أخبار سريعة
الجمعة 19 يوليو 2019

أخبار » ضمت الرحلة مصلى الجهراء المتنقل - تراث الجهراء نظمت رحلة الخير الدعوية السابعة في بر الصبية

نسخة للطباعة

 

     نظمت جمعية إحياء التراث الإسلامي -فرع محافظة الجهراء- رحلة الخير في عامها السابع علـى التوالي، وهي رحلة دعوية تتم في أيام فصل الشتاء، و تركز على المخيمات الربيعية وأماكن وجود الشباب. وأشار د. فرحان بن عبيد -رئيس الهيئة الإدارية- أن رحلة الخير الدعوية السابعة تضم مصلى الجهراء المتنقل؛ حيث يشتمل على سيارة مجهزة بكافة الخدمات التي تقدم للمصلين من: سماعات لنداء الأذان، ومايكروفونات، وخزان ماء للوضوء، وسجاد للصلاة، وشاشة عرض دعوية، وما يميز هذا المصلى هو سهولة الحركة والتنقل؛ حيث يخدم الأماكن المفتوحة والعامة التي تفتقد للمساجد.

     وبيّن د. فرحان بن عبيد أن هذه الرحلة السابعة -بفضل الله- تتم في آخر أيام السنة الميلادية في أماكن تجمع الشباب الذين نقوم بتذكيرهم بالله -عز وجل- ودعوتهم وحثهم على الصلاة ومكارم الأخلاق وذلك من خلال يوم مفتوح كامل لهم، نستضيفهم ونُسمعهم الدروس والخواطر الإيمانية، مبينا أن الرحلة الدعوية تتجه كل عام نحو بر الصبية في منطقة (أم نقا)؛ حيث تقوم لجنة الدعوة والإرشاد بالإشراف على هذه الرحلة وتجهيز الخدمات فيها كافة.

     وذكر الدكتور أن ضيف هذه الرحلة لهذا العام كان الشيخ د. مشعل تركي الظفيري -الإمام والخطيب في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية-؛ حيث ألقى خاطرة بعد صلاة المغرب أوضح فيها خطر ضياع الأوقات على الشباب وضرورة اقتناص أيام العمر التي تمضي سريعا من حياة المرء المسلم واغتنامها في طاعة الله -عز وجل-، وتلت الخاطرة أسئلة وجوائز للجمهور.

     وأوضح د فرحان أن هذه الرحلة تأتي في إطار موافقة محافظ الجهراء الفريق ركن متقاعد فهد أحمد الأمير الذي قدم الدعم والمساندة لهذا المصلى منذ انطلاقه شاكرا جهوده المباركة مع رجال الأمن في السماح لنا بهذه الرحلة الدعوية التي حققت -بفضل الله- أهدافها الطيبة والمباركة.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة