أخبار سريعة
الثلاثاء 14 يوليو 2020

أخبار » بعد انتهاء عملها فيه وتعقيمه بالكامل - إدارة الدفاع المدني تسلم إحياء التراث مقرها في منطقة جليب الشيوخ

نسخة للطباعة

 

     تسلمت جمعية إحياء التراث الإسلامي من الدفاع المدني رسميا مقرها في منطقة جليب الشيوخ, بعد أن أخلته وسلمته لإدارة الدفاع المدني مع بداية شهر رمضان الماضي، وقد قام بتسليم المقر واستلامه بعد التعقيم نيابة عن إدارة الجمعية الشيخ/ فايز متعب الديحاني (رئيس الهيئة الإدارية لمركز الهداية) التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي في منطقة جليب الشيوخ, وبحضور العقيد مشعل سعدون المطيري ممثلا لإدارة الدفاع المدني.

     وفي تصريح لرئيس فريق إدارة الأزمات وعضو مجلس الإدارة والمدير العام في جمعية إحياء التراث الإسلامي، نبيل الياسين قال: إن إدارة الجمعية قررت إخلاء مقرها في منطقة جليب الشيوخ وتسليمه لإدارة الدفاع المدني لاستعماله -في أثناء شهر رمضان وبعده, وهي فترة الحظر الكلي- بوصفه مكاتب إدارية, ومخازن لتخزين السلات الغذائية لتوزيعها داخل منطقة جليب الشيوخ على الأسر المتعففة والمتضررة, وأوضح الياسين أن إدارة الدفاع المدني -وبعد الانتهاء من فترة العمل المحددة لاستخدام مقر الفرع- قامت الإدارة مشكورة بتعقيم المركز كاملا وتسليمه إلى إدارة الجمعية.

التعاون المستمر

وقال الياسين أيضا: إن هذا الأمر يأتي في إطار التعاون المستمر مع مؤسسات الدولة كوزارات الصحة والداخلية والدفاع المدني, والبلدية والتجارة والإعلام، وأيضا الحرس الوطني والدفاع والمطافئ، وكل الجهات التي تعمل لحماية الكويت من هذا الوباء؛ فلهم جميعا الشكر والتقدير.

الشكر والتقدير لوزارة الشؤون

كما أسجل الشكر والتقدير لوزارة الشؤون الاجتماعية على إشرافها المباشر للعمل الخيري، ودعمها الكبير للجمعيات الخيرية العاملة في الكويت، والاجتماعات التنسيقية المستمرة بين وزارة الشؤون الاجتماعية والجمعيات الخيرية.

خطط آنية ومستقبلية

     وأضاف الياسين أن إدارة الجمعية وضعت خططا آنية ومستقبلية وفق التطورات والمستجدات في الأزمة، وأيضا بالتنسيق مع توجهات الجهات الرسمية، ونأمل ألا تطول هذه الأزمة لكي نستطيع مساعدة أكبر عدد من الأسر والأفراد, ولقد وزعنا أكثر من ثلاثين ألف سلة غذائية على الأسر والأفراد حتى الآن، ويجري تجهيز المزيد من السلال يوميا، كما نقوم بتوزيع وجبات غذائية على بعض الأماكن بالتنسيق مع وزارة الشؤون ووزارة الداخلية ووزارة الصحة؛ فنحن ننسق بدقة مع الجهات الرسمية ولا سيما في مناطق الحجر المناطقي؛ لأن الحكومة حريصة جدا على توفير الاحتياجات كلها, سواء كان للمواطن أم للمقيم.

نحتاج تعاون الجميع ودعمهم

     وفي ختام تصريحه قال الشيخ نبيل الياسين (عضو مجلس الإدارة في جمعية إحياء التراث الإسلامي والمدير العام): إن الأزمة كبيرة, وفي مناطق الكويت جميعها؛ لذا نحتاج لتعاون الجميع ودعمهم لنا لنوصل الغذاء إلى الأسر المحتاجة والعمالة في مكانها، ونحن حريصون على أن الأسر المحتاجة يكون لديها ما يكفيها, كذلك الوجبات الغذائية ولا سيما في المباني المحجور عليها؛ حيث نقدم للقاطنين فيها ثلاث وجبات يومية، وهنا نتكلم عن آلاف الوجبات اليومية.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة