أخبار سريعة
الإثنين 15 يوليو 2019

أخبار » الشعلة: النوادي الصيفية لحفظ النشء وشغلهم بما هو نافع

نسخة للطباعة

 

 

     في بادرة مميزة من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، في تعزيز تربية النشء وصيانتهم من المخاطر التي تواجههم في أوقات الفراغ في العطلة الصيفية، أعاد فتح النوادي الصيفية لمراكز الدراسات الإسلامية وعلوم القرآن لاستقطاب الشبيبة وشغل فراغهم، بما يحفظهم ويشغلهم بما هو نافع لهم وللمجتمع.

     وقال الشعلة: إن مشروع الأندية الصيفية للنشء كان معمولاً به في السابق في وزارة الأوقاف ولكن بعض السلبيات التي شابت تطبيقه ساهمت في إغلاقه لسنوات عدة، مبينا أنه مع تلمسنا لحاجة المجتمع لمراكز دعوية تستقطب النشء وتشغل أوقات فراغهم، ارتأينا معالجة السلبيات السابقة وإعادة العمل ببرامج الأندية الصيفية.

وأضاف أن الوزارة لديها ميزانية مخصصة للأندية الصيفية، ومن خلالها ستوفر الجوانب النافعة كافة للنشء، ولمراعاة ظروف أولياء أمور الناشئة، رأينا ضرورة إعادة فتح الأندية الصيفية لإتاحة الفرصة للجميع بالمشاركة.

     ولفت الشعلة إلى أن الأندية الصيفية التي تشرف عليها وزارة الأوقاف، تعمل وفق برنامج تعليمي تربوي ترفيهي، يساهم في جذب الناشئة ويتيح لهم مراجعة حفظهم للقرآن الكريم، فضلا عن الدروس التربوية والفعاليات الترفيهية، مع وجود مشرفين متميزين في هذه الأندية ومربين على كفاءة عالية من الخبرة، لغرس مبادئ التعاليم الإسلامية وتقاليد المجتمع المحافظة، التي تنمي الفكر وتحافظ على الصحة والنشاط.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة