أخبار سريعة
الإثنين 25 مايو 2020

أخبار » العيسى ووفد إحياء التراث في زيارة وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز الشعيب

نسخة للطباعة

 

 

 

 

قام وفد من جمعية إحياء التراث الإسلامي، ضم كلا من رئيس مجلس الإدارة (طارق العيسى) وأمين سر الجمعية (وليد الربيعة)، بزيارة لوكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل السيد (عبدالعزيز الشعيب)، وفي تصريح للربيعة قال: إننا قدمنا للسيد وكيل الوزارة شرحا لجهود الجمعية في مساعدة الأسر ودعم الجهود الحكومية في مواجهة أزمة انتشار (فيروس كرونا)، كما استعرضنا إنجازات الجمعيات الخيرية الكويتية، وحجم مساهمة جمعية إحياء التراث الإسلامي في هذه الجهود.

     وأشاد الربيعة بالتعاون الكبير من وزارة الشؤون مع الجمعيات الخيرية، والمتابعة الدقيقة والخدمات التي تقدمها، ومن متابعة ما يقدم من مساعدات ومشاريع، وقد صدرت نشرة بإجمالي مساهمات الجمعيات التي تجاوزت ثلاثة ملايين دينار، خلال أقل من أسبوعين من انتهاء حملة (فزعة للكويت). وبالنسبة لجمعية إحياء التراث الإسلامي فقد توزع نشاطها على أربعة برامج رئيسة، أولها: برنامج الخدمة المجتمعية؛ حيث قُدِّمت أكثر من 17 ألف وجبة، ومساعدات مالية للأسر المتضررة ولاسيما سداد إيجارات تجاوزت الربع مليون دينار، واستفادت منه أكثر من 2500 أسرة، كما وُزِّعت 6 آلاف سلة غذائية للأسر المتضررة؛ بحيث بلغ عدد الأسر التي استفادت حتى الآن 14 ألف أسرة، واختلفت أنواع هذه الأسرعلى النحو الآتي: 126 أرملة، و252 مطلقة، و 100 حالة معاقين، وأكثر من 900 حالةِ ضعفِ دخلٍ، وأما الفئة الأكبر فتجاوزت 1200 حالة لسداد إيجارات متأخرة. أما البرنامج الثاني: برنامج الدعم اللوجستي، واستفاد منه أكثر من 144 ألف شخص، والبرنامج الثالث: التوعية المجتمعية، الذي غطى معظم فئات المجتمع، وبلغات عدة، أما البرنامج الرابع: فهو الخدمات التطوعية، واستفاد منه 25 ألف شخص.

وقال الربيعة: إن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل (عبدالعزيز الشعيب) أثنى على جهود الجمعيات الخيرية الكويتية، ولا سيما جمعية إحياء التراث الإسلامي في مساعدة الأسر المتضررة من انتشار وباء (فيروس كورونا)، ودعم الجهود الحكومية.

     وفي ختام تصريحه قال أمين السر: إن الجمعية منذ بداية الأزمة، كانت من أوائل الجمعيات التي تفاعلت مع هذا الأمر، وعلى المستويات جميعها، وليس لدينا شك في أن الكويت ستتجاوز هذه المحنة -إن شاء الله- بما حباها الله -عز وجل- من أعمال خيرية، بلغت أقاصي الدنيا. كما أن الجمعية ستستمر في حملاتها المختلفة للتصدي لهذه الأزمة وآثارها على المستويات كافة.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة