أخبار سريعة
الأربعاء 19 ديسمبر 2018

أخبار » (إحياء التراث) استقبلت المهنئين بالعيد - العيسى: مشاريع (سباق الخير) في 30 دولة وتعاون (الخارجية) في تحويلات المبالغ يعزز ثقة المتبرعين

نسخة للطباعة


استقبلت جمعية إحياء التراث الإسلامي جموع المهنئين بعيد الفطر المبارك، من سفراء، وديبلوماسيين، ومسؤولين، وقيادات العمل الخيري والدعوي في البلاد، وكان في استقبالهم رئيس جمعية إحياء التراث م. طارق العيسى وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.

     وبهذا الخصوص قدَّم العيسى أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله-، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد، وسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك والحكومة، والشعب الكويتي، والأمتين العربية والإسلامية بهذه المناسبة السعيدة.

 

مشروع سباق الخير

     وقال العيسى: إن مشروع (سباق الخير) الذي أطلقته الجمعية في شهر رمضان المبارك كان متميزا؛ حيث غطى ٣٠ مشروعا في ٣٠ دولة، تنوعت بين بناء المساجد، والمراكز الصحية، وكفالة الأيتام، وحفر الآبار، وعلاج المرضى، سواء المعاقين، أم مكافحة العمى.

إفطار الصائم

وأشار أيضا إلى جهود الجمعية في تنظيم إفطار الصائم في أنحاء العالم؛ حيث يغطي هذا المشروع أكثر من ٤٠ دولة في المراكز والمساجد التي بناها أهل الكويت في تلك الدول.

حروب طاحنة

وأعرب العيسى عن عميق الحزن والأسى لما تتعرض له بعض الدول العربية من حروب طاحنة، في اليمن، وليبيا، وبلاد الشام، داعيا الله -سبحانه وتعالى- أن تتوقف تلك الحروب، ويعم السلام، وينتشر الخير والبركة في ربوع العالمين، العربي والإسلامي.

التعاون مع وزارة الشؤون

     وردًا على سؤال عن التعاون مع وزارة الشؤون في عملية جمع التبرعات، وهل رصدت مخالفات على الجمعية، رد العيسى قائلا: «نشكر تعاون وزارات الدولة مع جمعية إحياء التراث الإسلامي، ومنها وزارة الشؤون ووزارة الخارجية، التي تقوم مشكورة بتسهيل تحويلات المبالغ للجهات المستفيدة، بالتعاون مع سفارات الكويت في الخارج، والإشراف على تنفيذ المشاريع؛ مما يعزز ثقة المتبرعين والدول التي تقام بها تلك المشاريع الخيرية.

     وأشار العيسى إلى أن عملية جمع التبرعات (أون لاين) أدى إلى تنظيم إيصال التبرعات مباشرة إلى الحسابات؛ مما حد من حصول تجاوزات بعض مدعي العمل الخيري، وأكد أن جمعية إحياء التراث ستقوم بتطوير هذه الخدمة على مدار العام، وليس فقط في شهر رمضان، مضيفا القول: «أصبحت المشاريع تصل يوميا إلى البيت أون لاين والتبرعات تسجل رسميا، وأنا شخصيا أشجع هذا الأسلوب المتطور، وسنعمل على دعمه ان شاء الله».

الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين

     وختم العيسى تصريحاته أيضا بتوجيه الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين، على ما تقوم به من جهود جبارة لخدمة ضيوف الرحمن، مشيرا إلى أنه عاد من العمرة قبل أيام وتابع ما تقوم به حكومة خادم الحرمين، من توفير كل الجهود والخدمات للمعتمرين بانتظام؛ مما أدى إلى نجاح موسم العمرة نجاحا باهرا، بالرغم من العدد الكبير الذي أدى العمرة خلال شهر رمضان المبارك.

 

الشكر لوزارة الأوقاف

كما وجه العيسى الشكر لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على جهودها خلال شهر رمضان المبارك، وتوفير أفضل القراء والحفاظ من أبناء الكويت وخارجها لإحياء تلك الليالي المباركة في أجواء إيمانية متميزة بفضل الله.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة