أخبار سريعة
الأربعاء 26 فبراير 2020

أخبار » السفير الصومالي يستقبل رئيس جمعية إحياء التراث الإسلامي

نسخة للطباعة

طارق العيسى: جهود الجمعية مستمرة في تقديم كل عون ممكن، وتنفيذ العديد من المشاريع الخيرية في الصومال الشقيق بالتنسيق مع وزارة الخارجية
 
زار رئيس مجلس الإدارة بجمعية إحياء التراث الإسلامي- طارق العيسى يرافقه، أمين سر الجمعية -وليد الربيعة- زيارة ودية مقر سفارة الصومال لدى دولة الكويت؛ حيث التقيا سعادة السفير الصومالي لدى الكويت عبد الله محمد أودوا.
 
     وفي تصريح له أوضح طارق العيسى  -رئيس جمعية إحياء التراث الإسلامي- أن جهود الجمعية مستمرة في تقديم كل عون ممكن، وتنفيذ العديد من المشاريع الخيرية في الصومال الشقيق بالتنسيق مع وزارة الخارجية، وقد بدأت منذ سنوات عدة بتنفيذ مشروع (المخيمات الطبية) لمساعدة المرضى هناك، فضلا عن توزيع المواد الإغاثية، وغيرها من المشاريع.
 
     من جهة أخرى استعرض العيسى جهود الجمعية في مواجهة ظاهرة التطرف والإرهاب، موضحاً بأنها من أهم أولويات الجمعية في مشاريعها الدعوية، مشيراً إلى مكتبة طالب العلم الثامنة التي تعالج هذه الظاهرة، وتحوي الكتب التالية: (التكفير وضوابطه– مشكلة الغلو في الدين– فتنة التفجيرات والاغتيالات– الفتاوى المهمة في القضايا المدلهمة لهيئة كبار العلماء – المواعظ والخطب المنبرية لأئمة الحرم وهيئة كبار العلماء – تقريرات أئمة الدعوة في مخالفة مذهب الخوارج– معاملة الحكام في ضوء الكتاب والسنة– الحكم بغير ما أنزل الله - وجادلهم بالتي هي أحسن– قواعد في التعامل مع العلماء)، وقد زُوِّدَ السفير الصومالي نسخة من مجلة (جهود الجمعية في مكافحة الإرهاب والتطرف).
 
     من جانبه طلب السفير الصومالي عبدالله أودوا من جمعية إحياء التراث الإسلامي، أن يكون هناك تعاون رسمي مع الحكومة الصومالية؛ للاستفادة من الخبرة الكبيرة لجمعية إحياء التراث، ولاسيما في توعية الشباب؛ وذلك بإقامة المحاضرات، وطباعة الكتب، وغير ذلك من الأنشطة التي تدعو لتعزيز الوسطية الدينية، ومحاربة الفكر المتطرف، وتوجيه هذه الحملة الثقافية الشرعية إلى شريحة الشباب الصومالي، لتبصيره بأمور دينه بفهم صحيح بعيداً عن التطرف والغلو. كما ناقش الطرفان أهم المشاريع الخيرية التي تحتاجها الصومال؛ حيث ذكر السفير الصومالي أن الصومال الآن تمر بمرحلة جفاف شديدة، وأن مشاريع المياه تعد من أهم المشاريع التي تحتاجها الصومال الآن.
 
وفي نهاية اللقاء قام العيسى بإهداء السفير الصومالي درعاً تذكارياً، ونسخة من مكتبة طالب العلم الثامنة، ونسخة من كتيب (جهود الجمعية في مواجهة الغلو في الدين والانحرافات الفكرية)، وبعض الإصدارات الأخرى.
 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة