أخبار سريعة
الجمعة 10 يوليو 2020

مكتبة الفتاوى

- يلزمكن أولا إخلاص الأعمال لوجه الله، وتصحيح النية فيما تقمن به في هذه الأمسية أو غيرها، ثم عليكن الحرص على ما فيه الخير دينًا ودنيا؛ مما يعود على المسلمين بالمصلحة العاجلة والآجلة؛ فإذا كانت هذه الأمسية مفيدة ومؤثرة فيمن تدعونهن من نساء وفتيات تأثيرًا صالحًا، فلا بأس بإقامتها، بل ولكن فيها أجر عظي ....اقرأ المزيد

- قال الله -تعالى-: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ}؛ فالدعوة بالحكمة هي: لين الكلام، واستعمال اللطف، والرقة، والترغيب، والترهيب، وعدم الشدة والتنفير؛ فيبين لمن يدعوه فوائد العبادة وآثارها، ويُحبب إليه الطاعة ويُحذره من المعصية، ومع ذلك لا يُقنطه من رحمة الله و ....اقرأ المزيد

- إذا دخل مع من يصلي العصر ونيته الظهر صح؛ وذلك لأن الظهر والعصر عدد ركعاتهما أربع، وكلاهما سرية؛ فتصح لمن نوى الظهر خلف من يصلي العصر وبالعكس، وأرى جواز ذلك ولو قلب النية في الصلاة، أي بعد ما دخل في صلاة العصر قلب نيته إلى الظهر لاتفاقهما في الصفة، ولو كان ذلك مخالفًا لما ذكره الفقهاء من المنع، معل ....اقرأ المزيد

- لا شك أن ما نراه من الكثير من المسلمين -مع الأسف- من الفُسوق والعصيان وارتكاب كبائر الذنوب من السُباب والشَّتم والاعتداء على الأفراد وانتهاك المحرمات هو مما يسيء إلى سُمعةَ الإسلام، ويُنَفِّر من أراد اعتناقه، وكذا ما يتعامل به الكثير من أهل المؤسسات، وأرباب المقاولات مع عُمَّالهم من الظلم، والاعتد ....اقرأ المزيد

- من هذه الآثار حفظهم لأوقاتهم الثمينة عن إضاعتها في غير فائدة، وعن شغلها باللهو واللعب، أو شغلها بتلقي علومٍ محرمة أو مكروهة يحصل منها فتن، وشبهات، وضلالات، تُسَبِّبُ الانحراف في الاعتقاد والعمل، كذلك من آثارها الاستفادة المباركة؛ فإن كثيرًا من الذين يحضرونها يسمعون ويقرؤون علومًا مهمة في العقائد و ....اقرأ المزيد

- إذا لم يترتب على خلعه مفسدة، جاز ذلك؛ لأن تركه في فمه إسراف وإفساد للمال؛ فيخلع وينتفع به، أو بثمنه؛ لأنه ليس من أجزاء الميت، وإنما هو شيء ملصق به، ليس مثل العظم واللحم، أما إن خيف أن يبقى الفم مفتوحًا، أو يخلع الحنك؛ فلا بأس بتركه، ولو كان ثمينًا.    ....اقرأ المزيد

-  يراد بالضعف هنا، ضعف الإيمان، وضعف التمسك بالدين، والاقتناع من غالب المسلمين بمجرد الانتماء إلى الإسلام دون التحقق بتعاليمه، ولا شك أن لذلك أسبابا عديدة أشدها كثرة الدعاة إلى الفساد، والمنكرات، والمعاصي، بالقول والفعل، من أناس ثقلت عليهم الطاعات، ومالت نفوسهم إلى الشهوات المحرمة، كالزنا وشرب ....اقرأ المزيد

  - له قلب النية وجعلها عصرًا؛ حيث لا فرق بينهما؛ من حيث العدد والصورة؛ فتصح كلاهما خلف الأخرى وبنيتها، وإن قطعها واستأنف الصلاة بنية جديدة جاز ذلك، والأول أولى.    ....اقرأ المزيد

  - الخف لباس يفصل من جلود الإبل، أو البقر، أو الغنم، بقدر ما يستر القدم إلى مستدق الساق وأسفله مثل النعل، وهو الذي يباشر الأرض وأعلاه، من جلود، أو من صوف غليظ، يربط على مستدق الساق، ويمكن المشي فيه، وتحصل به التدفئة من البرد؛ فلذلك يمسح عليه كما وردت به السنة؛ فأما الجزم الحالية؛ فهي شبيهة با ....اقرأ المزيد

- يجوز إذا لبس الخف للحاجة أن يمسح عليه في الإقامة يومًا وليلة, وفي السفر ثلاثة أيام بلياليها، ولابد أن يكون الخف طاهرًا مباحًا, ساترًا للمفروض, يثبت بنفسه؛ فلا يمسح على المخرق كثيرًا, ولا على المغصوب, أو النجس, وتبدأ مدة المسح من أول حدث بعد اللبس, ويلحق به الجورب: وهو الشراب إذا كان صفيقا غليظًا؛ ....اقرأ المزيد

- لا يجوز مس المحدث للمصاحف، لقول الله -تعالى-: {لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ}. أي: أن هذا القرآن تنزيل من رب العالمين؛ فلا يمسه إلا المطهر أي: من تطهر برفع الحدث الأكبر والأصغر، وجاء في الحديث المرفوع: لا يمس القرآن إلا طاهر، وعمل بذلك الكثير من الصحابة؛ ف ....اقرأ المزيد

  - الدعوة إلى الله من فروض الكفاية وتشمل نشر العلم، وذكر محاسن الدين، وبيان الأحكام الشرعية، وذكر تفاصيل الحلال والحرام، والحث على العمل الصالح، وذكر أدلة الأحكام وبيان وجه دلالتها، وذكر الوعد والوعيد والثواب والعقاب ونحو ذلك؛ مما يكون سببًا لتفقه المسلمين ومعرفتهم بأحكام دينهم، وهكذا ينتج عن ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز ذلك، بل إذا تقدم للمرأة كفء كريم فإن عليها أن تقبله؛ لما في ذلك من العفاف وتحصيل الأجر بأداء حق الزوج وتربية الذرية الصالحة، وواقع النساء في العهد النبوي عدم الامتناع من الزواج، وقد ذكر عن امرأة سمعت بعظم حق الزوج فخافت أن تعجز عن أداء حقه فامتنعت من الزواج، ولكن غيرها من النساء في ....اقرأ المزيد

  - السرقة هي: أخذ المال المحترم من حرزه للتملك سواء كان صاحبه مسلمًا أم ذميًا أم معاهدًا أو مستأمنًا؛ فإذا أخذه على هذه الصفة فهو حرام، ولو كان أهل المال يهودًا أو نصارى أو مشركين؛ لأن العهد والأمان وعقد الذمة أوجبت احترام أموالهم ودمائهم، وإنما تباح أموال المحاربين؛ فعلى هذا يجب عليهم التوبة ....اقرأ المزيد

    - ننصحك بأن تعف نفسك بما تستطيعه من وسائل، وعندكم في جدة مكتب لمساعدة الشباب على الزواج، يقدم مساعدات مالية ويساعد بقرض، وكذلك هناك الكثير من المحسنين من الأثرياء يوجد عندهم مساعدات، واحرص على أن يكون الذين تتقدم إليهم من أهل الزهد وعدم التشديد، الذين يقتنعون بما تيسر، وستجد -إن شاء ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز تكفير المُسلم بأيّ ذنب ارتكبه إلا إذا اسْتَحَلَّهُ، كما نص على ذلك العلماء كالطَّحَاوي في عقيدته وغيره، خلافًا لطريقة الخوارج الذين يجعلون الذنب كُفرًا، والْعَفْوَ ذنبًا، أما إذا ترك رُكنًا من أركان الإسلام الظاهرة، وأصَرَّ عليه، ودُعِيَ ولم يَقْبَلْ فإنه يُحْكَمُ بكُفره وردَّته، ك ....اقرأ المزيد

  - يعد كافرًا إذا كان مطالبًا بذلك الركن، فأما التوحيد فهو فرض على كل مكلف ولا يسقط بحال، وكذا الصلاة والصيام واجبان على كل مسلم عاقل بالغ، فمن ترك الصلاة أو الصيام مع العلم والقدرة خرج من الإسلام إذا كان متعمدًا، وأما الزكاة فلا تجب إلا على من عنده مال يبلغ نصاب الزكاة فإذا منعها وهو قادر وأ ....اقرأ المزيد

  - نرى عدم تغيير صورة الوقف إلا إذا زالت الحاجة، فإذا جُمعت الأموال لكفالة الأيتام وجب إنفاقها على الأيتام الذين تبرع لهم أولئك المُحسنون؛ فإذا زالت الحاجة أو زال اليُتم جاز صرف ذلك المال في جهات أخرى ككفالة الدُّعاة أو حفر آبار مياه للشُرب، ولا يلزم التقيد بالبلد الذي فيه أولئك الأيتام بعد ز ....اقرأ المزيد

  - إذا سأله وهو لا يعرف أنه عراف فلا يدخل في الحديث لكن إذا سأله عن شيء من الأمور المغيبة التي لا يعلمها إلا الله مثل: مكان السحر وعن الساحر وعن المسروق والسارق ومكان الضالة ونحوه فهو لا بد أنه يعتقد فيه علم الغيب؛ فيدل على أنه يعرف أنه ساحر أو كاهن أو عراف؛ فيدخل في الحديث ويعمه الوعيد. أما ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز هذا الفعل وإنما يفعله لجهله، ولا حجة له في هذا العذر، ولكن الأقلام والدفاتر غالبا تكون رخيصة ومتوفرة في المكتبات، فالطالب في إمكانه أن يشتريها ويستغني عن السرقة، فأما دفاتر المقررات فالأولى بالطالب إعارة زميله لنقل ما يحتاجه ثم يرد، فأما السرقة فلا تجوز بحال ولو لم تكن من حرز منيع؛ ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة