أخبار سريعة
الخميس 28 اكتوبر 2021

أخبار » مبادرة شرعية تطرحها جمعية إحياء التراث الإسلامي - الشطي: (أفتوني) برنامج للفتاوى والرد على استفسارات الجمهور

نسخة للطباعة

 

 

في مبادرة شرعية تسهتدف خدمة كل من يطلب الفتوى العاجلة فيما يعرض له، أطلقت جمعية إحياء التراث الإسلامي برنامجاً للفتاوى والرد على استفسارات الجمهور، وفق جدول ثابت تطرحه الجمعية لنخبة من الشيوخ يومي الاثنين والجمعة من كل أسبوع، تحت شعار (أفتوني).

     حيث يستضاف من خلاله الشيوخ والعلماء من داخل الكويت للرد على المسائل الشرعية التي تَشكُل على المواطنين والمقيمين مباشرة وعلى حساب alriadah-q8، ومن المشايخ الذين سيستضافون في هذا البرنامج: د. محمد النجدي، ود. علي الوسمي، ود. فرحان عبيد، وخالد قزار الجاسم، وخالد الحميدي. كما سيقوم الشيخ إبراهيم الأنصاري بعد صلاة الجمعة في بث مباشر بالرد على الاستفسارات، وقد سبق للجمعية وأن طرحت مثل هذه البرامج التي كان منها برنامج (فتاوى رمضان) وبرامج موسمية أخرى؛ حيث يجيب فيها أحد المشايخ عن الأسئلة والاستفسارات مباشرة، وتنفذ هذه الأنشطة والفعاليات انطلاقاً من قوله -سبحانه وتعالى-: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}، وأهمية عبادة الله -سبحانه وتعالى- على علم، وربط الناس بأهل العلم الثقات، وللإجابة عما قد يعرض من مسائل. وفي حوار خاص للفرقان مع أسامة سليمان الشطي رئيس قسم الدعوة والإرشاد بفرع التراث بالأندلس كانت هذه الأسئلة:

- كيف نشأت تلك الفكرة؟

- لقد استوحينا هذه الفكرة ونحن في أثناء المجلس الفقهي للشيخ إبراهيم الأنصاري، المقام كل جمعة بعد صلاة الجمعة؛ حيث رأينا -من باب نفع الناس- أن ننقل الدرس  لنفعله بالإنستجرام، فلما أعلنا عن ذلك في أحد المجالس الفقهية للشيخ إبراهيم، اقترح الشيخ فرحان عبيد أن يكون هناك مجالس إفتاء تابعة لجمعية إحياء التراث الإسلامي، يشرف عليها أحد فروع اللجان، فتبنى فرع الأندلس تنفيذ هذا الأمر، بالاشتراك مع الإخوة في لجان الدعوة، وبإشراف جمعية إحياء التراث عموما، فابتدأنا الفكرة، فرأينا أن يكون هناك مجالس إفتاء متنوعة، تكون يومين في الأسبوع لأهمية الفتوى عند الناس، ولاستثمار هذه الوسائل الحديثة في إيصال العلم للناس، فالناس بحاجة إلى الفتاوى والإجابة عن أسئلتهم، والحمد لله اليوم أصبحت وسائل الاتصال متاحة عند الجميع، ففيها فائدة ببث استقبال أسئلة الناس أولا، ثم بعد ذلك يجاب عنها من قبل المشايخ في البرنامج لايف مباشر، ثم يحفظ هذا اللقاء لمن أراد أن ينتفع من هذه الأسئلة، ونحن في طور -إن شاء الله تبارك وتعالى- تقطيع هذه الفتاوى؛ بحيث يصبح كل سؤال مع جوابه لوحده؛ لكي يعم الانتفاع بها.

- من أين استوحى الشيخ فرحان هذه الفكرة؟

- والشيخ فرحان استوحى هذه الفكرة من الإخوان في جمعية إنسان؛ فإنهم سبقونا بهذا العمل، فعندهم برنامج (الجواب الشافي للإفتاء)، ويجيب فيه ثلة من المشايخ؛ فمن باب التنافس في الخير والتسابق إلى الخيرات، رأينا أن نقيم مثل هذا البرنامج في جمعية إحياء التراث الإسلامي لحاجة الناس إلى ذلك.

- كيف ستكون آلية هذا البرنامج؟

- لذلك اعتمدنا طريقة أخذ الأسئلة عن طريق الرابط للفتوى قبل اللقاء؛ لكي يكون تحضير الأجوبة من قبل المشايخ أفضل، فلا شك أن الإنسان إذا عرض عليه السؤال ثم نظر فيه ثم أفتى فيكون جوابه أفضل من الإجابة المباشرة دون نظر في السؤال من قبل ذلك، فنظرا لذلك رأينا أن تكون ترسل الأسئلة قبل اللقاء لينظر إليها المفتي ثم بعد ذلك يجيب عنها.

- من المشايخ المرشحة لمثل هذا الأمر؟

- بالنسبة للمشايخ الذين يقومون بالإجابة والفتوى في البرنامج هم ستة من المشايخ الفضلاء المعروفين بصحة العقيدة وسلامة المنهج والقوة العلمية والرصانة العلمية والملكة الفقهية.

- وهم: أصحاب الفضيلة الشيخ إبراهيم الأنصاري، والشيخ الدكتور فرحان عبيد الشمري، والشيخ الدكتور محمد الحمود النجدي، والشيخ الدكتور خالد جزار الجاسم، والشيخ الدكتور علي الوسمي، والشيخ خالد الحميدي، ويمكن مع تقدم العلم أن نستفيد من مشايخ آخرين في المستقبل إن احتاج الأمر إلى ذلك.

 

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة