أخبار سريعة
الإثنين 06 ابريل 2020

أخبار » وفد من جمعية إحياء التراث الإسلامي يزور السفارة الألمانية لدى دولة الكويت

نسخة للطباعة

 

     زار وفد من مجلس إدارة جمعية إحياء التراث الإسلامي مقر سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى دولة الكويت؛ حيث استقبلهم سعادة السفير (ستيفن موبس)، وقد ضم الوفد كلاً من: رئيس جمعية إحياء التراث الإسلامي، -طارق العيسى-، وأمين سر الجمعية، -وليد الربيعة.

     وقد قدم رئيس مجلس الإدارة طارق العيسى لسعادة السفير ستيفن موبس شرحاً وافياً، بيّن فيه جهود الجمعية في مجال العمل الإنساني والإغاثي، موضحاً أن جمعية إحياء التراث الإسلامي منظمة خيرية كويتية، تعمل منذ إنشائها على نشر مفاهيم وسطية تبرز فيها سماحة الإسلام، وقد سعت خلال مسيرتها لتحقيق هذا الهدف عبر العديد من الوسائل المتاحة، سعيًا لتصحيح الكثير من المفاهيم والأفكار، كما عملت على بيان خطورة التطرف والغلو والإرهاب الفكري، وحذرت منه على مدى سنوات طويلة.

     من جهته أثني سعادة السفير الألماني لدى دولة الكويت على جهود جمعية إحياء التراث الإسلامي، وثمّن أنشطتها، ولا سيما فيما يخص العمل الدعوي، ومنهج الجمعية الذي تتبعه في بيان سماحة الإسلام، مؤكدًا أن الجمعية تؤدي دورًا فاعلاً ومؤثرًا في المجتمع، وتقدم صورة مشرفة لدولة الكويت وللإسلام بمفاهيمه السمحاء.

     وقد أطلع العيسى السفير الألماني على بعض إصدارات الجمعية من الكتب العلمية والنشرات الدورية المترجمة التي تبين وسطية الإسلام، وتحذر من الغلو والتطرف في الدين، كما أبدى استعداد الجمعية للتعاون مع الجهات المعنية والمهتمة في ترجمة هذه الإصدارات العلمية ونشرها لتوعية الجاليات المسلمة في كل مكان. وحول آلية العمل في جمعية إحياء التراث الإسلامي أوضح العيسى أن الجمعية تلتزم في أعمالها بالقوانين المحلية، وتنسق مشاريعها خارج الكويت من خلال وزارة الخارجية الكويتية، وبإشراف ومتابعة كاملة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ضمن تقارير إدارية، وميزانية سنوية يراجعها ويعتمدها أحد مكاتب التدقيق المحلية.

     وفي ختام تصريحه قال العيسى: إن الجمعية وإن كانت تعمل في الكويت، إلا أنها تسعى لمساعدة الفقراء والمحتاجين في أنحاء العالم كافة دون أي تفرقة بين لون أو جنس، وتسعى لتحقيق التعايش السلمي بين الشعوب كافة، وتقديم صورة مشرفة عن الإسلام الذي يدعو لهذه القيم والمباديء السامية.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة