أخبار سريعة
الإثنين 23 سبتمبر 2019

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ » التراث والفرقان يهنئان الناشي بسلامة العودة

نسخة للطباعة

  

- بعد عشرة أشهر قضاها في رحلة علاجية في العاصمة البريطانية لندن، عاد - بفضل الله - سالمًا معافًى، عضو مجلس إدارة جمعية إحياء التراث الإسلامي ورئيس تحرير مجلة الفرقان م. سالم الخريف الناشي؛ حيث كان في استقباله عدد من أفراد أسرته وعائلته، وكذلك عدد من الإخوة من موظفي الجمعية ومجلة الفرقان.

- وكان الناشي قد غادر الكويت يوم الأربعاء 10 أكتوبر من العام الماضي، يرافقه شقيقه د. بدر وابنه عبدالرحمن، وقد مرت عليه أربع مراحل علاج، منها عمليتان جراحيتان وعلاج بالإشعاع والكيماوي.

- وقد استغل الناشي وجوده هناك بزيارة عدد من المراكز الثقافية والإسلامية والمساجد والمتاحف داخل العاصمة البريطانية وخارجها والتعرف على نشاط الجاليات المسلمة التي كانت تستهدف المسلمين خاصة وأفراد المجتمع هناك عامة، والعمل معهم لبناء علاقات إنسانية واجتماعية.

- وفي تصريح خاص، شكر الناشي الجهات الحكومية الكويتية والمكاتب الصحية ووزارة الصحة في مساعدة المرضى الكويتيين الذين هم بحاجة للعلاج في الخارج من خلال توفير كافة الدعم المادي والمعنوي لهم، وتذليل الصعوبات كافة في أثناء فترة علاجهم هناك.

- وأثنى الناشي على جهود الهيئة التمريضية في المستشفى الذي عولج فيه من توفير سبل العلاج وفق خبرات عالية من الأطباء، وباستعمال أحدث الأساليب، والأجهزة مع مراعاة ظروف العرب والمسلمين بتوفير مترجمين لمساعدتهم في التخاطب مع الأطباء وكذلك تخصيص غرفة لإقامة صلاة الجماعة والجمع.

- كما ثمن تكاتف الجالية الكويتية هناك التي جاءت للعلاج أو مرافقين وغيرهم للدور الكبير الذي يقومون به في تخفيف آلام المرضى أو معاناة الغربة، وتسهيل إجراءات مراجعة المستشفيات والعيادات، والتعاون فيما بينهم.

- وأعرب الناشي عن امتنانه لكل من سأل عنه وسانده بالدعاء والتواصل والزيارة التي كان لها الأثر الكبير والإيجابي عليه خلال تلك الفترة، كما شكر الناشي كل من زاره في مقر إقامته بلندن من الإخوة عموما ومن أعضاء جمعية إحياء التراث الإسلامي خصوصا. وتقدم بالشكر الجزيل لرئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ طارق العيسى على متابعته له أثناء علاجه، وأعضاء مجلس الإدارة والعاملين في قطاعات الجمعية.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة