أخبار سريعة
الأحد 17 نوفمبر 2019

أخبار » نشاط مميز للجنة جنوب شرق آسيا في إندونيسيا وكمبوديا

نسخة للطباعة

 في إطار جولته الدعوية والخيرية في إندونيسيا وكمبوديا صرح نائب رئيس لجنة جنوب شرق آسيا بجمعية إحياء التراث الإسلامي د.أحمد حمود الجسار أنَّ اللجنة تتابع ميدانيا تنفيذ نشاطاتها المتميزة؛ ففي إندونيسيا وبمشاركة رئيس قسم المشاريع في اللجنة الشيخ جاسم الحسن، تم بفضل الله -تعالى- وتوفيقه القيام بالنشاطات التالية في إقليم (رياو) وسط جزيرة (سومطرى) وهي:

أقدم مراكز اللجنة

     افتتاح مشروع صيانة واحد من أقدم مراكز لجنة جنوب شرق آسيا في إندونيسيا وتطويره؛ حيث أنشئ قبل ٢٨ عاما بواسطة رجل وزوجته -رحمهما الله- من أهل الكويت، وتكلفت بأعمال الصيانة والتطوير وزيادة البناء لهذا المركز، رغبة في الأجر من الله -تعالى-، وبِرا بوالديها.

     كان الحفل برعاية حاكم محافظة (كامبار) (شاتور سوغين سوسانتو) وحضوره، كما وزعت مساعدات على المحتاجين من أهل منطقة (بيتاباهان) -سومطرى- بلغت طنا واحدا من الأرز، وبلغ عدد المستفيدين منها ١٠٠٠ نسمة تقريبا، وكذلك وزعت الحلويات على الأيتام والأطفال لـ ٢٠٠ شخص، وذبحت بقرة لله -تعالى- ووزعت لحومها على المحتاجين في منطقة (بيتاباهان).

زيارة معهد الشيخ ابن عثيمين

     كما زار الوفد معهد الشيخ محمد بن صالح العثيمين في منطقة (بانكينانج)، وتفقد المشاريع الجاري إنشاؤها فيه على نفقة المحسنين من دولة الكويت، كما أُعتمد بناء الدور الثالث (الأخير) ‏لمبنى المطبخ والمطعم في المعهد على نفقة أحد المحسنين؛ ‏وبذلك يكتمل هذا المبنى، وتكتمل المرحلة الثانية لهذا المشروع المبارك، ويستعد للوصول إلى طاقته الاستيعابية وهي ٨٠٠ طالب.

مساعدات للمحتاجين

     كما وزعت مساعدات على المحتاجين من أهل منطقة (بانكينانج) -سومطرى- بلغت ٣ طن من الأرز، بلغ عدد المستفيدين منها ١٥٠٠ نسمة تقريبا، ووزعت الحلويات على الأيتام والأطفال لــ ٤٠٠ شخص، كما ذُبحت بقرة لله -تعالى- ووزعت لحومها على المحتاجين في المنطقة.

مركز تعليمي

وفي منطقة سومطرى زار الوفد الأرض المخصصة لمركز تعليمي جديد -إن شاء الله- خاص بالبنات، يخدم إقليم (رياو) وما حوله في وسط سومطرى؛ حيث الحاجة إليه شديدة الآن.

أكثر من 3100 مستفيد

     وعن مساعدات أهل الكويت لإخوانهم في إندونيسيا، قال الجسار: إن هذه المساعدات شملت -فضلا عن توزيع الأرز وذبح الأبقار- ‏مساعدات للعلاج والعمليات الجراحية، والولادة، وإتمام حالات الزواج، والكفالات الدراسية للمحتاجين؛ وبذلك بلغ عدد المستفيدين من هذه المساعدات في إندونيسيا أكثر من ٣١٠٠ نسمة، والحمد لله.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة