أخبار سريعة
الأحد 18 اغسطس 2019

أخبار » إحياء التراث تنظم مخيماً طبياً للأسنان في كمبوديا - ستة أطباء أسنان كويتيين يرسمون ابتسامة الفرحة على وجوه مرضى الأسنان في كمبوديا

نسخة للطباعة

 

د. المنذر الحساوي: المستفيدون من المخيم أكثر من 300 مريض وهو فرصة لتعريف غير المسلمين بالدين الإسلامي العظيم وأنه دين رحمة للعالمين

     نظمت لجنة جنوب شرق آسيا بجمعية إحياء التراث الإسلامي بالتعاون مع مكتبها في كمبوديا مخيماً طبياً متخصصاً للأسنان بمشاركة مجموعة من أطباء الأسنان المتطوعين من شباب الكويت في فعاليات المخيم الذي أقيم في مستشفى الكويت في كمبوديا بالقرب من العاصمة (فنوم بنه).

     وفي تصريح له أوضح د. المنذر الحساوي - رئيس قسم المشاريع الطبية في لجنة جنوب شرق آسيا بجمعية إحياء التراث الإسلامي - بأنه في كمبوديا يوجد هناك طبيب أسنان واحد فقط لكل مائة ألف من السكان، ونظراً للحاجة الملحة لهذا النوع من الرعاية الصحية فقد نُظم هذا المخيم الطبي، وتخلل برنامج المخيم إجراء فحص الأسنان وتقديم العلاج المجاني للمرضى الفقراء من المسلمين وغير المسلمين؛ حيث استفاد منه (325) شخصاً، وهو أكبر من العدد المتوقع.

     وكان هذا المخيم الطبي فرصة لتعريف غير المسلمين بالدين الإسلامي العظيم، وأنه دين رحمة للعالمين، كما كان فرصة مناسبة أيضا لتسليط الضوء على الدور الإنساني لمستشفى الكويت في كمبوديا الذي يعد واحداً من أكبر الصروح الطبية التي أنشأتها اللجنة في جنوب شرق آسيا. وكانت زيارة هؤلاء الأطباء المتطوعين مناسبة لاطلاعهم على جانب من المشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذها اللجنة في كمبوديا بفضل الله -تعالى- وتوفيقه.  وبهذه المناسبة تتقدم لجنة جنوب شرق آسيا بالشكر والتقدير إلى الإخوة الأفاضل الأطباء الكويتيين المتطوعين الذين رسموا ابتسامة الفرحة على وجوه مرضى الأسنان في كمبوديا، وتحملوا عناء السفر والبعد عن الأهل والوطن في سبيل تسخير علمهم ومهاراتهم الطبية لنفع المرضى الفقراء، وهم كل من: د. أحمد الشراد، د. أنور الشمري، د. أيوب الكندري، د. ضاري العنزي، د. فيصل الصليلي، د. مشاري بن حسن. فنسأل الله لهم الأجر العظيم، وأن يتقبل منهم ما قدموا في سبيله -تعالى- وأن يثقل بأجوره موازين حسناتهم يوم القيامة.

كما أعلن د. الحساوي عن البدء بتنفيذ خطة تشغيل عيادة الأسنان في مستشفى الكويت في كمبوديا، بعد أن جُهزت.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة