أخبار سريعة
الإثنين 25 مايو 2020

أخبار » وزعتها جمعية إحياء التراث الإسلامي في دول البلقان - مبادرة إنسانية لتوزيع أكثر من ألفي سلة غذائية

نسخة للطباعة

 

     أكثر من ألفي سلة غذائية، جاوزت قيمتها مائة ألف دولار, وزعتها جمعية إحياء التراث الإسلامي في عدد من دول منطقة البلقان, على الفئات الأكثر تضررا من أزمة انتشار فيروس كورونا، جاء ذلك في تصريح للمهندس/ خالد عبدالله الأنصاري (رئيس قسم المشاريع في شعبة البلقان), وقال أيضا: إن اللجنة ركزت في توزيعاتها على الأسر الأكثر حاجة, ولاسيما فئة المعاقين؛ حيث خصص أحد المراكز التي تعتني بذوي الاحتياجات الخاصة في منطقة (توزلا) في البوسنة والهرسك توزيع السلال الغذائية لفئة المعاقين, وكانت التوزيعات كما يلي:  في ألبانيا وُزِّعت 500 سلة, وفي كوسوفا 500, وفي البوسنة 500, وفي صربيا 400, وفي الجبل الأسود 250, ليكون بذلك إجمالي السلات 2150 سلة, بقيمة إجماليه تجاوزت مائة ألف دولار.

 وأضاف الأنصاري: نُفذت هذه المبادرة الإنسانية من خلال شعبة دول البلقان في لجنة أوروبا والأمريكتين التابعة للجمعية, وبمساهمة كريمة من متبرعي لجنة الفردوس وفرع صباح السالم.

     وفي ختام تصريحه قال المهندس خالد: يحدونا حديث الرسول - صلى الله عليه وسلم -: «المسلم أخو المسلم»، وقوله: «من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته». وعلى الرغم من أننا نعيش في الكويت كغيرنا من الدول في خضم هذه الأزمة, إلا أننا على تواصل مستمر مع الجمعيات الخيرية في الخارج, ونسعى لتقديم كل مساعدة ما أمكننا ذلك, ومن أكثر ما يشجعنا إقبال المتبرعين وأهل الخير على المساهمة، بل حرصهم على تفقد إخوانهم في كل مكان والتبرع لهم.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة