أخبار سريعة
الثلاثاء 14 يوليو 2020

أخبار » في أماكن تجمعات العمالة المنقطعة عن العمل في جليب الشيوخ - الفرق التطوعية في مركز الهداية توزع الخبز والسلال الغذائية

نسخة للطباعة

 

     لم تتوقف الفرق التطوعية التي نعمل من خلالها والتابعة لمركز الهداية في جمعية إحياء التراث الإسلامي عن العمل في تقديم المساعدات لمن يحتاجها, ولا سيما توزيع الخبز مجانا على أماكن تجمعات العمالة المنقطعة عن العمل, وفي بعض الأماكن العامة ولا سيما في منطقة جليب الشيوخ؛ أداء للأمانة التي حملها لنا المتبرعون وأهل الخير في الكويت، كذلك لا زلنا مستمرين في توزيع السلال الغذائية على الأسر المحتاجة.

     صرح بذلك رئيس مركز الهداية في محافظة الفروانية التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي فايز متعب الديحاني، وقال: إننا اطلعنا -وعن قرب- على الحاجة الكبيرة لتوفير المواد الغذائية, ولا سيما الخبز وهو حاجة يومية للكثير من الأسر والأفراد, ولا سيما في منطقة جليب الشيوخ التي تزدحم بكثير من العمالة التي انقطعت عن أعمالها, وأصبحت بلا دخل, وقد بلغت الكمية التي نوزعها يوميا 12 ألف كيس تقريبا.

     وأضاف الديحاني أننا -وانطلاقا من هذه الحاجة- قمنا بطرح مشروع خاص لتوفير الخبز وتوزيعه مجانا، كما أن هذا المشروع أتى بتوجيه من كثير من المتبرعين الذين شجعوا على طرحه ودعمه، وأنا أدعو أهل الخير للمساهمة فيه, ولا سيما مع استمرار الأزمة واستمرار انقطاع الآلاف من العمال عن أعمالهم, وعدم وجود مصدر دخل ثابت لهم.

 وأوضح الديحاني أن الفريق التطوعي التابع لهم يتحرك في العديد من المناطق في محافظة الفروانية بالتنسيق مع الجهات المسؤولة؛ لتوزيع كميات كبيرة من أكياس الخبز وكذلك السلال الغذائية على مستحقيها.

     وفي ختام تصريحه ذَكَّرَ الشيخ/ فايز متعب الديحاني (رئيس مركز الهداية في محافظة الفروانية) بقول الله -تعالى-: {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا}، وحديث الرسول - صلى الله عليه وسلم -: «والله لا يؤمن من بات شبعان وجاره جائع»؛ لذا فإن علينا جميعا أن نتعاون في سد حاجة إخواننا من الخبز والمواد الغذائية, وأن نتكاتف حتى تنجلي هذه الغمة, وتعود الأمور إلى طبيعتها -إن شاء الله.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة