أخبار سريعة
الأحد 18 ابريل 2021

أخبار » لجنة العالم العربي في إحياء التراث تدعو لإفطار الصائم في أرض الأقصى

نسخة للطباعة

 

     فتحت لجنة العالم العربي في جمعية إحياء التراث الإسلامي باب التبرع في مشروع (إفطار الصائم) في (القدس) فلسطين، وتبلغ قيمة الوجبة الواحدة (1٫5) د.ك، وذلك للأوضاع الصعبة التي يعيشها إخواننا في فلسطين ؛ حيث يمر عليهم شهر رمضان المبارك هذا العام في ظروف صعبة؛ من حيث التضييق الاقتصادي الشديد الذي يتمثل في قلة فرص العمل، وحصار المدن الذي تسبب في منع انتقال الأفراد من مدينة إلى أخرى للبحث عن العمل، مما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة مع ارتفاع الأسعار، فدخلت آلاف الأسر تحت خط الفقر، وأصبح غالب الأسر في دائرة الحاجة، مما يدعو لإغاثتهم ومساندتهم؛ وهذا من واجب المسلمين، وقد أهابت اللجنة التي تشرف على هذا المشروع أهل الخير للمساهمة في هذا المشروع، الذي تنفذه سنوياً خلال شهر رمضان في أرض الأقصى إغاثة ونصرة لإخواننا هناك.

مشروع (إفطار الصائم)

     والجدير بالذكر أن جمعية إحياء التراث الإسلامي طرحت مشروع (إفطار الصائم) لهذا العام 1442هـ مبكراً، على الرغم من استمرار الظروف الصحية في البلاد الناتجة عن جائحة فايروس كورونا، وما فرضته هذه الظروف على الجمعيات الخيرية من التغييرات في آلية استقبال التبرعات وطريقة توزيعها، وأوضحت الجمعية في بيانها بأن قيمة الإفطار داخل الكويت ستكون بـمبلغ 30 د.ك، أما في خارج الكويت فسيكون المبلغ ما بين الـ 15-30 د.ك بحسب الدولة، كما يمكن المساهمة بأي مبلغ ابتداءً من 1 دينار لدعم المشروع الذي يمثل إفطار صائم وإغاثة في ظل هذه الظروف.

توفير سلة رمضانية

     كما حرصت الجمعية من خلال هذا المشروع على توفير سلة رمضانية، يتوفر فيها مجموعة من المواد التموينية كالأرز والدجاج والمعكرونة والمعلبات وغيرها من المواد التي تحتاجها الأسر للمساهمة في التخفيف عنهم من الضغوط المادية، وتحقيقاً لمصلحة شرعية واجتماعية بنشر فضيلة التكافل بين الناس ومساعدة الأغنياء للفقراء.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة