أخبار سريعة
الأحد 20 يناير 2019

مكتبة الفتاوى

- قد جعلها الله مثابة للناس وأمنًا، وحرمًا آمنًا، يجتمع فيه الحجاج والعلماء لأداء مناسكهم في غاية الراحة والاطمئنان، يرجون ثواب الله -سبحانه-، ويخشون عقابه، ويتعارف فيها المسلمون ويتناصحون، ويتشاورون فيما يهمهم من أمر دينهم ودنياهم، وتضاعف لهم فيها الصلاة والأعمال الصالحة. ....اقرأ المزيد

  - أمر الله إبراهيم -عليه الصلاة والسلام- بعد انتهائه من بناء البيت أن يؤذن للناس بالحج؛ فقال -تعالى-:  {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ}.. الآية، قال ابن كثير في تفسيرها: أن نادِ في الناس داعيًا لهم إلى الحج إلى هذا البيت الذي أمرناك ببنائه؛ فذكر أنه قال: يا رب كيف أبلغ الناس وصوتي لا ....اقرأ المزيد

- باب الاجتهاد في معرفة الأحكام الشرعية لا يزال مفتوحًا لمن كان أهلاً لذلك، بأن يكون عالمًا بما يحتاجه في مسألته التي يجتهد فيها من الآيات والأحاديث، قادرًا على فهمهما والاستدلال بهما على مطلوبه، عالمًا بدرجة ما يستدل به من الأحاديث، وبمواضع الإجماع في المسائل التي يبحثها، حتى لا يخرج عن إجماع المسل ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز للإنسان أن يحج عن غيره قبل حجه عن نفسه، والأصل في ذلك ما رواه ابن عباس -رضي الله عنهما-  أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول: لبيك عن شبرمة، قال: حججت عن نفسك؟ قال: لا، قال: حج عن نفسك، ثم عن شبرمة. ....اقرأ المزيد

  - الاستطاعة على الحج شرط من شروط وجوبه، فإن قدرت عليه وعلى دفع القسط المطلوب منك حين الحج لزمك أن تحج، وإن تواردا عليك جميعًا ولا تستطيعهما معًا؛ فقدم تسديد القسط الذي تطالب به، وأخر الحج إلى أن تستطيعه؛ لقول الله -سبحانه وتعالى-:  {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَا ....اقرأ المزيد

  - إذا كان الأمر كما ذكره المستفتي من أنه قال لزوجته إثر نزاعه معها: إذا لك طلاق سوف يلحقك، وأنه لم يقل لها غير هذا الكلام؛ فما صدر منه لا يعد طلاقا، وإنما هو وعد منه بالطلاق؛ فإن طلقها بعد ذلك الوعد وقع ما طلقها به، وإن لم يطلقها فلا أثر لهذا الوعد على حياته الزوجية. ....اقرأ المزيد

  - من ترك الصلاة عمدًا؛ فإن كان جاحدًا لها؛ فهو كافر بإجماع العلماء، وإن تركها كسلاً؛ فهو كافر على الصحيح من قولي العلماء؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة؛ فمن تركها فقد كفر»،  أخرجه الإِمام أحمد، وأصحاب السنن بإسناد صحيح عن بريدة بن الحصيب، وق ....اقرأ المزيد

- إذا تراضى الزوجان على الغيبة، سواء كانت طويلة أم قصيرة مع العفاف، فلا حرج عليهما، وإن خاف أحدهما على نفسه من الغيبة- ولو مع الحاجة إليها لكسب العيش- طلب من صاحبه حقه؛ مما يحقق الاجتماع محافظة على العرض، وتحقيقا للعفة، وتحصينا للفروج؛ فإن أبى رفع المحتاج أمره إلى القاضي ليحكم بينهما بما شرع الله، ع ....اقرأ المزيد

  - من يستهزئ بالمسلمة أو المسلم بسبب تمسكه بالشريعة الإِسلامية فهو كافر، سواء كان ذلك في احتجاب المسلمة احتجابًا شرعيًّا أم في غيره؛ لما رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال:  قال رجل في غزوة تبوك في مجلس: ما رأيت مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونًا، ولا أكذب ألسنًا، ولا أجبن عند اللقاء؛ ف ....اقرأ المزيد

- إذا كان الأمر كما ذكر بأن المطلق لم يطلق زوجته إلا بناء على هذه الرسائل التي كان يعتقد صحة ما فيها، ثم تبين له أنها مزورة ومكذوبة؛ فإن طلاقه والحال ما ذكر لا يقع؛ لأن الطلاق المذكور على الصفة المذكورة يعد من قبيل الطلاق المعلق على شرط لم يقع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد   ....اقرأ المزيد

  - ذلك مما يختلف باختلاف أحوال المصلين بالمسجد جماعة؛ فليراع، كل إمام حال جماعة مسجده؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «أيكم أم الناس فليخفف؛ فإن فيهم الصغير والكبير والضعيف؛ وذا الحاجة».  متفق عليه.   ....اقرأ المزيد

- لا تجوز الصلاة بغير اللغة العربية مع القدرة عليها؛ فيلزم المسلم أن يتعلم باللغة العربية من الدين، ما لا يسعه جهله ومنه تعلم سورة الفاتحة، والتشهد، والتسميع، والتحميد، والتسبيح في الركوع والسجود، ورب اغفر لي بين السجدتين والتسليم، أما العاجز عن اللغة العربية؛ فعليه أن يأتي بما ذكر بلغته، إلا الفاتح ....اقرأ المزيد

  - نعم، يجوز شراؤها واتخاذها مساجد؛ لأن في استعمالها خير مما كانت متخذة له ومستعملة فيه، والخبث ليس وصفًا لازمًا لهذه الأماكن لذاتها، وإنما عرض لها من أجل ما اتخذت له، فإذا استعملت في الخير واتخذت له ذهب خبثها وصارت مواضع خير. ....اقرأ المزيد

  - أداؤها فريضة الحج لا يؤثر على صحته أنها لم تنفق عليه شيئا من مالها، أو أنها أنفقت الشيء القليل، وقام غيرها بإنفاق الشيء الكثير من تكاليف حجها، وعليه فإذا كان حجها مستكملاً الشروط والأركان والواجبات؛ فهو مسقط عنها فريضة الحج، وإن قام غيرها بتكاليفه. ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة