أخبار سريعة
الأربعاء 02 ديسمبر 2020

أخبار » رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية إحياء التراث في زيارة لفرع الجهراء - العيسى: فرع الجهراء يمتاز بالتنوع في العمل الدعوي والخيري وطباعة الكتب وحلقات التحفيظ وجمع الزكاة والصدقات

نسخة للطباعة

 

ساهم بشكل كبير في مواجهة أزمة كورونا من خلال توزيع المساعدات على المحتاجين

 الربيعة: الجمعية تسير على منهج مؤسسي متميز، والدليل على هذا استمرار العمل وديمومته

 الحجي: الإتقان في العمل من مطالب الشريعة السمحة وهذا أكثر ما ينبغي أن يؤكد في العمل الخيري

قام رئيس مجلس إدارة جمعية إحياء التراث الإسلامي طارق العيسى، وأمين السر وليد الربيعة، وعضو مجلس الإدارة د.عثمان الحجي بزيارة فرع الجمعية بمحافظة الجهراء، وكان في استقبالهم رئيس الهيئة الإدارية بفرع الجهراء الشيخ د. فرحان عبيد الشمري، وأعضاء مجلس إدارة فرع الجهراء، وقام رئيس مجلس الإدارة بجولة تفقدية للفرع، والوقوف على أبرز أنشطة اللجان العاملة فيه، وذكر العيسى أن فرع الجهراء يعد من الفروع المتميزة؛ حيث إنه منذ نشأته قبل خمسة وثلاثين عاماً وهو متميز،  وما رأيناه في جولتنا اليوم  هو التنوع في العمل الدعوي والخيري من خلال الأنشطة الدعوية، وطباعة الكتب والمؤلفات، وحلقات التحفيظ ولجان الزكاة والصدقات؛ إن الفرع يعمل بطريقة إدارية وتعاون كافة العاملين، الأمر الذي ينعكس على المستفيد والمتبرع على حد سواء، على الرغم من الكثافة السكانية العالية التي تتمتع بها محافظة الجهراء، إلا أنه استطاع أن يكسب ثقة الجميع، بل إن الفرع  كسب ثقة الداعمين حتى من خارج محافظة الجهراء، وهذا بلا شك يعود لحسن التنظيم والإدارة والأمانة الملقاة على عاتقهم. وذكر العيسى أن فرع محافظة الجهراء يسعى دائما  لتطوير أنشطته ويطمح للتقدم نحو الأفضل في مجال التعليم؛ من خلال إيجاد منصة للتعليم الشرعي عن بعد، وهذا يدل على مواكبة هذا الفرع للتطورات التقنية المتسارعة.

فرع الجهراء خلال أزمة كورونا

     وأشار العيسى إلى دور فرع محافظة الجهراء خلال أزمة كورونا وتداعياتها؛ حيث أثبت الفرع نشاطه وتميزه بحضوره في الميادين الدعوية والخيرية؛ حيث وجدناهم في الساحة الدعوية من خلال البث المباشر للدروس والأنشطة الشرعية، وكذلك ما لمسناه في جهودهم الخيرية في الميدان.

الإخلاص لله -عز وجل

      واستذكر العيسى الجوانب الشرعية في العمل الخيري الذي تقوم به جمعية إحياء التراث الإسلامي من خلال فروعها؛ حيث يعد الإخلاص لله -عز وجل- من أهم الأهداف التي تنطلق من خلالها الجمعية، ولا شك أن العمل الخيري يتقرب فيه المسلم لله -عز وجل- ليتقبله الله -تبارك وتعالى- وكذلك الالتزام بالكتاب والسنة وهدي السلف الصالح كما هو متحقق ولله الحمد، كما حث العيسى الجميع على الإبداع والتميز في العمل، مبينا أن الإخلاص لله وأداء الأمانة من أهم الأسباب التي تجعل العمل الخيري مستمرا.

وطالب العيسى القائمين على العمل الخيري بعلو الهمة سائلا المولى -عز وجل- أن يجعل هذا العمل في موازين حسناتهم، مكررا شكره لجهود فرع الجهراء، داعيا الفروع الأخرى لزيارة فرع الجهراء لتبادل الخبرات والاستفادة من تجاربهم.

الجمعية تسير على منهج مؤسسي متميز

     وذكر الشيخ وليد الربيعة أمين السر أن الجمعية تسير على منهج مؤسسي متميز، والدليل على هذا استمرار العمل وديمومته، وبفضل الله طُبقت الاستراتيجية لخمس سنوات مَضَيْنَ، تم الانتهاء منها هذا العام، وتحقق فيها نجاحات، مشيرا إلى أن الجمعية سوف تطلق الاستراتيجية الجديدة ابتداء من ٢٠٢١ لغاية ٢٠٢٥، وذلك نحو تطبيق أساليب حديثة للتطور والتقدم الإداري، مشددا على ضرورة الإخلاص لله -عز وجل- في العمل الخيري والدعوي؛ إذ هما سبب رئيس لنمو العمل الخيري وتطوره واستمراره. شاكرا للشيخ د. فرحان عبيد ولأعضاء مجلس الإدارة لحسن الاستضافة والحفاوة التي تمت خلال الزيارة.

الإتقان في العمل من مطالب الشريعة

     وذكر د. عثمان الحجي (عضو مجلس الإدارة في جمعية إحياء التراث الإسلامي) أن الإتقان في العمل من مطالب الشريعة السمحة، وذكرها النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله : «إن الله -تعالى- يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه»، وهذا أكثر ما ينبغي أن يؤكد في العمل الخيري؛ كون الإتقان فيه يحقق الأهداف المرجوة، وأثنى الحجي على جهود فرع الجهراء بما رآه ولمسه من عمل مبارك وطيب فيه.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة