أخبار سريعة
الأحد 05 يوليو 2020

أخبار » رمضان كنز رباني وموسم خيري ناجح، يزخر بالإنجازات - العيسى نعمل في خندق واحد مع الحكومة لمصلحة الكويت في ظل الظروف الصحية الطارئة

نسخة للطباعة

 


في تصريح له بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، قال الشيخ طارق العيسى (رئيس مجلس الإدارة في جمعية إحياء التراث الإسلامي): بداية نهنيء حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الصباح، وولي العهد صاحب السمو الشيخ/ نواف الأحمد الصباح، والشعب الكويتي بمناسبة حلول هذا الشهر المبارك، سائلين الله -عز وجل- أن يجعله شهر رحمة وخير على الجميع، كما نبارك للأمة الإسلامية جمعاء حلول هذا الشهر الكريم، ونسأل الله -سبحانه- وقد أظلنا شهر الرحمة، أن يرفع عن بلادنا وبلاد المسلمين والبشرية جمعاء هذا الداء والوباء، وأن يمنَّ علينا بنزول الدواء الشافي؛ فالله ما أنزل داء إلا وأنزل له دواء؛ حيث يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: «تداووا؛ فإن الله -عز وجل- لم يضع داء، إلا وضع له دواء، غير داء واحد الهرم».

     وأضاف العيسى: نحن -في جمعية إحياء التراث الإسلامي- نستقبل هذا الشهر ليس ككل عام؛ نظرا لما فرضته علينا أزمة انتشار (فيروس كورونا)؛ فنحن ولأول مرة نوقف مشروع إفطار الصائم، الذي كان يمثل بصمة مميزة لهذا الشهر، لكننا استبدلناه بالسلة الغذائية الرمضانية، التي شرعنا في توزيعها منذ أسبوعين تقريبا، وفي مختلف مناطق الكويت.

     أما فيما يتعلق ببقية المشاريع، فإن كثيرا منها لا يزال مستمرا، وكثيرا منها سيطرح ضمن حملة (سباق الخير) لهذا العام، وأولها مشروع (أم الأيتام) لرعاية الأرامل، وسيكون الهدف منه كفالة 88  أرملة داخل الكويت، كما أننا مستمرون في مشاريع الإغاثة ولاسيما لإخواننا في اليمن وفي سوريا وغيرها من الأماكن.

     وأما فيما يتعلق بالأنشطة الثقافية في ظل الأزمة، قال العيسى: لعل مما يميز العمل هذا العام التطبيق الكامل لسياسة التعليم عن بعد؛ حيث ستنفذ الأنشطة الثقافية جميعها من: محاضرات ولقاءات وفتاوى ومسابقات عبر البث المباشر، كما ستضاف شيوخ وعلماء من خارج الكويت ولاسيما من المملكة العربية السعودية ومن داخل الكويت، وبنظام يومي طوال شهر رمضان المبارك.

     وفي ختام تصريحه قال الشيخ/ طارق العيسى: لقد أظلنا شهر رمضان المبارك، هذا الكنز الرباني الذي خص الله به الأمة، وأرى أن موسم هذا العام بفضل الله -عز وجل- ورغم الظروف الحالية وغير الطبيعية، سيكون موسماً خيرياً ناجحاً، يزخر بالإنجازات بفضل الله -عز وجل-، ثم بدعم الشعب الكويتي الخيِّر، والحكومة الكويتية بأجهزتها المختلفة؛ فنحن جميعا في خندق واحد، ونعمل لمصلحة الكويت، ورائدنا في ذلك صاحب السمو أمير البلاد -حفظه الله ورعاه.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة