أخبار سريعة
الثلاثاء 23 ابريل 2019

مكتبة الفتاوى » المفتي عبدالعزيز ابن عبدالله بن باز -رحمه الله-

  - إذا كنت السبب في موتهم فعليك عتق رقبة مؤمنة في كل واحد؛ فإن لم تجد، صمت عن كل واحد شهرين عن الأربعة ثمانية أشهر، لكل واحد شهران متتابعان، إذا كنت السبب مثل إذا كنت أسرعت حتى انقلبت، أسرعت في الطريق حتى صدمت وانقلبت أو ما أشبه ذلك، إذا كنت أنت السبب في هذا الانقلاب، أو كنت سكران، أو ناعسا، ....اقرأ المزيد

التوبة وإسقاطها للحدود

    - التوبة فيها تفصيل، أما من جهة الله؛ فالله يمحو بها الذنب -سبحانه وتعالى-، التوبة من جهة الله بفضله وإحسانه يمحو بها الذنب، كما قال -جل وعلا- لما ذكر الشرك والقتل والزنا قال: {إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ} ....اقرأ المزيد

    - كثير من الناس قد يسمع النصيحة ولا يلتفت إليها، ويرى أن العادة التي اعتادها شيئا لازما يقدمها على ما قاله الله ورسوله، وهل عودي الرسل والمصلحون إلا بالعوائد الضارة؟ العوائد المخالفة للشرع، عوائد الجاهلية هي التي عودي بها الرسل وعودي بها المصلحون؛ فالواجب على المسلم أن يبتعد عن العاد ....اقرأ المزيد

  - إذا غصب أحد منك مالاً؛ فإن قدرت على أن تأخذ حقك منه من دون فتنة ولا شر يتعدى على الناس ولا يقع منك شر؛ فخذ مالك والحمد لله، أما إذا كنت لا تستطيع إلا بالله ثم بالدولة؛ فتستعين بالله ثم بالدولة، ترفعه إلى المحكمة إلى إمارة البلد حتى يعطيك حقك، وتقيم الشهود الذين عندك على أنه غصبك هذا المال، ....اقرأ المزيد

حكم الوساطة للغير

  - إذا كانت الشفاعة أو الوساطة تقتضي حرمان مستحق لم تجز، أما إن كانت الوساطة والشفاعة في توظيف، أو في قضاء دين، أو ما أشبه ذلك ولا يعلم أنه يترتب عليها شيء من الضرر؛ فهذا لا بأس؛ لأن الرسول قال: «اشفعوا تؤجروا»، واحد طلب حاجة وشفعت له أن يعطى حاجته من قضاء دين أو توظيف في محل مناس ....اقرأ المزيد

الأسباب المؤدية إلى الزنا

  - ليس في هذا عذر له، وعليه أن يتجنبها ويحذرها من الإذاعة ومن التلفاز، وليس وجود الغناء في التلفاز، أو آلات الملاهي أو تكشف بعض النساء ليس عذرًا في الزنا، وإنما هي من أسباب الزنا، وليس عذرا، بل يجب أن يحذر هذا، ولا يستعمل هذا الشيء ولا ينظر إليه، بل يجاهد نفسه، وإذا زنا وثبت عليه الزنا بإقرار ....اقرأ المزيد

أنواع الخلود في النار

  - نعم صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه يعذب بما قتل به نفسه، ولكن الخلود خلودان، ينبغي أن يعلم أيها الإخوة؛ لأن هذه المسائل خافية على الناس، الخلود في النار خلودان: خلود دائم أبدًا؛ فهذا للكفار -نعوذ بالله-، لا يخرجون منها أبداً، كما قال -جل وعلا-: {كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُ ....اقرأ المزيد

 - أوصي الجميع بالحلم، والصبر، والتحمل، أوصي الوالدة بالتحمل من زوجة ابنها، حتى لا يحصل الطلاق، وتنصحها، عليها أن توصيها بالكلام الطيب: يا ابنة فلان اتقي الله، دعي هذا الكلام، توصيها بالكلام الطيب، أو تعرض عن كلامها كأنها لا تسمع، حتى لا يحصل تشويش بينها وبين زوجها، وأوصي الزوجة إذا كان الأذى م ....اقرأ المزيد

أنواع الخلود في النار

    - نعم صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، صح عن النبي أنه يعذب بما قتل به نفسه، ولكن الخلود خلودان، ينبغي أن يعلم أيها الإخوة؛ لأن هذه المسائل تخفى على الناس، الخلود في النار خلودان:       خلود دائم أبدًا؛ فهذا للكفار نعوذ بالله، لا يخرجون منها أبداً، كما قال -جل وعلا ....اقرأ المزيد

  - إذا كان يضرها الحمل بشهادة الأطباء فلا بأس، وإلا فلا تقف، قد يرزقها الله خيرا من هؤلاء، قد يرزقها الله ولداً خيراً من هؤلاء وأصلح، فلا تقف إلا إذا كان هناك مضرة، فإذا كان مضرة فلا بأس. ....اقرأ المزيد

    - لا حرج في أن يكذب الرجل على زوجته في أشياء تنفعهما جميعاً؛ فيكون فيها خير للجميع، ولا يتعدى ضررها على أحد، لا بأس بذلك، وهكذا الزوجة لها أن تكذب على زوجها فيما يزيد المحبة، ويصفي الجو بينهما، كل ذلك لا حرج فيه، إذا كان الكذب من أحدهما على الآخر لا يضر أحداً من الناس، وإنما يختص بهم ....اقرأ المزيد

   - هذا يختلف إذا كان ذلك الشيء المعين فيه دليل يدل على تحريمه لم يجز للمسلم بيعه على الناس ولا عرضه على الناس، ولا تشجيعهم على مباشرته، إذا علم أن الله -جل وعلا- حرم ذلك؛ فليس له أن يحتج بخلاف المخالفين، بل يجب عليه أن يحذر ما حرم الله عليه، ويبتعد عن ذلك، مثلما أسكر كثيره، بعض الفقهاء ....اقرأ المزيد

حقيقة النية في العبادات

- النية علمك بأنك تفعل كذا، حين تتسحر لتصوم اليوم هذه النية، حين تقوم إلى الصلاة هذه النية، النية كون القلب يعلم أنه قام لهذا الشيء، أو شرع في هذا الشيء، أو سيشرع في هذا الشيء تريد وجه الله -سبحانه وتعالى- نعم. ولا يحتاج تلفظ، ما يقول: نويت بلسانه، بل بقلبه يكفي، أما التلفظ بالنية نويت أن أصلي، نويت ....اقرأ المزيد

- الإنابة فيما تدخل النيابة، الإنابة في توزيع الصدقة، في أداء الدين، في الحج والعمرة إذا كان عاجزاً، شيخاً كبيراً، أو عجوزاً كبيرة، لا يستطيعان الحج والعمرة واستنابا لا بأس، أو وكلاه في قضاء دين، أو في الصدقة على فلان أو فلان، لا حرج في ذلك. ....اقرأ المزيد

- الجهاد في سبيل الله هو الجهاد الأكبر كما تقدم، وهو الجهاد الأكبر؛ ولهذا أنكر العلماء هذا الحديث، وقالوا: إنه يقتضي أن الجهاد في سبيل الله هو الجهاد الأصغر؛ فهذا خطأ؛ فإن بذل النفوس والأموال في جهاد الأعداء ودعوتهم إلى الإسلام وإخراجهم من ظلمات الجهل والكفر، هذا أمر عظيم فوق ما يتصوره الناس.   ....اقرأ المزيد

  - هذا من دسائس أعداء الله، وهذا من مكائد الشيطان، يقول لهم أعداء الله، ويقول لهم الفجرة من النساء: لو تكشفت لو أنها كشفت وجهها وذراعيها، صار ما لها قيمة ولا أهمية ولا ينظر الناس إليها، وإذا تحجبت فتن الناس بها، هذا من مكائد الشيطان بعد، قد يقولون لها لو أنها مشت عارية لكان أحسن، هذا النتيجة ....اقرأ المزيد

    - الواجب على الأولاد البر بالوالدين، وإحسان المعاشرة لهما، والرفق بهما؛ لأن حقهما عظيم؛ كما قال الله -سبحانه-: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا}(الإسراء:23). وقال -سبحانه-: {أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ}(لقمان:14) ....اقرأ المزيد

- نسأل الله لا يكون هجرًا، لكن ينبغي له إذا تيسر له أنه إذا امتد وقته إلى أن يقرأ الباقي قبل رمضان يكون هذا أولى وأفضل، وإلا لا نرى أن هذا من الهجر ما دام أنه يعتني بالذي لديه، ويعتني به في تدبره وحفظه؛ فهذا طيب، لكن إذا تيسر له وقت يقرأ من الباقي قبل رمضان ختمة أو ختمتين أو أكثر من ذلك يكون أولى به ....اقرأ المزيد

تقديم القضاء على صوم الست

-  قد اختلف العلماء في ذلك، والصواب أن المشروع تقديم القضاء على صوم الست وغيرها من صيام النفل؛ لقول النبي[: صحيح مسلم الصيام (1164)، سنن الترمذي الصوم (759) ، سنن أبو داود الصوم (2433)، سنن ابن ماجه الصيام (1716)، مسند أحمد بن حنبل (5/417) ، سنن الدارمي الصوم (1754). من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا ....اقرأ المزيد

- الآية واضحة في معناها، أما ما ورد عن أهل المدينة ما عندي خبر عن هذا، قد يكون بعض الناس فعله لا أعلم هذا، الشرع يدل على أنه ينبغي للمؤمن أن يعمل أبداً، ويجتهد في العبادة أبدًا، سواء كان ابن أربعين، أو ابن ستين، والآية لا تخالف ذلك، والآية فيها أنه يشكر الله -جل وعلا- ويحمده ويثني عليه، ويسأل الله ا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة