أخبار سريعة
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

أخبار » الكويت تدرس وقف (البلاك بيري)

نسخة للطباعة

 

     بعد أن قررت السعودية والإمارات وقف خدمات «البلاك بيري», بسبب مخاوف أمنية, كشفت مصادر مطلعة, أن الكويت تدرس أيضا وقف هذه الخدمة؛ لأنها تعتبر مادة خصبة للإرهابيين، يستخدمونها في التواصل فيما بينهم، بعيدا عن أعين الرقابة.

     وبينت المصادر أنه في محاولة لتفادي قطع الخدمة نهائيا سيتم التواصل مع الشركة الأم لتأمين خادم إلكتروني محلي يدار في الكويت لتتم السيطرة على هذه الخدمة ومراقبتها، وفي حال عدم حدوث ذلك سيتم البدء في منع تداولها محليا.

وعلى صعيد متصل، تداولت في سوق الهواتف النقالة أخبار عن توقيف خدمة البلاك بيري حيث حاول أصحاب المحال تخفيض سعر الهواتف التي تقدم هذه الخدمة في الوقت الذي ابتعد فيه الزبائن عن الشراء ترقبا لما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

من ناحية أخرى، قالت مصادر بشركتي الاتصالات في السعودية: إن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية، أرسلت مذكرة تطلب فيها وقف خدمات ماسنجر اعتبارا من شهر أغسطس الجاري.

ويأتي ذلك بعد ساعات قليلة من قرار للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة بتعليق خدمات البلاك بيري اعتبارا من الحادي عشر من أكتوبر.

     وتخضع جميع خدمات «بلاك بيري» للأطر التشريعية التي طورتها الهيئة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، إلا أنه بسبب الطبيعة التقنية لها فإن بعض خدمات (بلاك بيري)، مثل الماسنجر والبريد الإلكتروني وبرامج تصفح الإنترنت، تبقى خارج نطاق تطبيق هذه التشريعات الوطنية.

     وتعد خدمات (بلاك بيري) الوحيدة التي تقوم من خلالها مؤسسة  تجارية أجنبية بتصدير معلومات المستخدمين وبياناتهم مباشرة إلى خارج حدود الدولة. هذا وقد حذر النائب محمد هايف من خطورة إساءة استخدام جهاز البلاك بيري؛ لخطره على الأخلاق والأمن وجهل الكثير من الأسر باستخداماته، مشيدا بالتطورات الخليجية الأخيرة حول الموضوع.

     وأضاف النائب محمد هايف أننا نتابع هذه التطورات التي تحفظ لهذه الأمة هويتها الإسلامية وخصوصيتها، مشيرا إلى أن وزير المواصلات أكد له أن الوزارة تبذل جهودا مستمرة بالتعاون مع الجهات الخليجية حول البلاك بيري وأن الأسبوع المقبل قد يشهد اجتماعات لهذا الغرض.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة