أخبار سريعة
الثلاثاء 18 يناير 2022

مكتبة الفتاوى

  - يقول العلماء: إنه لا تشريك في العقيقة التي نسميها التميمة، وذلك لأن العقيقة فدية عن نفس، فلا بد أن تكون نفسا كاملة، وبناء على ذلك: لا يجزئ الإنسان أن يذبح بدنة عن سبع عقائق، بل إن العلماء -رحمهم الله- قالوا: إن ذبح الشاة أفضل من ذبح البعير، يعني: لو أردت أن تعق بشاة أو ببعير قلنا لك: الأفض ....اقرأ المزيد

  - طريقة العدل بين الأولاد أن يعطى كل إنسان ما يحتاج، فإذا احتاج أحدهم إلى الزواج أعطاه المهر كاملا، ولا يلزمه أن يعطي الآخرين، أما بالنسبة للسيارة فالاحتياط أن يجعل السيارة باسمه -أي: باسم الوالد- ويمنح ولده الانتفاع بها، فإذا قدر أن الوالد مات أعيدت السيارة إلى تركته وورثها الجميع، وإذا قدر ....اقرأ المزيد

  - ثبت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة- يعني: كلها في النار إلا واحدة، وهم أتباع موسى عليه السلام- وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة- والمعنى: أن كلها في النار إلا واحدة، وهم التابعون لعيسى -عليه السلام- قال: وستفترق هذه الأمة، يعني: ....اقرأ المزيد

  - يقوم الاقتصاد الإسلامي على المتاجرة الشرعية، باستثمار الأموال فيما أحله الله -تعالى-، وفق قواعد المعاملات الشرعية وضوابطها، المبنية على أصل الإباحة والحل في المعاملات واجتناب كل ما حرمه الله منها كالربا، قال الله -تعالى-: {وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا} وقال -تعالى-: {فَإِ ....اقرأ المزيد

    - الذي يقتصر على تقرير توحيد الربوبية دون توحيد الألوهية والأسماء والصفات لا شك أنه قاصر أو مقصر، فتوحيد الربوبية لا يغني عن توحيد الألوهية، ولو كان يغني عن توحيد الألوهية لم يقاتل النبي - صلى الله عليه وسلم - المشركين في عهده؛ لأن المشركين في عهده كانوا يقرون بتوحيد الربوبية، قال -ت ....اقرأ المزيد

    - نعم إذا سمعت الأذان تمسك عن القراءة وتغلق المسجل، وتجيب المؤذن؛ لأن الرسول -عليه السلام- قال: «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم سلوا الله لي الوسيلة؛ فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة» ويقو ....اقرأ المزيد

    - يجب على من عرف الحق من المسلمين أن يبلغه قدر طاقته، وأن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر بحسب استطاعته، فإن قبلت نصيحته فالحمد لله، وإلا رفع أمر من ارتكب المنكر أو فرط في الواجبات إلى ولي الأمر العام أو الخاص، ليأخذ على يد المسيء حتى يرتدع ولا ينتشر الشر، ودعوى من يشرب الخمر ويصر على ....اقرأ المزيد

    - ثق بالله وتوكل عليه واسأله العفو والعافية في الدنيا والآخرة، وتزود من الأعمال الصالحة لآخرتك، واجتنب أسباب الأمراض، واتصل بالأطباء في المستشفيات العامة أو العيادات الخاصة، وسلهم عما بدا لك في ذلك، والله المستعان.   ....اقرأ المزيد

  - معنى الحديث على هذه الرواية: أن من رأي النبي -صلى الله عليه وسلم - في المنام على صورته التي كان عليها في الدنيا فسيرى تأويل رؤياه ووقوع ما أشارت إليه من الخبر في دنياه؛ لأن رؤياه على صورته حق؛ لما دل عليه قوله آخر الحديث: «فإن الشيطان لا يتمثل بي». انظر تفسير هذا الحديث في ....اقرأ المزيد

  - التوكل على الله تفويض الأمر إليه -تعالى- وحده وهو واجب، بل أصل من أصول الإيمان؛ لقوله -تعالى-: {وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِين}، وهو من الأسباب المعنوية القوية لتحقيق المطلوب وقضاء المصالح، لكن على المؤمن أن يضم إليه ما تيسر له من الأسباب الأخرى، سواء كانت من العباد ....اقرأ المزيد

    - روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه شرب من ماء زمزم، وأنه كان يحمله، وأنه حث على الشرب منه وقال: «ماء زمزم لما شرب له»، فعن ابن عباس «أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جاء إلى السقاية فاستسقى، فقال العباس: يا فضل، اذهب إلى أمك فأت رسول الله -  ....اقرأ المزيد

    - إذا دخل المسبوق مع الإمام وعلى الإمام سهو، إن سجد الإمام قبل السلام فهو بالضرورة سيتابع، وإن سجد بعد السلام فإنه لا يتابعه يقوم ليقضي ما فاته، فإذا انتهى من صلاته فإن كان قد أدرك الإمام في سهو وجب عليه أن يسجد للسهو بعد السلام، وإن كان الإمام قد سها قبل أن يدخل معه هذا المسبوق فلا ....اقرأ المزيد

  - كل من المسلمين بحسبهم، فالعالم يجب عليه ما لا يجب على غير العالم؛ لأن الله -عز وجل- قال: {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون}، فهو -تبارك وتعالى- في هذه الآية جعل المجتمع الإسلامي قسمين: عالم وغير عالم، وأوجب على كل منهم مالم يوجبه على الآخر، فأوجب على القسم الآخر الذين ليسوا بعلماء أن يس ....اقرأ المزيد

  - ينبغي للداعية أن يكون عالمًا بما يأمر به وبما ينهى عنه، حكيمًا فيما يأمر به وما ينهى عنه، وأن يوازن بين المصالح فيقدم راجحها على مرجوحها، وينظر في المفاسد فيرتكب أخفها لدفع أشدها، وإذا تعارضت المصالح والمفاسد ورجحت المصالح أخذ بها، وإذا رجحت المفاسد تركها، وبناء على ذلك فإنه ينبغي له أن يق ....اقرأ المزيد

  - هذا ذهب إليه بعض العلماء لفائدتين: الفائدة الأولى: أنه أنجب للولد، بمعنى أنه يجذبه عرق أمه إذا كانت من قبيلة وعرق أبيه إذا كان من قبيلة، فيجتمع في هذا الطفل أخلاق هؤلاء وهؤلاء. - الفائدة الثانية: أنه أسلم من القطيعة؛ لأنه قد يحدث بينه وبين زوجته خلاف يؤدي إلى تقاطع الأرحام ليس بين الزوج و ....اقرأ المزيد

    - تعلم أسماء الله وصفاته من القرآن العظيم والسنة المطهرة من أفضل القربات؛ لأن هذا يعين على تعظيم الله وتقديسه، وسؤاله بأسمائه وصفاته -سبحانه وتعالى-، والله يقول: {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} دل على أنه يشرع أن نعرفها حتى ندعوه بها، ويقول النبي - صلى الله عليه ....اقرأ المزيد

    -الكتب التي ننصح بقراءتها في هذا المجال فإن أعظم كتاب هو القرآن، ننصحك بالقرآن العظيم، ننصح جميع المسلمين بالعناية بالقرآن، والإكثار من تلاوته؛ فهو كتاب الله، فيه الهدى والنور، كما قال -سبحانه-: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ}، وقال -تعالى-: {قُلْ هُوَ لِلَّذِ ....اقرأ المزيد

    - يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم» وهو عاشوراء، والمعنى أن يصومه كله من أوله إلى آخره، من أول يوم منه إلى نهايته، هذا معنى الحديث، ولكن يخص منه يوم التاسع والعاشر، أو العاشر والحادي عشر، لمن لم يصمه كله، فإن النبي -  صلى ....اقرأ المزيد

    - لا، الموت يكون في كل يوم على حد سواء ولو كان للأيام مزية لكان يوم الاثنين أولى بها؛ لأنه اليوم الذي مات فيه النبي - صلى الله عليه وسلم -، لكن لا أعلم ليوم من الأيام مزية في الموت فيه.   ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة