أخبار سريعة
الثلاثاء 07 ابريل 2020

مكتبة الفتاوى » الفتاوى الأحدث إضافة

الإعانة على شرب الدخان

- الواجب على أبيك ترك الدخان؛ لما فيه من المضار الكثيرة، وهو من الخبائث التي حرمها الله -سبحانه- في قوله -عز وجل- عن نبيه صلى الله عليه وسلم : {وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ}(الأعراف:157)، والله -تعالى- إنما أحل لعباده الطيبات، كما في هذه الآية الكريمة من سورة ال ....اقرأ المزيد

التحذير من الكذب

- المؤمن الصادق لا يكذب، ولكن قد يكذب لنقص إيمانه وضعف إيمانه؛ فالواجب على كل مؤمن أن يحذر الكذب، ينبغي أن يتحرى الصدق، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : «عليكم بالصدق؛ فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقًا، وإياكم و ....اقرأ المزيد

الإسراف في الحفلات

- الحفلات التي تقام في الفنادق فيها أخطاء، وفيها مؤاخذات متعددة، منها أن الغالب أن فيها إسرافا وزيادة لا حاجة إليها. - الأمر الثاني: أن ذلك يفضي إلى التكلف في اتخاذ الولائم، والإسراف في ذلك، وحضور من لا حاجة إليه. - والثالث: أنه قد يؤدي إلى اختلاط الرجال بالنساء من عمال الفندق وغيرهم؛ فيكون في هذا ....اقرأ المزيد

- إن شاء الله- ما دام أنك قد تبت إلى الله؛ فالتوبة تجب ما قبلها، وحضورك مجالس العلم وإقبالك على العبادة هذا من وسائل الخير ومن علامات الخير، فاستقم واثبت على الحق، واحضر مجالس العلم، وأكثر من الطواف والصلاة، وأبشر بالخير -إن شاء الله-، والزم التوبة.     ....اقرأ المزيد

علة تحريم الدخان

- جهته أنه مضر ومخدر في بعض الأحيان، ومسكر في بعض الأحيان، والأصل فيه عموم الضرر، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا ضرر ولا ضرار»؛ فالمعنى: كل شيء يضر بالشخص في دينه أو دنياه، محرم عليه تعاطيه من سم أو دخان أو غيرهما مما يضره، لقول الله -تعالى-: {وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّه ....اقرأ المزيد

شروط قبول الدعاء

  - نعم، من أعظم الشروط الثقة بالله، والتصديق له ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، والإيمان بأن الله هو الحق، ولا يقول إلا الحق، والإخلاص لله -سبحانه-، والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم ، مع الإيمان بأن الرسول -عليه الصلاة والسلام- بلغ الحق، وهو الصادق فيما يقول، وأن يأتي بذلك عن إيمان ....اقرأ المزيد

  - إذا تاب تاب الله عليه، والمال محل نظر، بعض أهل العلم يراه له؛ لقول الله -تعالى-: {فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}(البقرة:275)؛ فإذا أخذ منه ما يسد حاجته وتصدق من ....اقرأ المزيد

    - ليس بمشروع، وفيه إبهام يُخشى منه الالتباس على الناس، ولكن أفضل الصلاة عليه الصلاة الإبراهيمية: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد. هذه الصلاة هي ا ....اقرأ المزيد

  - من أخطأ لا يؤخذ بخطئه، الخطأ مردود مثلما قال مالك -رحمه الله-: «ما منا إلا راد ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر»، يعني النبي[، وكل عالم يخطئ ويصيب؛ فيؤخذ صوابه ويترك خطؤه، وإذا كان من أهل العقيدة السلفية ووقع في بعض الأغلاط؛ فيترك الغلط، ولا يخرج بهذا من العقيدة السلفية إذا كان م ....اقرأ المزيد

  - الأدلة من الكتاب العزيز والسنة المطهرة كلها تدل على أن الكبائر، إنما تكفر بالتوبة النصوح، وصاحبها تحت مشيئة الله إن مات عليها مسلمًا؛ لقول الله -تعالى-: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا}(النساء:31)، وقوله ....اقرأ المزيد

الاستمرار في النصيحة

  - نوصيك بالاستمرار في نصيحتهن وترغيبهن في طاعة الله ورسوله وتحذيرهن من المعاصي وقراءة الآيات والأحاديث عليهن المتعلقة بأعمالهن، مع سؤال الله -سبحانه- لهن الهداية في أوقات الإجابة وغيرها، وإذا تيسر أن يساعدك في هذا بعض الأقارب وغيرهم من أهل العلم؛ فهو أنفع وأقرب إلى قبولهن وهدايتهن، لقول الله ....اقرأ المزيد

    - الواجب على المسلم إذا كان في الطائرة، أو في الصحراء أن يجتهد في معرفة القبلة بسؤال أهل الخبرة، أو بالنظر في علامات القبلة حتى يصلي إلى القبلة على بصيرة؛ فإن لم يتيسر العلم بذلك اجتهد وتحرى جهة القبلة وصلى إليها، ويجزئه ذلك ولو بان بعد ذلك أنه أخطأ القبلة؛ لأنه قد اجتهد واتقى الله م ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة