أخبار سريعة
السبت 20 ابريل 2019

أخبار » إحياء التراث تطرح حملة ( دفء الشتاء ورغيف الخبز) للتخفيف عن الأشقاء السوريين

نسخة للطباعة

 

     طرحت جمعية إحياء التراث الإسلامي وضمن مشروع إغاثة سوريا حملة الإغاثة العامة التي تتبناها تحت شعار: (دفء الشتاء ورغيف الخبز)، وهي حملة تستهدف التخفيف من معاناة الأشقاء السوريين، ولاسيما في ظل الانخفاض الكبير في درجات الحرارة هذه الأيام والمنتظر لها أن تشتد خلال الأيام القليلة القادمة، كذلك الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها اللاجئون والمهجرون السوريون .

صرح بذلك الشيخ عبد العزيز بو قريص -رئيس مشروع إغاثة سوريا التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي- ، الذي أوضح بأن الحملة تركز على توفير السلال الغذائية، ومواد التدفئة، كذلك الخيام ومستلزماتها، فضلا عن الإغاثة الطبية للاجئين والمهجرين.

     وأوضح بو قريص أن الجمعية قدمت المساعدات هذا العام لـ(7) آلاف أسرة في المرحلة الأولى من هذا المشروع في كل من لبنان، والأردن، وتركيا، وتم تقديم المساعدات العاجلة لصالح (6) آلاف نسمة في منطقة (عرسال) على الحدود السورية اللبنانية، التي تعد من أكثر المناطق تأثراً بالعاصفة الثلجية الأخيرة، ونحن بصدد تقديم المساعدات لعدد (5700) أسرة خلال المرحلة الثانية من هذا المشروع.

     وتهيب جمعية إحياء التراث الإسلامي بكل من يستطيع المشاركة في هذه الحملة من أبناء الشعب الكويتي المحب للخير أن يتصل بالحملة على الهواتف المخصصة لذلك ، أو التوجه لمقر جمعية إحياء التراث الإسلامي بمنطقة قرطبة، أو إلى أحد فروعها، كما يمكن التبرع مباشرة (أونلاين) على الرابط: (alturath.net).

     موضحاً بأنه سيتم استقبال التبرعات النقدية فقط لهذه الحملة، ونعتذر عن استقبال التبرعات العينية لصعوبة إيصالها إلى مستحقيها، داعياً أهل البر والإحسان في دولة الكويت لمد يد العون والمساعدة لإخوانهم السوريين؛ فإن سعينا لنصرة المحتاجين سبب لتفريج الكربات عنا؛ فالجزاء من جنس العمل، وأمتنا أمة الخير والصدقة، وعمل الخير جزء من عقيدتنا.

     وفي نهاية تصريحه شكر الشيخ عبدالعزيز بو قريص -رئيس مشروع إغاثة سوريا- كل من وزارة الخارجية، وسفارات دولة الكويت في الدول التي تم تنفيذ المشروع فيها؛ وذلك لما يقدمونه من تسهيلات كان لها الأثر الواضح في إبراز دور الكويت في المحافل الدولية.

الشيخ/ عبدالعزيز بو قريص -رئيس مشروع إغاثة سوريا التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي-:

الحملة تركز على توفير مواد التدفئة، والخيام، والإغاثة الطبية، والمواد الغذائية.

مساعدة (6) آلاف أسرة في عرسال، و(7) آلاف أسرة في مناطق أخرى.

(5700) أسرة ستحصل على مساعدات في الأيام القليلة القادمة.

سعينا لنصرة المحتاجين سبب لتفريج الكربات عنا؛ فالجزاء من جنس العمل، وعمل الخير جزء من عقيدتنا.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة