أخبار سريعة
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

أخبار » رئيس إحياء التراث يستقبل المفتي العام لجمهورية البوسنة والهرسك والوفد المرافق له

نسخة للطباعة

 

     استقبل رئيس جمعية إحياء التراث الإسلامي طارق العيسى الأسبوع الماضي، وفدًا رفيع المستوى من مشيخة البوسنة والهرسك، ضم كلاًّ من رئيس العلماء والمفتي العام في البوسنة الشيخ (حسين كفازوفيش)، ومفتي منطقة البوسنة والهرسك الشيخ، (مولى الدين ديزداريفتش)، ومدير الأوقاف في البوسنة والهرسك، (سنايد زايموفيتيتش)، ومدير مركز الوسطية، والحوار (سنايد تشيمان)، وتأتي هذه الزيارة في إطار تعزيز العلاقات الودية والتعاون القائم بين جمعية إحياء التراث الإسلامي والحكومة البوسنية بمؤسساتها الرسمية والدينية، وهو ما عبر عنه سماحة المفتي العام بشكره وتقديره للجمعية لدعمها الكبير الذي قدمته وتقدمه منذ زمن بعيد.

     واستعرض الطرفان أهم المشاريع التي تحتاج للدعم وكان من أهمها مشاريع بناء المساجد، والمدارس الإسلامية، والمعاهد الدينية، كما تباحث الطرفان في سبل التعاون في تنفيذ بعض المشاريع التنموية والتعليمية، وكذلك المشاريع الوقفية في البوسنة.

جهود الجمعية

     كما أثنى المفتي العام (كفازوفيش) على جهود الجمعية في الدعوة إلى الله التي تتميز بالحكمة والموعظة الحسنة ولاسيما مشاريعها في مواجهة الانحرافات الفكرية والغلو والتطرف لدى الشباب، وأن هذه الجهود تلتقي مع جهود المشيخة في مواجهة هذه الأفكار المنحرفة.

لجنة الوسطية

     كما أكد (كفازوفيش) على دور وزارة الأوقاف الكويتية في نشر الوسطية، من خلال اللجنة العليا لتعزيز الوسطية مؤكدًا أن المشيخة تقوم على طباعة إصدارات اللجنة وترجمتها إلى اللغة البوسنية دعمًا منها لهذا التوجه وخدمة لقضاياها الفكرية والدعوية.

معالجة قضايا التطرف

     وفي كلمته أكد العيسى على أهمية معالجة قضايا التطرف والغلو في الدين من خلال المناهج التعليمية؛ حيث تعد من أهم وسائل التحصين والوقاية للأجيال الشابة، مؤكدًا على ضرورة التعاون مع المؤسسات الرسمية في ذلك مثل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وبيت الزكاة والأمانة العامة للأوقاف، مؤكدًا في الوقت نفسه على مشاركة الجمعية في هذه المشاريع، وأنها لن تتأخر عن تقديم الدعم اللازم لهذه المشاريع.

هدية تذكارية

     وفي ختام اللقاء قدم المفتي العام هدية للعيسى عبارة عن صورة تذكارية لمبنى المشيخة، وكذلك قدم العيسى درع الجمعية هدية للمفتي العام والوفد المشارك معه، شاكرًا لهم زيارتهم وحرصهم على التعاون والشراكة مع جمعية إحياء التراث لخدمة المسلمين في دول البلقان.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة