أخبار سريعة
الثلاثاء 21 مايو 2019

أخبار » رئيس لجنة مسلمي آسيا الوسطى بإحياء التراث الإسلامي: مشــروع إفطـار الصــائم يســتفيد منـه الفقــراء ويلاقـي إقبـالاً كبيـراً

نسخة للطباعة

 

     صرح الشيخ محمد سهيل الشمري - رئيس لجنة مسلمي آسيا الوسطى بجمعية إحياء التراث الإسلامي بأن اللجنة تقوم بمشروع (إفطار الصائم) بصورة سنوية؛ حيث يستفيد منه آلاف الفقراء والمساكين في جمهوريات آسيا الوسطى، وقد لاقى المشروع إقبالا طيبا من أهل الخير في كویت الخير، خصوصا أنه يأتي في شهر الخير، مشيرا إلى أن المساهمة فيه ميسرة وسهلة للجميع، حيث تبلغ قيمة الوجبة الواحدة نصف دينار فقط. وقد حققت اللجنة خلال العام الماضي نجاحا كبيرا -ولله الحمد - في تنفيذها لمشروع إفطار الصائم في عدد من دول آسيا الوسطى؛ حيث وزعت ما يقارب من (55748) وجبة، فضلا عن: (650) سلة غذائية.

     وأكد الشمري أن اللجنة تشرف علي مع مكاتبها في تلك الدول طوال شهر رمضان المبارك، مبين أن المواد تشترى وتجهز ثم توزع على المناطق في المساجد التي يفطر فيها الصائمون، ويتخلل ذلك دروس تعليمية ومواعظ يقوم بها دعاة خصصوا لهذا الأمر قياما بواجبنا نحوهم.

     مشيرا إلى أن الهدف من ذلك هو القيام بواجب الأخوة الإسلامية تجاه المسلمين هناك، والتواصل معهم، وتفقد أحوالهم، وإحياء الشعائر الإسلامية، وإدخال السرور على قلوبهم، وإشاعة جو من الفرح والبهجة في مثل هذه المواسم المباركة.

     وختم الشمري بدعوة أهل الخير والإحسان إلى مد يد العون والمساعدة لإخوانهم هناك، وذلك عن طريق المساهمة في تبني المشاريع الخيرية والدعوية التي تقوم بها اللجنة مثل: كفالة الأيتام والطلبة الفائقين، وكفالة الدعاة والمدرسين، وعقد الدورات الشرعية، وبناء المساجد والمدارس، وترجمة وطباعة معاني القرآن الكريم والكتب المختلقة في التوحيد والفقه والسيرة والأخلاق.

     سائلا الله تعالى أن يأجر كل من ساهم وشارك وسعى في هذا المشروع، أو كان سببا ودليلا إليه، وأن يجعل كل ما عملوه في موازين حسناتهم.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة