أخبار سريعة
الأربعاء 26 يناير 2022

مكتبة الفتاوى » الفتاوى الأحدث إضافة

نسيان الجهر بالقراءة

      - السنة الجهر بالفاتحة وما يقرأ معها من القرآن في الركعتين الأوليين من المغرب والعشاء وفي صلاة الفجر لفعل النبي -[-، لكن لو نسيت الجهر بالقراءة في الركعة الأولى فاجهر في الركعة الثانية ولا يلزمك سجود السهو لنسيانك الجهر في الركعة الأولى.   ....اقرأ المزيد

      - إذا قلت الله أكبر بدل سمع الله لمن حمده سهوا فإنك تسجد للسهو؛ لأنك تركت واجبا من واجبات الصلاة سهوا، إذا كنت إماما أو منفردا أو مسبوقا بركعة من الصلاة أو أكثر، أما إن كنت مأموما من أول الصلاة فليس عليك سجود سهو في مثل هذا الأمر بل يتحمله عنك الإمام.   ....اقرأ المزيد

      - لا يجوز لك تهنئة غير المسلمين بأعيادهم، وإن حصل لك ما حصل من الزجر، لكن يشرع لك تحبيب الإسلام إليهم ونصيحتهم بالدخول فيه بالرفق والأسلوب الحسن. نسأل الله -سبحانه وتعالى- أن يفتح على أسرتك بالدخول في الإسلام.   ....اقرأ المزيد

قراءة القرآن في غير الصلاة

      - قراءة القرآن للشخص إذا لم يكن في الصلاة وليس بقربه أحد يتأذى برفع صوته، يراعى فيه الأصلح للقارئ من الجهر أو الإسرار مما يجمع قلبه على القراءة وتدبر معاني ما يتلوه من القرآن الكريم.   ....اقرأ المزيد

      - لا، ليس طلاقاً؛ لأن هذه من الكنايات، والكنايات لا تعد طلاقاً إلا إذا أريد بها الطلاق، وأما إذا لم يرد الطلاق فإنها لا تعد طلاقاً، لفظ الطلاق الصريح هو الذي يقع الطلاق به، وأما الكنايات فإنه إن أراد بالكناية الطلاق فهو طلاق، وإن لم يرد بالكناية الطلاق فإنه لا يعد طلاقاً. &n ....اقرأ المزيد

الاحتفال بأعياد الكفار

        - كل هذه أعياد بدعية لا يجوز الاحتفال بها ولا اتخاذها عيدا، وليس في الإسلام سوى عيدين: عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعليه فعلى من نور الله بصيرته بمعرفة الحق في ذلك النصح والإرشاد برفق ولين لمن يقيم الاحتفال بهذه الأعياد البدعية، فإن أقلع عنها وإلا فهو مُصرٌّ على بدعة يأثم ....اقرأ المزيد

      - الاستهزاء بالله أو بدينه أو برسوله أو أحد من أنبيائه ردة عن دين الإسلام، قال الله -تعالى-: {قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ} {لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ}، فيجب الحذر من ذلك، ولو كان على وجه المزاح؛ لأن الله ذكر عن هؤل ....اقرأ المزيد

شروط قبول الدعاء

          - نعم، من أعظم الشروط الثقة بالله والتصديق له ولرسوله  - صلى الله عليه وسلم -  والإيمان بأن الله هو الحق، ولا يقول إلا الحق، والإخلاص لله -سبحانه- والمتابعة لرسوله - صلى الله عليه وسلم- مع الإيمان بأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - بلغ ....اقرأ المزيد

        - خروج الريح من الدبر من نواقض الوضوء بإجماع العلماء، فإذا غلبك خروج الريح وأنت تقرأ القرآن فقد انتقض وضوؤك وأصبحت على غير طهارة، فلا يجوز لك الاستمرار بإمساك المصحف، بل تضعه في مكان طاهر، ولا يحل لك أن تمسه حتى تكون على طهارة كاملة من الحدث الأصغر والأكبر؛ لقول الله ....اقرأ المزيد

مدافعة الأخبثين

  - لا يجوز للمصلي أن يدخل في الصلاة وهو يدافع الغائط أو البول لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «لا صلاة بحضرة الطعام ولا وهو يدافعه الأخبثان» أخرجه مسلم في صحيحه، والحكمة في ذلك -والله أعلم- أن ذلك يمنع الخشوع في الصلاة، لكن لو صلى وهو كذلك فإن صلاته صحيحة لكنها ناقصة غير كاملة ....اقرأ المزيد

  - ليس المراد بالسنة الحسنة شرع دين جديد، وإنما مراد النبي - صلى الله عليه وسلم - إحياء السنة الحسنة التي سنها؛ حتى يقتدي به الآخرون، وكذلك السنة السيئة. والحديث عام في من أحيا سنة النبي -[-، سواء في العهد النبوي، أم بعده إلى يوم القيامة.   ....اقرأ المزيد

    - أما شكر النعمة فإن الشكر يكون باللسان والقلب والجوارح، أما شكر القلب فأن يعترف الإنسان بقلبه ويؤمن بأن هذا من فضل الله ورحمته، وأما اللسان فأن يقول: مطرنا بفضل الله ورحمته، فعن زيد بن خالد الجهني - رضي الله عنه - قال: «كنا مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في غزوة الحديبية فأنز ....اقرأ المزيد

  - لا أعلم شيئاً يدل على هذا، وإنما يسأل الإنسان ما يريد من خيري الدنيا والآخرة، ثم إن القضاء الذي قدره الله وكتبه في اللوح المحفوظ لا يرد: «ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن»، فكل شيء كُتب في اللوح المحفوظ لابد وأن يوجد، وأما الحديث الذي فيه: «لا يرد القدر إلا الدعاء، ولا ي ....اقرأ المزيد

    - الأولى والأحوط: ألا يلبس المتوضئ الشراب حتى يغسل رجله اليسرى؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «إذا توضأ أحدكم فلبس خفيه فليمسح عليهما وليصل فيهما ولا يخلعهما إن شاء إلا من جنابة»، ولحديث أبي بكرة الثقفي - رضي الله عنه -، عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: &la ....اقرأ المزيد

المراد بـ: (أصول الدين)

  - يختلف المراد بأصول الدين، فمرة يقصد به أركان الإسلام والإيمان، ومرة يقصد به مباحث العقيدة، ومرة يقصد به ما لا يعذر المسلم بجهله من أحكام الإسلام، كتحريم الزنا والخمر، وهي اصطلاحات تختلف باختلاف آراء المصطلحين، ولا مشاحة في الاصطلاح، والذي يهم المسلم القيام بأمر الله -تعالى-، والانتهاء عن ن ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة