أخبار سريعة
الأحد 23 سبتمبر 2018

أخبار » التراث تزور النائب الأول ووزير الدفاع

نسخة للطباعة

 

     أشاد معالي النائب الأول على جهود جمعية إحياء التراث الإسلامي ونشاطها في العمل الخيري والتطوعي، وأكد على دور الجمعية واعتنائها بنشر الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة، وأكد على ضرورة اهتمامها مع ماتقوم به من جهود خيرية ودعوية بالقضايا الاجتماعية، ولاسيما الأسرة والشباب.

     جاء ذلك في زيارة وفد من جمعية إحياء التراث الإسلامي إلى معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، في مكتبه بقصر السيف، وقد تكوّن الوفد من رئيس الجمعية طارق العيسى، والشيخ ناظم المسباح عضو مجلس الإدارة، ونائب رئيس الجمعية سليمان البريه، وأمين السر وليد الربيعة، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام ورئيس تحرير مجلة الفرقان، سالم الناشي، ومسؤول العلاقات العامة نواف الصانع. وقد قام رئيس الجمعية الشيخ طارق العيسى خلال اللقاء بعرض جهود جمعية إحياء التراث، وما تقوم به من أنشطة مختلفة في المجالات الخيرية والدعوية والثقافية، كما قام الوفد بإهداء معالي النائب الأول مجموعة من مطبوعات الجمعية التي تبين مواقفها تجاه القضايا المعاصرة، ولاسيما فيما يتعلق بقضايا الإرهاب والتطرف الفكري، والموقف من الحكام والتعامل معهم على ضوء الكتاب والسنة.

     من جهته أكد الشيخ ناظم المسباح على أن الجمعية تبنت منذ نشأتها منهج الكتاب والسنة، وعملت دائمًا على نبذ الفرقة والتعصب، وسعت إلى العمل على تماسك المجتمع ووحدته بأطيافه كلها. وفي نهاية اللقاء تم أخذ صورة تذكارية مع معالي النائب الأول ووفد الجمعية.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة