أخبار سريعة
الخميس 26 ابريل 2018

أخبار » الإرهاب يتنافى مع مبادئ الإسلام- إحياء التراث تدين الاعتداء الإرهابي على السعودية

نسخة للطباعة

 

قال -تعالى-: {ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين}. أصدرت جمعية إحياء التراث الإسلامي بياناً حول الاعتداء الحوثي بإطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية، موضحة بأنه تصعيد خطير.

ولا شك أن هذا يعد اعتداء؛ لما فيه من انتهاك لحرمة دولة إسلامية، تضم أقدس بقاع الأرض، وجرأة على دماء المسلمين الآمنين .

واستنكرت الجمعية في بيانها هذا الاعتداء، ولا شك أن حرمة إيذاء المسلم، هي أعظم وأكبر إرهاباً؛ فكيف بمن أطلق الصواريخ ليروع الآمنين، ويبث الرعب في نفوسهم.

     وأضاف البيان: ونحن؛ إذ نشد في عضد المملكة العربية السعودية حامية الحرمين الشريفين في مواجهة هذه الفتنة العظيمة؛ فإننا يجب أن نقف خلف قيادتها الحكيمة بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- دولاً، وحكومات، وشعوبا، في وجه كل ظالم معتد يريد السوء بدولنا وشعوبناً ومقدساتنا، معتمدين في ذلك على الله -عز وجل-  .

كما طالبت الجمعية في بيانها الدول العربية والإسلامية جميعها، بالتصدي لتلك الاعتداءات، وأن يضعوا حدًا لهذه المحاولات، التي تسعى لإشاعة الفتنة في العالم الإسلامي أجمع، وتبث الرعب والخوف في نفوس الآمنين في البلد الأمين.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة