أخبار سريعة
الثلاثاء 20 ابريل 2021

مكتبة الفتاوى

  - هذا الكلام مناف لكمال التوحيد، وكمال الإيمان بالقدر، فإن القدر لا يلهو، والزمن لا يعبث، وإن كل ما يجري في هذه الحياة هو بتقدير الله وعلمه، والله -سبحانه- هو الذي يصرف الليل والنهار، وهو الذي يقدر السعادة والشقاء، بحسب ما تقتضيه حكمته، وقد تخفى تلك الحكمة على الناس؛ لأن علمهم محدود، وعقولهم ....اقرأ المزيد

  - نعم، من أعظم الشروط الثقة بالله، والتصديق له ولرسوله - صلى الله عليه وسلم -، والإيمان بأن الله هو الحق، ولا يقول إلا الحق، والإخلاص لله -سبحانه-، والمتابعة لرسوله - صلى الله عليه وسلم - مع الإيمان بأن الرسول -عليه الصلاة والسلام- بلغ الحق، وهو الصادق فيما يقول، وأن يأتي بذلك عن إ ....اقرأ المزيد

  - هذا المقام فيه تفصيل: فإن كان المؤذن يقول ذلك بخفض صوت فذلك مشروع للمؤذن وغيره ممن يجيب المؤذن؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثلما يقول، ثم صلوا عليَّ؛ فإنه من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة؛ فإنها منزلة في ....اقرأ المزيد

  - قد ثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - يسمع ما لا يسمع الناس، وهذا من خصوصياته - صلى الله عليه وسلم -، كما أنه كان يرى جبريل ويكلمه، والناس لا يرونه ولا يسمعون كلامه، فقد ثبت في البخاري وغيره أنه - صلى الله عليه وسلم - قال يوماً لعائشة -رضي الله عنها-: « ....اقرأ المزيد

  - هذه أمور نفسية دقيقة، وعليه أن يراقب الله- -عز وجل-، ويستحضر في نفسه عاقبة الكذابين عند رب العالمين، فقد قال - صلى الله عليه وآله وسلم-: «وإن الرجل لا يزال يكذب حتى يكتب عند الله كذابا» فمن ابتلي بآفة الكذب، وجعلها ديدنه وحياته كلها، عليه أن يتذكر عاقبة الكذاب عند الله -عز وجل- ....اقرأ المزيد

    - يتفقه في الدين، ويتبصر ويتعلم؛ حتى يعلم العقيدة، ويحافظ عليها، يسأل أهل العلم، وإن كان طالب علم يتأمل القرآن والسنة، حتى يعرف العقيدة الصحيحة التي دل عليها القرآن ويتمسك بها، ويستقيم عليها، وإذا كان عنده إشكال يسأل أهل العلم الذين يثق فيهم ويطمئن إليهم عما أشكل عليه؛ حتى يكون على ب ....اقرأ المزيد

     - هذا لا يجوز، بل هو من عادات أهل الجاهلية الشركية التي جاء الإسلام بنفيها وإبطالها، وقد صرحت الأدلة بتحريم ذلك، وأنه من الشرك، وانه لا تأثير له في جلب نفع أو دفع ضرر؛ إذ لا معطي ولا مانع ولا نافع ولا ضار إلا الله -سبحانه وتعالى-، قال الله -تعالى-: {وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ ....اقرأ المزيد

    - الفائدة في الأمر أرشد إليها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؛ حيث حدث أصحابه -رضي الله عنهم- بأنه: ما من أحد إلا وقد كتب مقعده من الجنة أو النار، قالوا: يا رسول الله، أفلا ندع العمل ونتكل على الكتاب؟ فقال: «اعملوا فكل ميسر لما خلق لـه». فأنتِ اعملي عمل الطاعة، ....اقرأ المزيد

  - ثبت عن النبي- عليه الصلاة والسلام- أنه قال:» من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت»، وأنه نهى عن الحلف بالآباء، وقال -عليه الصلاة والسلام-: «من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك» والحلف: أن يأتي باليمين بالصيغة المعروفة، وهي: والله وبالله وتالله، فلا يحل للإنسان أن يحلف با ....اقرأ المزيد

 - لا بد في الشراب والخفاف أن تستر القدم من الكعب إلى أطراف الأصابع، فإذا كان الشراب خفيفا شفافا، يرى منه ما تحته من لحم وحمرته وسواده ونحو ذلك فإنه لا يمسح عليه، بل يجب خلعه وغسل الرجل، وإنما يمسح على الشراب والخف الساتر، لكن لو وقع فيه خروق يسيرة عرفا فإنه يعفى عنها في أصح قولي العلماء، الخرق ....اقرأ المزيد

        - البصل والثوم والكراث كله حلال؛ لأن الصحابة لما قالوا: إنها حرمت، قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «ليس لي تحريم ما أحل الله» رواه مسلم. لكن من أكلها: فإن كان يقصد بذلك ألا يصلي مع الجماعة فهو آثم، ولا يسقط عنه إثم الجماعة، ومن أكلها لغرض أو لاشتهائها فل ....اقرأ المزيد

        - الجواب: إن الاستماع إلى الأغاني حرام ومنكر، ومن أسباب مرض القلوب وقسوتها وصدها عن ذكر الله وعن الصلاة، وقد فسر أكثر أهل العلم قوله -تعالى-: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ} الآية (لقمان:6) بالغناء، وكان عبد الله بن مسعود يقسم على أن لهو الحديث هو: ....اقرأ المزيد

  - العبد له مشيئة، وله اختيار، ولكنه تابع لمشيئة الله -سبحانه وتعالى-، وقضائه وقدره، ولذلك يثاب على الطاعة ويعاقب على المعصية التي يفعلها باختياره وإرادته، أما الذي ليس له اختيار ولا إرادة كالمكره والناسي والعاجز عن فعل الطاعة، هذا لا يعاقب؛ لأنه مسلوب الإرادة والاختيار، إما بالإكراه، وإما با ....اقرأ المزيد

      - يجب على المسلم توفير لحيته وإعفاؤها وإرخاؤها امتثالًا لأمر سيد الأولين والآخرين، ورسول رب العالمين، محمد بن عبدالله، -عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم-، حيث قال - صلى الله عليه وسلم -: «قصوا الشوارب وأعفوا اللحى، خالفوا المشركين». (متفق على صحته) من حديث ابن عمر ....اقرأ المزيد

      - يحرم دخول الخلاء بشيء فيه ذكر الله -سبحانه وتعالى-، ومن ذلك الحلي إذا كان مكتوبًا عليه اسم الله -عز وجل-، فإنه لا يجوز لها أن تدخل به الخلاء، تخلعه وتدخل الخلاء. (سماحة الشيخ صالح الفوزان -حفظه الله).‏ ....اقرأ المزيد

      - صفة أولياء الله، كما حددها الله -تعالى- بقوله: {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ} (يونس: 62، 63) .فأولياء الله هم: الذين آمنوا وكانوا يتقون، هذه صفتهم، فمن اتصف بالإيمان والتقوى فهو من أولياء ....اقرأ المزيد

      - التأويل في الصفات منكر لا يجوز، بل يجب إمرار الصفات كما جاءت على ظاهرها اللائق بالله جل وعلا، بغير تحريف ولا تعطيل، ولا تكييف ولا تمثيل، فالله -جل جلاله- أخبرنا عن صفاته وعن أسمائه، وقال: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (الشورى:11) فعلينا أن نمرها كم ....اقرأ المزيد

  - الطريق بحمد الله ميسر، فعلى المؤمن أن يحاسب نفسه، ويلزمها الحق، ويتأثر بالمطبقين للنصوص على أنفسهم، فيستقيم على توحيد الله والإخلاص له، ويلزم العمل بذلك، ويدعو إليه، حتى يثبت عليه، ويكون سجية له لا يضره بعد ذلك من أراد أن يعوقه عن هذا أو يلبس عليه. المهم أن يعنى بهذا الأمر ويحاسب نفسه، وأ ....اقرأ المزيد

  - ينصح ويقال له: ينبغي لك عدم الإكثار من الحلف، ولو كنت صادقًا، لقول الله -سبحانه وتعالى-: {وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ} (المائدة:89)، وقوله -[-: «ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: أشيمط زان، وعائل مستكبر، ورجل جعل الله بضاعته لا يشتري إلا بيمينه، ....اقرأ المزيد

- فالجواب أن يقال على ذلك أدلة كثيرة من كتاب الله -عز وجل- وسنة رسوله -  صلى الله عليه وسلم .      والتوحيد معناه: توحيد الله، يعني: الاعتقاد أنه واحد لا شريك له. ومن الآيات الدالة على ذلك قوله -سبحانه-: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريات:56)، وقو ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة