ}، وقال -سبحانه-: {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْف ....اقرأ المزيد

    - أهل التوحيد الذين عبدوا الله -تعالى- وحده، أي: قاموا بالعبادة مخلصين بها لله، متبعين فيها لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -، هؤلاء هم أهل التوحيد، ولا يختصون بطائفة دون أخرى، في أي بلاد كان الإنسان، ومن أي قبيلة كان، ومن أي جنس كان، إذا قام بعبادة الله -عز وجل- وحده، متبع ....اقرأ المزيد

  - يجوز للمسلم والمسلمة قراءة القرآن ولو كانا على غير طهارة إذا لم يكونا جُنُبَيْن، فيجوز له أن يقرأ عن ظهر قلب سورا أو آيات، وأن يقرأ ما تيسر له من القرآن، مثل قصار المفصل، الزلزلة والعاديات والقارعة وغيرها، يقرأ ما تيسر له من القرآن عن ظهر قلب، أما من المصحف فلا يقرأ حتى يتوضأ، إذا كان يقرأ ....اقرأ المزيد

    - هذا الحديث الوارد فيمن صلى الصبح في جماعة ثم جلس في مصلاه يذكر الله -تعالى- حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين يعني بعد ارتفاعها قيد رمح فهو كأجر حجة وعمرة تامة تامة بعض العلماء لا يصححه، ويرى أنه حديث ضعيف، وعلى فرض أنه صحيح يراد به الرجال فقط؛ وذلك لأن النساء لا يشرع في حقهن الجماعة، ....اقرأ المزيد

  - الإيمان بالملائكة له أهميته عظيمة؛ لأن الإيمان بهم أحد أركان الإيمان الستة، كما قال جبريل للنبي - صلى الله عليه وسلم -: «أخبرني عن الإيمان؟ قال: أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره». أما كيف نؤمن بهم؟ فنؤمن بأنهم عالم غيبي خلقوا من نور، و ....اقرأ المزيد

  - الآية على ظاهرها، فهو -سبحانه- يتصرف في عباده، فقد يوفق هذا ويشرح قلبه للإيمان ويهديه للإسلام، وقد يجعل في قلبه من الحرج والتثاقل عن دين الله ما يحول بينه وبين الإسلام، فهو يحول بين المرء وقلبه، كما قال -عز وجل-: {فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَن يُ ....اقرأ المزيد

  - نعم، إذا أحسست بشيء فجاهدي نفسك، واكظمي ما عندك، ولا تفعلي شيئا يخالف الشرع، لا تؤذي المحسودة أو المحسود، لا بقول ولا بفعل، واسألي الله أن يزيله من قلبك ولا يضرك، فالإنسان إذا حسد ولم يحقق شيئا لم يضره ذلك إذا كان لم يفعل، لا أذى للمحسود ولا إزالة لنعمة عنه، ولا تكلما في عرضه، وإنما شيء في ....اقرأ المزيد

    - إذا كان السائل بالله لا حق له في هذا الشيء فلا حرج في ذلك إن شاء الله، إن كان يقول: أسالك بالله أن تعطيني دارك، أو تعطيني سيارتك، أو تعطيني كذا وكذا من المال، هذا لا حق له، أما إذا كان يسأل حقا له، أسالك بالله أن توفيني ديني، أسالك بالله أن تعطيني من الزكاة، وهو من أهلها، تعطيه ما ....اقرأ المزيد

    - كل طريقة وكل نحلة يحدثها الناس تخالف شرع الله، فهي داخلة في قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» وداخلة في الحديث الصحيح: «ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة قيل: ومن هي يا رسول الله؟ قال: ا ....اقرأ المزيد

- هذا الذي يفعله بعض الناس إذا ألقيت إليه النصيحة قال: التقوى هاهنا، كلام حق؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «التقوى هاهنا وأشار إلى صدره» قالها ثلاث مرات، ولكن الذي قال: التقوى هاهنا هو الذي قال: «ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد ك ....اقرأ المزيد

  - تعاهد القرآن يكون بمداومة تلاوته بحسب ما تقتضيه المصلحة والحاجة، فقد يكون الإنسان ضعيفا في حفظه في كتاب الله وهذا نقول له أكثر من تلاوته ومعاهدته لئلا يضيع منه شيء، وتارة يكون حفظه لكتاب الله قويا وهذا لا نلزمه من المعاهدة والمحافظة كما نلزم الأول فهي تكون بحسب الحال، أي بحسب حال حافظ القر ....اقرأ المزيد

  - ليس عليك الوضوء إذا كنت على طهارة، وكذلك إذا كانت القراءة عن ظهر قلب، أي من غير المصحف فليس عليك أن تتطهر. أما إذا كانت القراءة من المصحف، وقد أحدثت بعد الحصة الأولى، فعليك أن تتطهر للحصة الثانية، وهكذا الثالثة، فكلما أردت أن تقرأ من المصحف وأنت على غير وضوء، فعليك أن تتطهر؛ لما جاء في ال ....اقرأ المزيد

  - لا حرج أن تصلي المرأة على الجنازة، سواء صلت عليها في المسجد مع الناس، أم صلت عليها في بيت الجنازة؛ لأن النساء لا يمنعن من الصلاة على الميت، وإنما يمنعن من زيارة القبور، فإن النبي - صلى الله عليه وسلم -: «لعن زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج» هذا إن قصدت الزيارة، أما ....اقرأ المزيد

  - الحلف في البيع والشراء مكروه مطلقا، سواء كان كاذبا أم صادقا، فإن كان كاذبا في حلفه فهو مكروه كراهة تحريم، وذنبه أعظم وعذابه أشد، وهي اليمين الكاذبة، وهي وإن كانت سببا لرواج السلعة، فهي تمحق بركة البيع والربح، ويدل لذلك ما رواه أبو هريرة - رضي الله عنه -، قال: سمعت رسول الله - صلى الله ....اقرأ المزيد

    - أولا: مضلات الفتن هي الفتن التي تصيب الناس فتنحرف بهم عن سواء السبيل، وتصدهم عن الصراط المستقيم، كالشبه التي تضل الإنسان عن الحق وتنحرف به عن جادة الصواب، وكدعاة السوء الذين يلبسون الحق بالباطل، ويموهون على ضعاف النفوس، فيستهوونهم بما أوتوا من فصاحة وقوة بيان، وكالمرض أو الفقر الذي ....اقرأ المزيد

      - الحلف بغير الله بملك أو نبي أو ولي أو مخلوق ما من المخلوقات محرم؛ لما ثبت عن ابن عمر -رضي الله عنهما- عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - «أنه أدرك عمر بن الخطاب في ركب وعمر يحلف بأبيه، فناداهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ألا إن الله -عز وجل- ....اقرأ المزيد

    - نعم قراءة العلم كلها فيها أجر، تعلم العلم، وطلب العلم من طريق القرآن، ومن طريق السنة فيه أجر عظيم، فالعلم يؤخذ من الكتاب، ويؤخذ من السنة، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «خيركم من تعلم العلم وعلمه» وجاء في قراءة القرآن أحاديث كثيرة، منها قول النبي - صل ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة